المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-01-07 13:16:55
لإحكام السيطرة على المنطقة والتضيق على المصلين..

الكسواني: هناك نية مبيتة من الاحتلال لتغيير معالم القدس

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قال مدير المسجد الأقصى المبارك عمر الكسواني: "إن هناك تزايد خلال الفترة الأخيرة للاقتحامات للمسجد الأقصى المبارك، وتزايد في أعداد الشرطة التي تحمي المستوطنين المقتحمين، الأمر الذي يستفز مشاعر المسلمين في كل أنحاء المعمور."

وشدّد الكسواني في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أنه "يجب مجابهة ما يحصل في القدس من خلال شد الرحال، ردًا على هذه الاقتحامات، لتبديد المخططات التي تستهدف المسجد الأقصى وتريد أن تفرض وقائع جديدة عليه".

يُذكر أن الجماعات اليهودية المتطرفة، استأنفت صباح اليوم الأحد، اقتحاماتها الاستفزازية للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وأكدت مصادر مطلعة أن المستوطنين نفذوا جولات مشبوهة في المسجد المبارك، واستمعوا الى شرح حول أسطورة الهيكل المزعوم، في الوقت الذي انتشر فيه المصلون عبر حلقات علم، في المسجد الأقصى.

وأكد الكسواني أن الاحتلال يقوم بتطبيق وتنفيذ خطوات إعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، بجملة من الخطوات المتمثلة في تهويد البلدة القديمة سواء من خلال الحفريات أو وضع الكاميرات، وغيرها من الإجراءات الأخرى.

ولفت في ذات السياق إلى أن مثل هذه الخطوات وغيرها  لن تثني الشعب الفلسطيني عن التواجد في منطقة باب العامود وفي القدس بشكل عام.

وأشار في ذات الوقت إلى أن قرار "ترامب" الأخير بشأن القدس يهدف إلى إشعال حرب وبث حالة من اللاستقرار في المنطقة، مؤكدًا أن لا أحد يستطيع أن يجعل القدس عاصمة الاحتلال، ومشدّدًا على أن القدس هي عاصمة فلسطين الأبدية وعاصمة كل المسلمين في كل أنحاء المعمورة لأسباب دينية معروفة.

واستطرد بأن الواقع الجديد الذي يفرضه الاحتلال على باب العامود تحديدًا، إنما يهدف للنيل من عزيمة المقدسيين، ويهدف إلى تطبيق سياسة الترانسفير، مستدركًا أن الشعب الفلسطيني سيبقى صامدًا ولن يتنازل عن حقه في مدينة القدس.

وأشار الكسواني إلى وجود نية مبيتة من قبل الاحتلال الإسرائيلي لتغيير معالم القدس بشكل عام وباب العامود بشكل خاص، موضّحًا أن إجراءات الاحتلال الجديدة على باب العامود تهدف في أساسها لإحكام السيطرة على المنطقة، والتضييق على المصلين وتسهيل وصول المتطرفين للقدس.



مواضيع ذات صلة