2018-08-21الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس23
رام الله23
نابلس23
جنين26
الخليل23
غزة27
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6562
دينار اردني5.1569
يورو4.1892
جنيه مصري0.2041
ريال سعودي0.9749
درهم اماراتي0.9955
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-01-18 13:49:42
حتى لا تكون مناورة تكتيكية بل توجه استراتيجي جديد..

البرغوثي: يجب تغيير ميزان القوى ومصداقية المركزي مرتبطة بالتنفيذ

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي: "إن القرارات التي اتخذها المجلس المركزي هي قرارات مهمة، وإن كانت لم تشمل بعض القرارات التي أردنا أن تشملها."

وأضاف البرغوثي في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، أن "هناك قرارات ايجابية وأخرى كان يجب أن تكون أكثر وضوحًا، وأخرى للأسف لم تتخذ" ، لافتًا في ذات السياق إلى أن المشاركين في اجتماع المركزي أرادوا أن تكون القرارات مترافقة وجدول زمني لتنفيذها، ولكن للأسف لم يتم ذلك".

وتابع بأن "العبرة الآن في التنفيذ، حتى لا يشعر أحد بأنها مناورة تكتيكية بل توجه استراتيجي جديد، بعد فشل نهج المفاوضات وفشل نهج أوسلو"، مؤكدًا في ذات السياق على أن مصداقية المجلس المركزي مرتبطة بتنفيذ قراراته بتعليق الاعتراف بـ(إسرائيل) إلى حين اعترافها بدولة فلسطين، ووقف التنسيق الأمني.

وحول الحديث مؤخرًا حول إمكانية التوجه نحو روسيا كوسيط للمفاوضات كبديل عن الولايات المتحدة الأمريكية، قال البرغوثي: "الرسالة التي أرسلتها إسرائيل باعتبار ان مبدأ الحل الوسط مرفوض، يعني أن المشكلة ليست فقط في عدم وجود وسيط نزيه للمفاوضات، وإنما يعبر عن رفض إسرائيل للسلام أصلًا."

وتابع في ذات السياق أنه "لو جاء حتى الوسيط فلن يتغير شيء، طالما لم يتغير ميزان القوى "، مشدّدًا على ضرورة التركيز على الوسائل الاستراتيجية لتغيير ميزان القوى بيننا وبين إسرائيل أولًا وقبل أي شيء.

يذكر أن السفير الفلسطيني لدى روسيا، عبد الحفيظ نوفل، أعلن أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يعتزم زيارة روسيا في النصف الأول من الشهر المقبل لبحث الأوضاع في الشرق الأوسط، بما فيها القرار الأمريكي بشأن القدس.

وشدد على ان الهجمة الإسرائيلية الأمريكية على الجانب الفلسطيني تستند على ثلاث قضايا أساسية تتمثل في: أن الفلسطينيين غير موحدين ، وادعاءهم أيضًا بأن الجانب الفلسطيني غير متعاون في ملف المفاوضات، والركيزة الثالثة  متمثلة في الاختلال في ميزان القوى، لذا يجب معالجة هذه القضايا الثلاث لمجابهة التحديات القائمة.

ودعا البرغوثي إلى توحيد الصف الوطني باعتبار أنه أمر حيوي ومهم جدًا في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها القضية الفلسطينية، مندّدًا بالتراشق الإعلامي الحاصل باعتباره خطوة خطيرة على القضية الفلسطينية برمتها.



مواضيع ذات صلة