2018-09-25الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس29
رام الله29
نابلس29
جنين32
الخليل29
غزة29
رفح28
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-01-08 13:25:45
تحطيمًا لجميع الأواني وواشنطن ستُفشل المُبادرة بالفيتو..

إسرائيل: توجّه فلسطين للحصول على اعتراف الأمم المُتحدّة بأنّها دولة خطوة مُتطرفةً

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أعربت مصادر إسرائيليّة وُصفت بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، أعربت عن خشيتها العميقة من المعركة الدبلوماسيّة الجديدة التي قرر الفلسطينيون خوضها في الأمم المُتحدّة للحصول على اعتراف بأنّ فلسطين هي دولة، ولم تعُد تكتفي باعتبارها دولة غير عضو في المنظمة الامميّة.

وبحسب المُراسل للشؤون السياسيّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، فإنّ المصادر عينها اعتبرت الخطوة الفلسطينيّة الجديدة بمثابة تحطيمٍ لجميع الأواني مع إسرائيل، مُشدّدّة على أنّ الحديث يدور عن خطوةٍ فلسطينيّة مُتطرّفةٍ وخطيرةٍ للغاية، يُمكن لرئيس السلطة محمود عبّاس أنْ يتخذّها ضدّ الدولة العبريّة.

مع ذلك، طمأنت المصادر نفسها بأنّ مشروع القرار الفلسطينيّ لن يمر في مجلس الأمن الدوليّ لأنّ واشنطن ستلجأ لاستخدام حقّ النقض (الفيتو) لإفشال المُبادرة الفلسطينيّة، كما تلقّى المُستوى السياسيّ معلوماتٍ مؤكّدةٍ من الإدارة الأمريكيّة.

وقالت المصادر أيضًا إنّ هذه الخطوة تأتي بعد إعلان الرئيس الأمريكيّ القدس عاصمةً لإسرائيل، وبعد تهديد الولايات المُتحدّة بقطع الأموال عن منظمة الأونروا، التي تُعنى بشؤون اللاجئين

وبحسب ناصر الريّس، الباحث والمستشار القانوني بمؤسسة “الحق”، وهي مؤسسة فلسطينية تعني بحقوق الإنسان، يبقى هناك تساؤلاً في غاية الأهمية، ألا وهو ماهية وطبيعة المكسب الذي قد يحققه الجانب الفلسطيني من اعتراف المجتمع الدولي به كدولة؟

وتابع: لاشك بأنّ الاعتراف بنا كدولة قد يحقق للفلسطينيين مجموعة من المكاسب أهمها، حق هذه الدولة في مطالبة الأمم المتحدة وتحديدًا مجلس الأمن الدوليّ بواجب وضرورة التدخل لإنهاء الاحتلال الإسرائيليّ لأراضيها، حيث أناط ميثاق الأمم المتحدة بمجلس الأمن الدوليّ صلاحيات حفظ الأمن والسلم الدوليين على صعيد المجتمع الدولي ككل، وتحقيقًا لذلك نظم ميثاق الأمم المتحدة في أحكام كل من الفصل السادس والسابع منه، الوسائل والتدابير الجائز والممكن لمجلس الأمن الدولي اتخاذها واستخدامها حال شروعه في تنفيذ وتجسيد المهام المنوطة به على صعيد المجتمع الدوليّ.

وبالرجوع لآلية تدخل مجلس الأمن الدوليّ حال ارتكاب الدول لأعمال وتصرفات محظورة بموجب القانون الدولي وأحكام الميثاق، أضاف الريّس، نقف على أنْ تدخل المجلس في مثل هذه الأوضاع يتم بطريقتين: الأولى وهي تلك التي تتم وتتحقق باستخدام وسائل وأساليب دبلوماسية بعيدة عن العنف والقوة في مواجهة الطرف الذي أخل بالتزاماته الدولية جراء اقترافه لعمل غير مشروع دوليا.

ولفت إلى أنّه تتلخص إجراءات مجلس الأمن الدولي والتدابير الممكن له اتخاذها والاعتماد عليها في مثل هذه الأوضاع، بوقف التعامل الاقتصادي وقطع المواصلات بمختلف أنواعها ما بين أعضاء الأمم المتحدة والطرف المخل بالتزاماته الدولية، وفضلاً عن ذلك يحق للمجلس في سبيل ضمان نجاعة إجراءاته الدبلوماسية استخدام القوات البحرية والجوية والبرية في فرض الحصار على الدول في هذه الأحوال.

وأردف قائلاً: تتمثل الآلية أوْ الأداة الأخرى الممكن للمجلس استخدامها في مواجهة انتهاك الدول وإخلالها بمبادئ الميثاق والتزاماتها الدولية في استخدام المجلس للقوة المسلحة والتدابير العسكرية في مواجهة الأطراف التي ترتكب أفعالا تنتهك بموجبها أحكام الميثاق وقواعد القانون الدولي، كما يمكن للفلسطينيين الضغط في هذه الحالة على الجمعية العامة لاستخدام صلاحياتها بمقتضى القرار 377 إذا أخفق أوْ تقاعس مجلس الأمن عن استخدام صلاحياته.

وأكّد أنّ بشأن علاقة وأثر الاعتراف بالدولة الفلسطينيّة على التوجه الفلسطيني المتعلق بملاحقة ومساءلة دولة الاحتلال وقادتها عن ممارساتهم وانتهاكهم لأحكام القانون الدولي، أوْ إذا ما كان لهذا الاعتراف أثر سلبيّ على تنفيذ المحتل الإسرائيليّ لمقررات الشرعية الدولية المتعلقة بعودة اللاجئين، فهنا يمكننا القول إنّ هذا الاعتراف لن يؤثر سلبيًا على مساءلة إسرائيل وعلى تنفيذها لمقررات الشرعية الدولية، بل على العكس من ذلك سيؤدي حصول الفلسطينيين على مركز الدولة إلى فتح المجال أمامهم لاستخدام جميع الآليات الدولية المتاحة لفتح موضوع مسؤولية إسرائيل عن انتهاكها لحقوق الشعب الفلسطيني، وما قامت به من تدمير ونهب وتبديد لثرواتهم ومقدراتهم، وغيرها من الجرائم التي ارتكبتها ولم تزل ماضية بارتكابها كالاستيطان وضم وتهويد القدس وجدار الضمّ، على حدّ تعبيره.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالشهيدمحمدابوالصادقعامالذيقضىبرصاصالاحتلالشمالالقطاع
صورإضرابشامليعمكافةمؤسساتالأونروافيغزة
صورمتضامنونونشطايزرعونأشجارافيالخانالأحمر
صورفعالياتالارباكالليليعلىحدودقطاعغزة

الأكثر قراءة