المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-01-10 14:22:07
سلسلة مخططات..

عليان: استغلال اسرائيلي لموقف الإدارة الأمريكية المنحاز

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي في حركة فتح في القدس رأفت عليان: "إن شروع بلدية الاحتلال الإسرائيلي بالقدس المحتلة، بإجراءات مصادرة أراضي خاصة للفلسطينيين، وذلك لتنفيذ مخطط جسر يربط سلوان بساحة البراق، هو استغلال من حكومة الاحتلال المتطرفة لموقف الإدارة الأمريكية الأكثر تطرفًا في تطبيق مشروعها على الأرض الهادف إلى السيطرة الكاملة على مدينة القدس."

وتابع عليان في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن "تنفيذ مثل هذا المخطط المعد مسبقًا، يأتي في إطار تسارع الاحتلال في اتخاذ قرارات على مستوى الكنيست الإسرائيلي وعلى مستوى الأحزاب الإسرائيلية، لتطبيق الرؤية الاحتلالية على أرض الواقع".

ولفت إلى أن إسرائيل استغلت قرار "ترامب" بمزيد من التطرف ومزيد من تغيير سياسة الأمر الواقع في مدينة القدس وازدياد نسب الاستيطان بشكل كبير، في استناد واضح على الدعم الأمريكي.

وأضاف أن مثل هذه المخططات والمشاريع  تهدف إلى منع تحريك عملية والسلام وإلى قتل حلم إقامة الدولة الفلسطينية وشراء الزمن بطريقة متسارعة لتطبيق أمر واقع جديد.

وشدّد على أن هذه سياسة الاحتلال هذه هي عنصرية ومتراكمة تهدف إلى السيطرة الكاملة على القدس، موضحًا أن هذا القرار ليس الأول ولا الأخير.

وأشار في ذات السياق إلى وجود قرار آخر بإنشاء "تليفريك" يربط جبل الزيتون فوق أسوار المسجد الأقصى المبارك وصولًا إلى باب المغاربة، وقرارات أخرى مرتبطة ببناء أنفاق تحت المسجد الأقصى، وتغيير أسماء شوارع في البدة القديمة والمدينة المقدسة، والسيطرة الكاملة مقبرة باب الرحمة.

ولفت عليان إلى وجود جملة من الانتهاكات بحق القدس وأهلها بعيد قرار "ترامب" الاخير بشأن القدس، مشيرًا إلى أنه ومنذ 40 يومًا فقط هناك أكثر من 200 مواطن مقدسي معتقل وانتهاكات متتالية ضد أبناء القدس دون أي تدخل جدي على أي من المستويات العربية أو الإسلامية أو حتى الدولية،  رغم بعض القرارات التي تم اتخاذها على المستوى الدولي، والتي تخدم القدس لكنها لم تطبق على أرض الواقع.

وحول تأكيد أصحاب الأراضي أنهم فوجئوا اليوم باقتحام أراضيهم والقيام بأعمال حفر، لتنفيذ مشروع استيطاني جديد عليه دون إبلاغهم المسبق بذلك ليتمكنوا من تقديم الاعتراضات للجهات المختصة لمنع تنفيذه.، قال عليان: "إن حكومة الاحتلال التي تضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية، من الطبيعي ألا تعطي اهتمامًا للقوانين الداخلية ولا تعطي اهتماماً للرأي العام الفلسطيني ولا للقانون الذي يمنعاه أصلًا من التعدي على هذه الأراضي."

وفي ذات السياق أكد عليان أنه حتى اللحظة لا خطوات عملية غلى الأرض لمجابهة مثل هذه القرارات، ولا لمجابهة قرار الرئيس الأمريكي " ترامب" بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونيته بنقل سفارة بلاده إليها.

وتابع أنه "من المفروض أن يتحمل المجتمع العربي والإسلامي مسئولياته  تجاه الإجراءات الإسرائيلية، وأن يدركوا جيدًا أن هذه المعركة فرضت على الجميع، وأن لا خيار آخر غير مواجهة هذه الحرب".

وأضف عليان أن الفصائل الوطنية والإسلامية يجب أن تضع استراتيجية واضحة لمواجهة هذه المخططات في رؤية مقاوِمة للاحتلال الإسرائيلي على الأرض، لافتًا إلى أن المقدسي ترك وحده يقاوم ، الأمر الذي أعط الإسرائيليون الفرصة للاستفراد به.

يُذكر أن بلدية الاحتلال الإسرائيلي شرعت بالقدس المحتلة، بإجراءات مصادرة أراضي بملكية خاصة للفلسطينيين، وذلك لتنفيذ مخطط جسر يربط سلوان بساحة البراق.

ويبلغ طول الجسر المخطط إقامته 197 مترا وبارتفاع 30 مترا، ويربط بين حي الثوري ومنطقة النبي داود مرورا بوادي الربابة.



مواضيع ذات صلة