2018-12-17الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله14
نابلس15
جنين17
الخليل13
غزة18
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-02-07 17:37:41

"حماس" تعتبر تصريحات ملحم بشأن ازمة كهرباء غزة "توتيرية ومضللة"

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

اعتبرت حركة "حماس" تصريحات رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية ظافر ملحم بخصوص أزمة الكهرباء في قطاع غزة "توتيرية ومضللة".
وقال فوزي برهوم، الناطق باسم "حماس" في تصريح صحفي، اليوم الأربعاء، "تأتي هذه التصريحات  للتهرب من مسؤولية الحكومة عن القيام بواجباتها تجاه أهلنا في القطاع، ولتبرير استمرار إجراءات عباس العقابية على غزة."
وأضاف "هذه التصريحات تؤكد عدم جدية الحكومة والسلطة في إنهاء أزمات أهلنا في القطاع والقيام بواجباتها تجاه أبناء شعبنا الفلسطيني على حدٍ سواء، وعلى السيد ظافر ملحم القيام بالواجبات الملقاة على عاتقه في قضية الكهرباء بدلاً من هذه التصريحات المرفوضة، التي تعيدنا إلى المربع الأول." حسب قوله
وقال برهوم "إن الذي يدير قطاع غزة الآن والمسؤول عن قطاع الكهرباء بالكامل هي حكومة د. رامي الحمد الله والسلطة الفلسطينية، وليس لحركة حماس أي تدخل في هذا الموضوع، ولا في غيره من إدارة شؤون القطاع."
وكان القائم بأعمال رئيس سلطة الطاقة الفلسطيينة ، ظافر ملحم، قد صرح بأن حركة "حماس" لا تزال تقوم بجباية ما يعادل سبعة ملايين شيكل من الموظفين أو إعفائهم من الكهرباء"، معتبرا بأن هذا وحده كفيل بتوفير المبلغ الذي من خلاله يمكن تشغيل المولد الثاني بمحطة الكهرباء، الأمر الذي يعمل على زيادة عدد ساعات الوصل إلى ثماني ساعات يومياً".
وشدد ملحم في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، على ضرورة وجود مرجعيات واحدة لقطاع الطاقة، وأنه لا يجوز لأي جهة كانت أن تقوم بالجباية غير شركة التوزيع نفسها.
وتابع" إنه طلب من الفصائل خلال الاجتماع الذي عقد أمس في غزة الضغط على حركة "حماس" للتوقف عن جباية الكهرباء، والتوقف كذلك عن إعفاء الموظفين الذين تم تعيينهم بعد 2007، حتى يتم توفير التمويل اللازم لتشغيل المحطة"."
وأردف " نعاني من مشكلة  في توفير التمويل اللازم لشراء الوقود من الجانب المصري، والسبب يعود لإعفاء عدد كبير من المشتركين من تسديد فواتير الكهرباء".
ونوّه إلى أن "هناك حلاً سريعاً لأزمة الكهرباء في غزة، يكمن في تمكين حكومة الوفاق الوطني من القيام بواجباتها، إضافة لاستكمال المصالحة، باعتبار أنها صمام الأمان لكل القضايا، وليس فقط قضية الكهرباء".
ولفت ملحم إلى أن الخطة التي وضعتها سلطة الطاقة لتحسين وضع الكهرباء في غزة هي خطة طويلة المدى، منوهًا إلى أن أقرب مشروع يمكن تنفيذه يساهم في جزء من حل الأزمة القائمة يحتاج من سنة ونصف إلى اثنتين.



مواضيع ذات صلة