المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله20
نابلس21
جنين23
الخليل21
غزة23
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6284
دينار اردني5.1175
يورو4.1946
جنيه مصري0.2033
ريال سعودي0.9676
درهم اماراتي0.988
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-01-07 00:16:34

مصر تفند تقرير "نيويورك تايمز" بشأن قبول ضمني لقرار ترامب حول القدس

القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

ردت مصر، على تقرير صحيفة "نيويورك تايمز" ببيان يفند مزاعم مراسلها بحصوله على تسريبات من ضابط مخابرات مصري بشأن تناول موضوع القدس في الإعلام المصري.

وأصدرت الهيئة العامة للاستعلامات بيان رسمي يوضح حقيقة ما أورده المراسل الدولى للصحيفة "ديفيد كيركباتريك" في تقريره للصحيفة الأمريكية.

وقالت الهيئة في البيان، إن الخبر تضمن ذكر 4 شخصيات اعتبرهم من مقدمى "البرامج الحوارية المؤثرة" فى مصر وهم، الصحفى مفيد فوزى، مؤكدة أنه لا يقدم أى برامج تليفزيونية منذ سنوات، على عكس مازعمه التقرير، والثاني هو الإعلامى سعيد حساسين والذي بحسب البيان، قد توقف عن تقديم برنامجه منذ ماقبل إثارة موضوع القدس بأسابيع ولا يقدم أية برامج حالياً، ونقل البيان نفى الإعلامى سعيد حساسين بأن يكون قد اتصل به أحد بشأن موضوع القدس وأكد أنه لايعرف أحداً اسمه أشرف الخولى.

وأضاف البيان، أن الاسم الثالث الذى أوردته الصحيفة كمقدم برامج سياسية مؤثرة فى مصر فهو للفنانة الكبيرة يسرا، التى من المفترض أن يكون الصحفى "ديفيد كيركباتريك" بحكم إقامته الطويلة فى مصر سابقاً، يعلم أنها من أشهر نجمات التمثيل والسينما فى مصر والعالم العربى ولا علاقة لها بأية برامج تليفزيونية من أى نوع، مشيرا إلى نفي الفنانة يسرا فى اتصال مع الهيئة العامة للاستعلامات معرفتها بأى شخص يدعى أشرف الخولى، ولم تناقش مع أى شخص موضوع القدس مطلقاً، وأنها لم تدل للإعلام بأية أراء تتعلق بموضوعات سياسية بل إنها لم تكن موجودة فى مصر فى تلك لفترة. كما أعلنت الفنانة يسرا أنها ستلجأ للقضاء بشأن الزج باسمها فى مثل هذه التسريبات المزعومة، الأمر الذى يسىء لها كفنانة كبيرة.

وتابع البيان، أن الاسم الأخير فهو للأستاذ عزمى مجاهد الذى نفى معرفته بأى شخص يدعى أشرف الخولى.

كما أوضح البيان، أن تقرير "نيويورك تايمز" تضمن أن من قام بالاتصال هو النقيب أشرف الخولى من المخابرات العامة، دون أن يقدم للقراء أدنى دليل على أن هذا الشخص ينتمى إلى المخابرات المصرية.

وشدد البيان على أن مواقف مصر من القضايا الدولية لايتم استنتاجها من تسريبات مزعومة لشخص مجهول، وإنما يعبر عنها رئيس الدولة ووزير الخارجية والبيانات والمواقف الرسمية وجميع هذه الجهات أعلنت مواقفها بشأن القدس وترجمته فعلياً فى مواقف وإجراءات فى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، دون اكتراث لتهديدات المندوبة الأمريكية فى الأمم المتحدة بمسألة المساعدات والتى تضمنت مصر ضمن دول أخرى.

وختم البيان، بأن ما تضمنه التقرير من ادعاءات بشأن موقف مصر من قضية القدس هو أمر لا يليق أن ينشر في صحيفة كبيرة مثل "نيويورك تايمز".

ونشرت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، يوم  السبت، فحوى تسجيلات، قالت إنها لضابط مخابرات مصري مع مقدمي برامج حوارية بارزين ببلاده، ويُفهم منها قبول القاهرة ضمنيا لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، على خلاف ما تظهره للعلن.

وأوردت "نيويورك تايمز"، أن "ضابط المخابرات المصري" التي قالت إنه يدعى أشرف الخولي، أجرى 4 مكالمات هاتفية "بنبرة هادئة" مع 3 مقدمين لبرامج حوارية مؤثرة في مصر، بالإضافة إلى ممثلة، بما يخص معالجة ملف القدس "والقبول برام الله عاصمة لفلسطين بدلا من القدس".

وقالت الصحيفة الأمريكية، إن الضابط المصري وجه تلك الشخصيات إلى أن "مصر، شأنها في ملف القدس شأن جميع إخواننا العرب، ستنكر هذا القرار علنًا، في حين أن ما هو مهم بالنسبة لنا إنهاء معاناة الفلسطينيين عبر حل سياسي يتمثل برام الله بدل القدس عاصمة لفلسطين"، متسائلا: "ما الفرق بين رام الله والقدس؟".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورهدممنزلالأسيرعلاقبهافيبلدةبرطعةجنوبغربجنين
صورالحمداللهيشاركبحفلالأعيادالوطنيةلدولشمالأوروبافيرامالله
صورمحاولةالقبةالحديديةاعتراضصواريخأطلقتهاالمقاومةمنغزة
صورغاراتاسرائيليةعلىمواقعللمقاومةفيقطاعغزة

الأكثر قراءة