2018-11-20الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله20
نابلس21
جنين23
الخليل20
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-01-23 14:08:12
وقف وعقار للمسلمين وحدهم..

حسين: زيارة بينس للـ"براق" تزوير للحقائق التاريخية القائمة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية وخطيب المسجد الأقصى المبارك محمد حسين، أن خلط نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في خطابه في الكنيست، أمس، الدين بالسياسة، يأتي لتسويق ما اسماه " هِبًة القدس" للكيان الإسرائيلي تماشياً مع نهج رئيسه دونالد ترمب، ومشدداً في ذات الوقت على محاولة بنس تجاهل تاريخ مدينة القدس، التي تمثل روح الديانة المسيحية وجزء كبير من عقيدة المسلمين. على حد قوله

وقال حسين في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "بنس يُسوق مغالطات منافية لحقيقة تاريخ مدينة القدس، بتجاهله تاريخها العربي الكنعاني اليابوسي قبل ستة آلاف عام، واستقبال الملك ملكي صادق لسيدنا إبراهيم عليه السلام في هذه البلاد، أي قبل أن يأتي الوجود العبراني للمنطقة بأكثر من 27 قرن".

وشدد قائلاً: " بنس يريد أن يقول في خطابه بالأمس أن القدس أصبحت بيد من كانوا فيها قديماً، ممن كانوا ينتسبون إليها في التاريخ، مستدركاً أن الصورة الحقيقية للخطاب تعكس إعلان بلفور في منح من لا يملك لمن لا يستحق.

ونوه حسين إلى مواقف النواب العرب في الكنيست من خطاب ترمب ، الذين نقلوا بخطوة سِلمية، برفع شعارات مكتوب عليها "القدس عاصمة فلسطين" حقيقة المدينة العربية الأصلية التي تمثل جزء كبير من روح المسلمين المتمثلة بحادثة الإسراء والمعراج، والتجذر المسيحي في المدينة.

وفيما يتعلق بدلالة وضع زيارة حائط البراق على أجندة زيارة بنس للقدس أكد حسين، أن "زيارة بنس العدائية، لحائط البراق، الذي يزعم اليهود أنه "حائط المبكي" باعتباره مكان مقدس، تخلط الأوراق وتزور الحقائق القائمة التي أقرت بها الشرائع الدولية من خلال اللجان الدولية.

وشدد على أن اللجنة الدولية التي جاءت في العام 1922، قررت بشكل واضح أن حائط البراق، وقف وعقار ملكيته للمسلمين وحدهم، حتى الساحة التي أمامه تعد وقفاً إسلامياً.

وفيما يتعلق باستقبال بعض العواصم العربية لبنس رغم تأكيد مؤتمر الأزهر اعتبار القدس العاصمة الأبدية لفلسطين أكد حسين، أن "إمام الأزهر شدد على أن المسجد الأقصى ليس مجرد مبنى أو مكان، وإنما حرم ديني إسلامي، بما يؤكد على المنطلقات العقائدية للمسلمين بالنسبة للمدينة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة".

وشدد قائلاً: "أن التصريحات الإعلامية أظهرت اختلافاً واضحاً بين موقف بنس وكلاً من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والملك عبدالله من قرار الرئيس ترمب بشأن القدس، وقولهم له أن القدس عاصمة للفلسطينيين".

وقال بنس في كلمته أمام الكنيست الإسرائيلي الاثنين، 22 كانون الثاني 2018 إن الرئيس دونالد ترامب "صنع التاريخ" و"صحح خطأ استمر سبعين عاماً باعترافه بالقدس عاصمةً لإسرائيل".



مواضيع ذات صلة