المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله20
نابلس21
جنين23
الخليل19
غزة23
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-02-10 12:38:54
بحث الشأن الحمساوي المصري..

ناصر: ملف المصالحة سيطرح في اجتماعات حماس بالمصريين

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين صالح ناصر، أن الزيارة المفاجئة لوفد رفيع من المكتب السياسي لحركة حماس، برئاسة إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة، تأتي في إطار العلاقات بين حماس والجانب المصري، وبخاصة أن هناك دعوات باستمرار من أجل تبادل الرأي في الشأن الحمساوي المصري، ومن ثم الوضع الفلسطيني بما فيه قضايا قطاع غزة بشكل عام.

وأكد ناصر في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "ملف المصالحة سيكون أحد النقاط المطروحة في الاجتماعات بين حركة حماس والمصريين، لأنه كان من المقرر أن يعقد اجتماع للقوى جميعاً في شهر شباط الجاري، وفقاً للاتفاق الذي وقعته حركتي فتح وحماس في الـ12 من أكتوبر من العام الماضي، والذي تلاه عقد اجتماع للفصائل في الـ21 من شهر نوفمبر من العام الماضي".

ويضم الوفد كلا من د. خليل الحية وروحي مشتهى وفتحي حماد، إضافة إلى عدد من المسؤولين الذين كانوا يشغلون مواقع في الهيئة الإدارية التي كانت تدير قطاع غزة قبل اتفاق المصالحة الأخير، وذلك للقاء المسؤولين المصريين.

واكتفت حماس بالتعقيب على مغادرة الوفد بتصريح للناطق باسمها فوزي برهوم، قال فيه: إن الزيارة تأتي ضمن ترتيبات مسبقة، وفي إطار جهود الحركة للتشاور مع مصر للتخفيف عن سكان قطاع غزة وفكفكة أزماته المختلفة، والتي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية، إضافة إلى استكمال تنفيذ اتفاق المصالحة على أساس اتفاق 2011 و2017 ولدفع الجهود المصرية لإتمامها.

وأضاف أن أهداف الزيارة إلى مصر تأتي، أيضا، ضمن الجهود التي تبذلها "حماس" لحماية القضية الفلسطينية، ومواجهة القرار الأمريكي الأخير بشأن القدس ومواجهة الاستيطان.

وبشأن الأزمة الوجودية التي تهدد "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا" في ضوء تخفيض دعم الولايات المتحدة مساعداتها أكد ناصر، أن "قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ضد الأونروا خطيرة، والتي جاءت بعد اعلانه اعتبار القدس عاصمة لإٍسرائيل ونقل سفارة بلاده إليها، وأنه لا يملك هذا الحق، لأنها أنشأت وفقاً للقرار الدولي ، 302، الأمر الذي يعني تناقض القرار مع كافة قرارات الأمم المتحدة والشرعية الدولية".

وشدد على أن محاولات حصر عمل الأونروا في مناطق السلطة الفلسطينية والأردن دون سوريا ولبنان، يأتي من أجل تًعويم قضية اللاجئين وإنهاء خدماتها التي تعد الشاهد الحي على قضية اللاجئين، ولخلق فتن مع الفلسطينيين داخل بلدان الشتات.

ونوه إلى أن الضغوط الأمريكية على الأونروا ستزيدنا إصراراً من أجل مواصلة النضال، لإنجاز حق شعبنا في إقامة دولته والعودة وحقه في تقرير مصيره.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدكريمكلابالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقغزة
صورجمعةكسرالحصارعلىحدودقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوقواتالاحتلالبالقربمنقريةرأسكركرغربرامالله
صورمسيرةسلميةعقبصلاةالجمعةتضامنامعأهاليقريةالخانالأحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة