2018-02-19الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية »
2018-02-11 02:40:12

صحافية سورية في قناة معارضة تكشف علاقة محطتها بإسرائيل

لندن - وكالة قدس نت للأنباء

تبين وجود علاقة سرية بين واحدة من أشهر قنوات التلفزيون التابعة للمعارضة السورية وبين إسرائيل ومسؤولين تابعين لدولة الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد أن كشفت هذه المعلومات صحافية تعمل في القناة قالت إنها شخصياً كانت طرفاً في اللقاءات وكانت تشارك بتكليف من الإدارة.
وفاجأت المذيعة والصحافية السورية ديمة عز الدين جمهورها الأسبوع الماضي بمقال صحافي اعترفت فيه بأنها شاركت شخصياً في لقاءات مع إسرائيليين بطلب من إدارة المؤسسة التي تعمل فيها، وهي قناة "أورينت" السورية المعارضة التي يديرها الإعلامي السوري محمد غسان عبود.
ومن المعروف أن ديمة عزالدين عملت في قناة "أورينت" خلال الفترة من حزيران/يونيو 2015 وحتى شهر تشرين الأول/أكتوبر من عام 2016، ورفضت حضور اجتماعات أخرى حسب ما ذكرت في مقالها الذي اعترفت فيه بحضور "اجتماع مدريد" انعقد في مدريد بحضور إسرائيليين بينما رفضت المشاركة في ما تلاه من اجتماعات.
وقالت عز الدين إنها شاركت في الاجتماع مع إسرائيليين "بطلب من رئيس مجلس الإدارة آنذاك وكان الاجتماع برعاية منظمة أمريكية مع إسرائيليين، بغرض إجراء نقاش إعلامي وإنساني".
وتضيف: "حينها لم أتوقف كثيراً عند موانع الحضور، منطلقة من فكرة بسيطة عن الصحافي؛ والتي تتيح له اللقاء بعديد من أطراف الصراعات، من دون أن يُحسب على أيّ منها، محمّلةً بما اكتسبته من خبرةٍ مدتها عشر سنوات على شاشة "بي بي سي"، حيث كان اللقاء مع الإسرائيليين يجري بشكل يومي، وهو أمر أصبح مألوفاً عربياً".
وتتابع: "كنتُ مدفوعةً، في البداية، بحسّ الفضول الصحافي لمقابلة الإسرائيليين، ماذا يريدون؟ كيف يتحدثون؟ خصوصا حين يتعلق الأمر بما يجري في الأبواب المغلقة، إنه الفضول نفسه الذي يجعلني أقول مازحةً، لو سنحت لي الفرصة لمقابلة أبو بكر البغدادي لفعلتها، وإن فعلتها لن يصير البغدادي صديقي".
وتكشف عز الدين في المقال أنها فقدت عملها في قناة "أورينت" نتيجة رفضها المشاركة في اللقاءات التي تعقدها القناة سراً مع الإسرائيليين، وبعد أن اكتشفت العلاقة الغامضة التي تربط القناة بإسرائيل.
وأثار الكشف عن هذه العلاقة موجة من الجدل على الانترنت حيث اعتبر الصحافي والمنتج السوري عامر السيد عمر أنه "يوم غير عادي على الصحافة العربية والسورية بشكل خاص" عندما تكشف صحافية علاقة المؤسسة التي كانت تعمل بها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي.
ويقول عمر: "شاهدتُ البارحة تقريراً لقناة أورينت ضمن برنامج يتحدث عن الإنسانية التي يمارسها جيش الاحتلال -الذي أسماه التقرير "جيش الدفاع الإسرائيلي" في تقديم مساعدات للقنيطرة السورية، وعن سماحها لـ"مؤسسة أورينت الإنسانية" بتمرير مساعدتها إلى القنيطرة"، رابطاً بين هذا التقرير الدعائي الذي يحاول الترويج لـ"إنسانية جيش الاحتلال الإسرائيلي" أمام المشاهد العربي.

إسرائيليون على شاشة القناة
 
وكان موقع قناة "أورينت" قد نشر في 15 أيلول/سبتمبر 2016 مقالا بقلم "غال لوسكي" مديرة منظمة "Israeli Flying Aid" المتخصصة في تقديم المساعدات الإغاثية للمناطق المعادية لإسرائيل، وزوجة إسرائيل حسون نائب مدير الشاباك السابق.
وإضافة إلى المقال المنشور على الموقع فقد ظهرت العديد من الشخصيات الإسرائيلية على شاشة القناة في محاولة واضحة للترويج للاحتلال وتمرير صورته على المشاهد السوري، وإظهار أن "إسرائيل أفضل من نظام بشار الأسد".
وفي 27 حزيران/يونيو استضافت القناة المحلل السياسي الإسرائيلي إيلي نيسان والذي يعد أول ضيف ظهر على شاشتها.
ولاحقاً استضافت السياسي الإسرائيلي مائير كوهين، والإعلامي شلومو جانور، وروني شاكيد، فيما يؤكد عاملون في القناة أن هؤلاء تمت استضافتهم بتعليمات مباشرة من رئيس مجلس الإدارة غسان عبود، وهو ما يعني أن هذه الاستضافة تمت بقرار مسبق ووفقاً لخطة مدروسة.
كما تلقى العاملون في غرفة الأخبار في قناة "أورينت" طلباً من رئيس التحرير أحمد كامل بضرورة التركيز على تغطية أخبار المعونات الإنسانية المنقولة للسوريين من إسرائيل، حسب تحقيق صحافي نقل عن عاملين داخل القناة.

جدل على شبكات التواصل
 
وأثار مقال عز الدين والكثير من المعلومات التي نشرتها تقارير صحافية موجة من الجدل على "فيسبوك" و"تويتر"، حيث اتهم رئيس مجلس إدارة القناة غسان عبود في تدوينة له على "فيسبوك" دولة قطر بأنها تقف وراء ما أسماه "تهيؤات واستنتاجات"، نافياً ضمنياً المعلومات التي نشرتها ديمة عز الدين في مقالها.
وأضاف عبود في التدوينة حسب صحيفة "القدس العربي" اللندنية: "عندما تُسخِّر دولة قطر وسائلها "الإعلامية" وغير الإعلامية و"رجال إعلامها" لتشويه مؤسسة أورينت ببضع تهيؤات واستنتاجات، ندرك تماما مدى قوة تأثير مؤسسة أورينت بشقيها الإنساني والإعلامي".
وأضاف: "ليمضي الإعلام القطري في تهيؤاته ونحن ماضون في الدوس على استنتاجاتهم بحقائق لا تقبل الشك! مشافي ومدارس تأخذ شكل أبنية وليس تهيؤات".
وكتب المدير العام لقناة "الجزيرة" ياسر أبو هلالة تغريدة على "تويتر" يُعلق فيها على هذه المعلومات المفاجئة: "قناة الأورينت الإماراتية "السورية" تروِّج لإسرائيل "الإنسانية"!.. لدي أسئلة لقرقاش: 1- هل كانت إسرائيل عاملا في بقاء الأسد؟ 2- في القانون الدولي الجولان محتل، هل ترفض؟ 3- ألا تعطي قناتكم ذخيرة للإيرانيين والنظام السوري لاتهام المعارضة بالعمالة لإسرائيل؟".
وأضاف أبو هلالة في تغريدة ثانية: "كم هو مؤسف استغلال ثورة الحرية والكرامة لبناء جسر مع المحتلين! طبعا النظام وإيران سيقولان: ألم نقل لكم إنهم عملاء إسرائيل؟ لا، تبقى الثورة ثورة والعملاء عملاء من قبل ومن بعد".
أما الناشط السوري المعروف نواف القديمي فكتب معلقاً: "لا يوجد أي تبرير للعلاقة مع إسرائيل مهما كانت اللافتة.. هو تطبيع مكشوف وسعي لإظهار وجه "إنساني" للكيان الصهيوني.. أورينت القناة والمؤسسة "السورية" ارتكبت هذه الخطيئة بوعي وإصرار".
يشار إلى أن إسرائيل استقبلت خلال السنوات الماضية العديد من الجرحى السوريين الذين أصيبوا برصاص القوات السورية وقدمت لهم العلاج اللازم قبل أن تعيدهم إلى داخل سوريا، وحاولت الترويج إعلامياً والاستفادة منه سياسياً من أجل الظهور بمظهر إنساني.
وكانت قوات إسرائيلية في مرتفعات الجولان المحتلة نقلت سبعة مصابين سوريين للعلاج في أحد المستشفيات بعدما أصيبوا في اشتباكات بين القوات السورية والمعارضة المسلحة في شباط/فبراير من العام 2013.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حينها: "سنواصل مراقبة الحدود ومنع أي شخص من عبورها ودخول إسرائيل إلا في ظروف قليلة معزولة واستثنائية، كل منها سيتم دراستها حسب رؤيتنا إليها".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورتشييعشهيدينارتقيابقصفشرقرفح
صورقصفاسرائيليعلىقطاعغزة
صوراستضافةكأسالعالملمدةثلاثةايامفيدولةفلسطين
صورتكيةغزةالخيريةلكيلايكونفيغزةجائع

الأكثر قراءة