2018-01-16الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » الأسرى
2017-12-13 03:50:15

لاهاي تشهد انعقاد مؤتمر التحالف الأوروبي الرابع لمناصرة أسرى فلسطين

لاهاي - وكالة قدس نت للأنباء

عقد في مدينة لاهاي بالمملكة الهولندية في الفترة بين 8-10 من شهر كانون الأول / ديسمبر المؤتمر الرابع للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين.

شارك في المؤتمر ممثلون عن خمسة عشرة دولة أوروبية ومن الولايات المتحدة الأمريكية و الاتحاد الروسي يتقدمهم أعضاء برلمان ومحامون وشخصيات في مجال رعاية شؤون الأسرى وحشد كبير من أعضاء التحالف وأبناء فلسطين في القارة الأوروبية.
كما شارك في أعمال المؤتمر وفد كبير من الوطن المحتل برئاسة الوزير عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في السلطة الوطنية الفلسطينية ووفد من دائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة المحامي علي أبو هلال مدير عام الدائرة وعبلة سعدات زوجة الأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.
أفتتح المؤتمر بالنشيد الوطني الفلسطيني وكلمة الدكتور خالد الحمد المنسق العام للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين شكر في بدايتها الجميع على تلبية الدعوة لحضور المؤتمر الرابع رغم الظروف المناخية السيئة السائدة حالياً في أوروبا كما وجه التحية إلى" الأسرى الفلسطينيين القابعين في زنزانات الاحتلال الإسرائيلي على صمودهم وتصديهم للجلاد الصهيوني".
كما أدان الدكتور خالد الحمد باسم التحالف الأوروبي قرار الإدارة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب الاعتراف بالقدس العربية عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلي لاحقا وأن هذا جرم خطير لا يقل عن وعد بلفور اجراما بحق شعبنا الفلسطيني .
وأيضا تحدث الحمد عن الظلم الكبير "الذي مازال واقعا علي شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة من حصار ظالم فرض علي 2مليون إنسان يعيشون في غزة هذا الحصار الإسرائيلي منذ 11 عام وهو يحرم المدنيين والاطفال والنساء من ابسط حقوقهم بالغذاء والدواء والكهرباء وحرية التنقل والسفر حيث أنه بسبب ذلك الحصار لم يتمكن ممثل التحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين الشاعر والكاتب الفلسطيني "هاني مصبح" من السفر وحضور المؤتمر والمشاركة هو وعدد من الشخصيات الوطنية في قطاع غزة وبذلك تتجسد جزء من تلك المعاناة والجريمة البشعة للاحتلال الإسرائيلي التي يمارسها منذ سنوات طويلة علي أبناء شعبنا الفلسطيني في كل مكان .
وتحدث علي أبو هلال في كلمة مقدمتها تحيات تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة المغتربين فيها وتمنياته بنجاح أعمال المؤتمر الذي يأتي في ظروف خطيرة تتعرض لها القضية الفلسطينية.
 الوزير عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين نقل في بداية كلمته تحيات الرئيس أبو مازن رئيس دولة فلسطين ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وتحيات رئيس الوزراء رامي الحمد الله لأعضاء المؤتمر وتمنياتهم الصادقة بنجاحه والخروج بنتائج تدعم الأسرى الفلسطينيين وذويهم وتساهم في تخفيف الألم عنهم. كما قدم  الوزير شرحاً وافياً وبالأرقام عن وضع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال والقوانين الإسرائيلية الجائرة بحقهم .
كما تم في افتتاح المؤتمر تكريم عدد من الناشطين والنشطات في مجال الدفاع عن الأسرى الفلسطينيين من قبل التحالف ومن قبل وفد فلسطين كانت ابرزهم المحامية فيليسيا لانغر الرئيسة الفخرية للتحالف الأوروبي.
هذا وقد قدم الفنان الفلسطيني زيد تيم مجموعة من الأغنيات الفلسطينية لاقت استحسان الحاضرين وتفاعلوا معها بشكل كبير.
في اليوم الثاني للمؤتمر بدأت المحاضرات والندوات التخصصية ألقاها عدد من النشطاء الفلسطينيين والأوروبيين ركزت في مجملها على ضرورة تشكيل لجان قانونية من المحامين الأوروبيين للدفاع عن الأسرى وكشف الحقيقة للرأي العام في أوروبا عن ما تقوم به إسرائيل بحق الشعب العربي الفلسطيني.
كما تقدم عدد من المشاركين بتوصيات إلى المؤتمر لاتخاذ بعض  القرارات المهمة وقد وافق المؤتمر عليها من ضمنها تشكيل لجنة قانونية من عدد من المحامين الأوروبيين ولجنة لدراسة آليات دعم الأسرى الفلسطينيين وذويهم.
المشاركون في المؤتمر الرابع نظموا وقفة اعتصام أمام محكمة العدل الدولية للاحتجاج على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال ولتسليط الضوء على قضية الأسرى الفلسطينيين والعرب في زنازين الاحتلال شارك في الوقفة أعضاء المؤتمر تتقدمهم سفيرة فلسطين في هولندا روان سليمان وتم كتابة رسالة تشرح وضع الأسرى ومعاناتهم ومطالبهم التي كفلها لهم القانون الدولي ومعاهدات جنيف .
في نهاية المؤتمر صدر بيان باسم  المؤتمر الرابع للتحالف الأوروبي لمناصرة أسرى فلسطين  حيا فيه المشاركون الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال على صمودهم في وجه الجلاد بإرادة قوية وإيمان لا يتزعزع بأن فجر الحرية قادم لامحالة. كما أدان البيان القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وأكدوا على أن القدس عربية وستبقى عربية وهي عاصمة الدولة الفلسطينية الأبدية شاء من شاء وأبى من أبى.
وأكد المشاركون في بيانهم أن منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الشرعي والوحيد لشعب العربي الفلسطيني في كل أماكن تواجده.
في الختام عاهد المشاركون الشهداء والأسرى على المضي في طريقهم حتى تحقيق "آمال شعبنا العربي الفلسطيني البطل في التحرير وعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم وفق القرار الدولي 194 وإقامة الدولة الوطنية الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف."

 

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورشاطئبحرغزة
صورالرئيسمحمودعباسأثنااجتماعالمجلسالمركزيفيرامالله
صوراعتصاماماموكالةالغوثلاصحابالعقوداليوميةفيغزة
صورمسيرةدعمالاجتماعالمجلسالمركزيلدعمالمصالحةفيغزة

الأكثر قراءة