المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس21
جنين24
الخليل22
غزة26
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-01-08 18:39:11
المأسي كثيرة ومتنوعة:

موزع غاز يرفض إعطاء موظف جرته الا بكفيل لحين استلام راتبه

غزة - عبدالهادي مسلم

ليست مشكلة عائلية او مع الجيران  راح ضحيتها شاب او اصيب آخر بجروح حتى يحاول رجال الإصلاح بالضغط  من خلال وضع وجوههم وكفالتهم من أجل تضيقها وحلها حتى لا تزهق ارواحا أخرى  ولكن ما سنسرده في هذا المجال  مشاكل من نوع آخر تقع في غزة وتضاف إلى النكبات والمعاناة التي يعانيها المواطن الغلبان الناتج عن  الوضع الاقتصادي الصعب الذي أصبح يشعر به كافة شرائح المجتمع  بسبب استمرار الحصار وعدم وجود فرص عمل وانهيار كل شيء له علاقة بالاقتصاد  وكذلك الخصومات المستمرة على الموظفين.

القصة بالمختصر ان موظف بسيط غلبان عليه قروض ويسكن بالايجار وراتبه من البنك بالماينوس الا القليل بعد ان يعطف عليه مدير البنك ببعض مئات من الشواكل بسبب استمرار خصومات ٣٠% حاول ان يجد شخصا ليقرضه ثمن جرة غاز فلم يجد ونظرا لالحاح زوجته وأطفاله عليه لاحضار الجرة  ترجى موزع الغاز لكي يعبئها لحين تدبير مبلغها ولكن الموزع رفض الا ان يحصل على ثمنها مسبقا.
أحد المواطنين الذي سرد هذه القصة والذي كان مارا بالصدفة في المكان وسمع  صرخة  هذا الموظف الغلبان والذي كادت الدموع ان تسقط  من عينه قال لفت انتباهي هذا الرجل و محاولته المتكررة في إقناع الموزع تسليمه جرة الغاز ورفضه  الا ان يستلم ثمنها او ان يحضر كفيل لحين استلام الراتب فاشفقت عليه خاصة ان الزمن جار عليه  وإنسان مشهود له بالخلق فقلت للموزع  انا جاهز للكفل واذا لم يسدد ثمنها فأنا مستعد لذلك  وعندها أعطاه الجرة.
المأسي كثيرة ومتنوعة والذي يعيش في غزة يعرفها وليس هناك متسع لسردها حتى أن بعضا من هذه المأسي لا نستطيع ذكرها لان فيها اعراض ناس وليس كل شيء يحكى عبر الاعلام
الشاهد في الموضوع ان حال هذا المواطن  حال الكثير من أبناء شعبنا الذين أصبحوا غير قادرين على تلبية متطلبات أسرهم الضرورية نظرا لظروف ووضع البلد الاقتصادي المنهار فلا عمل ولا  وظائف حكومية  ولا مشاريع خاصة ناهيك عن إعلان الكثير من الشركات إفلاسها و حالات النصب والكذب وقضايا الشيكات المرجعة والمزورة وامتلاء السجون ممن لا يقدرون من التجار  على السداد وكذلك  الانقسام وتبعاته والاحتلال وجرائمه واستمرار إغلاق معبر رفح وغير ذلك.
   الأمر  لم يقتصر على ذلك وهو ما لم يحدث  مطلقا وحتى  في اصعب الظروف التي مرت بها غزة من نكبات ان يقوم مواطن بالطلب من موزع وضع غاز  في جرته بعدة شواكل حتى يكون صادقا معه  !
سمير حمادة رئيس لجنة الغاز والبترول قال ، إن سبب إقدام المواطن الفلسطيني في قطاع غزة على تعبئة أسطوانة الغاز بمبلغ من خمسة الى عشرة شواكل، هو صعوبة الوضع الاقتصادي في القطاع، وازدياد البطالة.
ونفى حمادة وجود أزمة غاز في قطاع غزة، لافتاً إلى أنه لأول مرة منذ عشر سنوات، فإن القطاع يخلو من أزمة الغاز بسبب ضعف القوة الشرائية، منوهاً في الوقت ذاته إلى أن تعبئة أسطوانة الغاز كاملة يبلغ واحداً وستين شيكلاً.
وحول إمكانية خفض سعر الغاز، أوضح حمادة، أن هناك تسعيرة محددة تضعها وزارة المالية الفلسطينية في رام الله.
بدوره، أكد محمود الشوا، رئيس جمعية شركات الوقود في غزة، أنه يمنع تعبئة أسطوانة الغاز بمبلغ خمسة شواكل أو عشرة شواكل، معتبراً أن الحصار أنهك القطاع الخاص بشكل كامل، والوضع الاقتصادي مدمر ولا يوجد قوة شرائية.
وأوضح الشوا في لقاء " أن سبب منع تعبئة الأسطوانة بهذا المبلغ هو أنها توضع على الميزان، لافتاً إلى أن قطاع غزة أصبح منكوباً بكل المعايير والمقاييس، مطالباً الجهات المعنية باتخاذ القرارات المناسبة.
وأشار الشوا إلى أن مبيعات البترول تدنت بمعدل 60% بسبب عدم وجود حركة اقتصادية، حيث إن الموطنين يعيشون في حصار، مطالباً وزير المالية الفلسطينية شكري بشارة بخفض سعر السولار سواء المصري أو الإسرائيلي، ومراعاة وضع قطاع غزة.
وشدد الشوا على ضرورة أن تتفق وزارتا المالية في الضفة الغربية و قطاع غزة على سعر مخفض للسولار، مشيراً إلى أنه ليس بالضرورة تحقيق الربح من شعب مكلوم.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعجثمانالشهيدكريمكلابفيغزة
صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله

الأكثر قراءة