المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله16
نابلس16
جنين17
الخليل17
غزة20
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.53
دينار اردني4.9788
يورو4.3374
جنيه مصري0.2004
ريال سعودي0.9414
درهم اماراتي0.9612
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-02-08 14:32:06

"الخارجية" تُحمل الاحتلال مسؤولية جريمة إختطاف طفلين من "مادما"

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، بأشد العبارات جريمة إقدام مستوطنين متطرفين من مستوطنة (يتسهار) على إقتحام منزل المواطن "رزق زيادة" في قرية مأدما جنوب نابلس، وإختطاف الطفلين: حسام (8 سنوات) وطه (10 سنوات) ومحاولة جرهما الى المستوطنة. لكن، تجمع العشرات من أهالي القرية وملاحقتهم للمستوطنين في الجبال أجبرهم على ترك الطفلين.

وقال "الخارجية" في بيان لها، صول وطن الخميس، إن "الوزارة اذ تُحمل الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي ترتكبها عصابات الإرهاب اليهودي المنظم المنتشرة في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، فإنها تؤكد بأن هذه الجرائم تتم تحت بصر وحماية قوات الاحتلال وأذرعها المختلفة، التي توفر الغطاء والحماية لتلك العصابات الاجرامية. وهنا تشير الوزارة الى صورتين تجسدان عمق التمييز العنصري الذي تمارسه قوات الإحتلال بحق المواطنين الفلسطينيين، صورة الجندي الإحتلالي الذي يطلق الرصاص الحي على الإحتجاجات السلمية التي يقوم بها المواطنين الفلسطينيين ضد الاحتلال واجراءاته القمعية، والاعتقالات بالجملة وإستباحة البلدات الفلسطينية وإرهاب مواطنيها، من جهة، وبالمقابل صورة الحماية التي توفرها تلك القوات للمستوطنين الذين أقدموا على إختطاف الطفلين من منزلهما، دون أية محاسبة أو ملاحقة أو إعتقال للفاعلين".



مواضيع ذات صلة