المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله21
نابلس21
جنين22
الخليل22
غزة23
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.5634
دينار اردني5.026
يورو4.184
جنيه مصري0.1989
ريال سعودي0.9503
درهم اماراتي0.9704
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-01-18 10:38:50
مقدمة لإنهاء قضيتهم..

الأغا: استهداف الأونروا يأتي لإخراج قضية اللاجئين من أي تسوية

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة شؤون اللاجئين زكريا الأغا، تعقيبا على قرار الولايات المتحدة الأمريكية بتعليق دفع مبلغ 65 مليون دولار من أصل مبلغ 125 مليون دولار، تدفعها في بداية كل عام: " إن هذا الإجراء من قبل الولايات المتحدة هو تصرف غير مسؤول، لأن في هذه الخطوة إمعان في تجاهل الشرعية الدولية وقراراتها، بما فيها تلك المتعلقة بإنشاء الأونروا."

وتابع الأغا في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن قرار إنشاء الاونروا ينص على استمرار عملها حتى تحل قضية اللاجئين الفلسطينيين".

وأضاف أن "الإدارة الأمريكية الجديدة يبدو أنها تعمل في إطار ما يتم الترويج لها على أنها "صفقة القرن" في محاولة لتصفية القضية الفلسطينية كمقدمة لإنهاء قضية اللاجئين وإخراجها من ملف التسوية، دون أدنى مراعاة لقرارات الشرعية الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية، بما فيها القرارات المتعلقة بقضية اللاجئين الفلسطينيين وتفويض الأونروا من الجمعية العامة للأمم المتحدة، بتقديم الرعاية والخدمات الأساسية لهم".

ولفت إلى أن هذا الإجراء وهذه  التهديدات الأميركية بقطع المساعدات عن السلطة الوطنية الفلسطينية ووكالة الأونروا، يأتي في إطار الابتزاز الأميركي للقيادة الفلسطينية التي رفضت بشكل قاطع قرار الولايات المتحدة اعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ونقل سفارتها اليها.

وشدد على أن "هذه الخطوة مرفوضة، وأن الولايات المتحدة إذا كانت تعتبر نفسها قوة رئيسية في العالم، عليها أن تلتزم بقرارات الشرعية الدولية وتلتزم بتوفير الأمن والاستقرار في المنطقة ، لأن وجود (الأونروا) يمثل عامل أمن واستقرار ، حيث أن 5.5 مليون لاجئ فلسطيني يتلقون المساعدات منها"، مردفًا أنهم إذا تركوا بدون جهة تساعدهم، هذا الأمر سيخل بالأمن والاستقرار.

وتابع "سنتوجه إلى الجمعية العامة وإلى الأمين العام للأمم المتحدة لتحمل مسئولياتهم في توفير الميزانية لتغطية كل احتياجات( الأونروا)، وأن يقوم الأمين العام بالتواصل مع كل الدول المانحة لاطلاعها على الأوضاع الخطيرة التي ستنجم بعيد هذا القرار الأمريكي الخطير ومطالبتها بالعمل على تغطية ميزانية الأونروا".

وأشار الأغا إلى مشاركته اليوم في اجتماع عاجل وطارئ اليوم للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين مع المفوض العام للأونروا في العاصمة الأردنية عمّان، لبحث الخطوات التي من الممكن اتخاذها للمرحلة القادمة ومواجهة هذا التطور الخطير.

 يُذكر أن القرار الأميركي ضمن سلسلة قرارات تنحاز بشكل كامل إلى جانب الاحتلال الإسرائيلي على حساب الفلسطينيين. فبعد أن اعترف الرئيس الأميركي "دونالد ترامب"، يوم 6 كانون الأول الماضي، بالقدس عاصمة لإسرائيل، هدّد ترامب في مطلع الشهر الجاري بوقف المساعدات المالية عن الفلسطينيين، خاصة الأضعف والأكثر عرضة للأذى، مثل اللاجئين الفلسطينيين في مخيمات الشتات. وترجم "ترامب" تهديده هذا وقطع بالفعل أكثر من خمسين بالمائة (65 مليون دولار من أصل 125 مليونا) من التزام بلاده بموازنة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) وهو الالتزام الذي أوفت به الإدارات الأميركية المتتابعة منذ عام 1950.



مواضيع ذات صلة