المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس23
جنين25
الخليل22
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6286
دينار اردني5.1179
يورو4.2562
جنيه مصري0.203
ريال سعودي0.9676
درهم اماراتي0.988
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-02-07 04:27:57

باحثة: نقل صلاحيات تأمين ضواحي القدس من الشرطة إلى الجيش يستكمل إجراءات تهويد المدينة

عمان - وكالة قدس نت للأنباء

قالت رئيسة تحرير الشؤون الفلسطينية في جريدة "الغد" الأردنية، الدكتورة نادية سعد الدين، إن قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي الأخير المعني بنقل صلاحيات تأمين ضواحي القدس من الشرطة إلى الجيش، تستكمل إجراءات تهويد مدينة القدس المحتلة بخطوات متسارعة خاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وأضافت سعدالدين، خلال مشاركتها عبر برنامج "وراء الحدث"، الذي يذاع على فضائية "الغد" الاخبارية، أن هذه الخطوة لها تبعاتها ومخاطرها على المواطنين الفلسطينيين في مدينة القدس، مشيرة إلى أن هذا يعني أنه لا يوجد أي إمكانية لأي نوع من التقاضي أو الاستئناف أو الرجوع إلى محاكم الاحتلال، وهذا ينسحب على أي عمليات تقوم بها سلطات الاحتلال من هدم للمنازل أو سحب الهويات أو مصادرة الأراضي.
وأوضحت، أن الحقيقة الإجراء الأخير يختص فى هذا المسائل الجاري على قدم وساق فى المدينة المحتلة والتى انفصل عنها 100 ألف مواطن فلسطينى بسبب الجدار العازل، مشيرًة أن من منظور سلطات الاحتلال لا يوجد أى خيارات أمام الشعب الفلسطينى بالضفة وهم حوالى أكثر من 350 ألف مواطن فلسطينى، هذة الإجراءات نوع من التطهير العرقي وهذا القرار يتزامن مع تحرك كثير من قبل نواب اليمين المتطرف من أجل سن مشروع قانون ضم الضفة تحت السيادة الاسرائيلية وهناك إجراءات سريعة من أجل تطبيق قرار الرئيس الأمريكي "ترامب" بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل.
وأوضافت أن هناك استيلاء إسرائيلي على بعض المنازل المحيطة بالمسجد الأقصى لإستكمال أحكام السيطرة على المسجد الأقصى عند إتمام قانون ضم الضفة بما فيها القدس واقتطاع حوالى 60 % من مساحة أراضي الضفة الغربية بما تضمة حوالى 310 آلاف مستوطن إسرائيلي.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجماهيرغفيرةبقطاعغزةتشيعجثامينشهداالأمس
صوروداعشهداالقصفعليمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالشرقخانيونسجنوبقطاعغزة
صورجثمانالشهيدعبدالكريمرضوانالذيقضىبقصفاسرائيليشرقرفح

الأكثر قراءة