2018-12-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس14
رام الله14
نابلس15
جنين17
الخليل13
غزة18
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-02-11 14:19:52

حمراء اليمامة..!

بعدما انكشف المستور فيما دار ويدور بين أئمة الاخوان وعلوج الامريكان في كتاب لعبة الشيطان..!

منذ الاربعينات الى يومنا هذا من مباحثات وتفاهمات وتآمرات واستراتيجات وسيناريوهات وتطمينات فبريكس والله يخلف على الفضائحية ويكي ليكس ..!

لا حاجة طبعا للدفاع عن التقاة المتقين الغرالمحجلين فالايات جاهزة مجهزة.والاحاديث مستعدة..فهم الفئة الناجية! والصحابة الجدد أبرياءمن كل دنس ورجس مما يبثه المرجفون اليساريون الناصريون منهم و السيسيون!

أما الاخوان المسلمون المباركون .فهم.أناس كلهم ايمان وصلاح وذوق لا يأتيهم الباطل من تحت ولامن فوق ، وما هذه الترهات الا اسرائيليات مدسوسة ومن يشكك في الاولياء الميامين كافر ابن كافر وعدو الله والدين ..!

ورغم ان الادلة دامغة قاطعة بالوثائق والمقاطع الصوتية الا أننا كي نكون مواطنين صالحين مطيعين لله والرسول وأولي الامرمنا وندخل معهم الجنة..علينا أن نكذب حواسنا ونصدق ولاة أمورنا المؤمنين!

قبل غزوات الربيع المظفرة بثلاثين سنة بدأت رحلة اختيارية من البحث والتقصي عن الحقيقة والحقيقة فقط !

لا لمصلحة جهة و لا في سبيل أحد وانما لذاتي وقناعاتي وبقدر ما استطيع من الموضوعية .. لم اسع لذلك طلبا لدكتوراة نص كم من منازلهم مدفوعة الثمن!..لكي انظر واحلل وأزيف فيما بعد لمصلحة المانحين والممولين وآكل خرفانا و كنافة كما يفعل اليوم بعض المدكترين التافهين!

تخلصت من كل انطباعاتي القديمة وبدأت من الصفر بالمراجع الاموية ثم العلوية وكانت قراءاتي المستمرة للتاريخ وخاصة التاريخ الاسلامي لتمحيص أحداث الصراع الدائم على الخلافة منذ اجتماع السقيفة وحتى يومنا هذا وفهم تجارب الفرق والحركات الدينية من سبئية وقرمطية وباطنية و... و...

كنت قابضا على عيي كالقابض على الجمر في مسارب خادعة تزيع العقل وتزين لي الباطل كأنه الحق ..!

وقرأت ما للاخوان وماعليهم بصبر وتعمق وأناة وتوصلت في النهاية الى قناعة راسخة وشهادة صريحة واضحة دون لف أو دوران (ان حركة الاخوان المسلمين من أولها الى آخرها شأنها شأن الحركات السالفة كانت حركة اسلام سياسي طموحة ذات فكر قطبي تكفيري متطرف وتاريخ دموي قبيح من اغتيال وارهاب وانقلاب !..اسست قصدا لتكون يديلا للحركة الوطنية في حينه.. بذر فكرة وجودها مستعمر ورعاها ملك..وتعاطى معها مرضى نفسيون ..متعصبون.. متسلقون أو ساذجون متدينون بالفطرة..!

حركة..انتهازية.. براجماتية ..اقصائية. تعرف ما للدين من اثر طاغ على الناس وتستغل ذلك بحرفية التاجر الماهر للوصول الى أهدافها!

. حركة تترعرع في مناخ يميني عالمي .. تطمح للحكم وتستغل الدين بكل الوسائل في سبيله ..تمالئ الحاكم القوي حينا وتتآمرعليه حينا ااخر..! وهم أي الاخوان بطقوسهم وادبياتهم المنغلقة الغامضة الصارمة مستعدون لفعل أي شيء بل كل شيء مقابل تحقيق وهم عودة الخلافة! الا ان مشكلة هذه الحركة تكمن ضحالة فكرالحفظ والاتباع لدى قادتها فمعظمهم كما السلفيين لم يحصلوا على (العالمية) من مشيخة الازهر! وانما هم تكفيريون فب الاغلب طارئون متطفلون على علوم الدين يسوقهم طموح عال للظهور ! إضافة للافتقار الى التجارب السياسية في الحكم!

شهادتي هذه التي كانت ولازالت حسب ظني تساوي في قيمتها الفكرية وعمقها البحثي أكثر من خمس رسائل علمية محكمة ! لم تكن مقبولة عند أهل اليمين والوسط وتعتبرشهادة مجروحة بل وملعونة! ربما لان العبد الفقير ضبط مرة يتعاطي عقارا فلسطينيا فكريا منبها للوعي... ويفخر بلسان غفاري يساري عروبي صريح و سليط!

وما يعزز قناعتي بشهادتي هي انها تكاد تتنبأ بما يحدث بيننا ومن حولنا من أحداث وتطورات

فمن يراجع مقالاتي القديمة سيري ان قومي لم يؤمنوا للاسف ببعد نظر حمراء اليمامة !..الى ان وقعت الفاس في الراس فقد تنبأت بانفلاش اليسار حتى قبل ان ينهار الاتحاد السوفيتي بكثير وتنبأت ايضا بصعود الاخوان قبل بدء الانتفاضة الاولى !

وما كان مشهد ( الربيع العربي) من أساسه وأهواله وضحاياه وبكل بساطة الا خريفا داميا ولعبة (خذ وهات) ع المكشوف بين الاخوان والامريكان مولها العفن الخليجي لاستبدال حكام ظلمة تابعين عاجزين عن تنفيذ السيناريوهات الاسرائيكية لانهاء القضية الفلسطينية بحكام أظلم وأكثر تبعية مستعدين للاوكازيون الكبير مقابل حلم التمكين! وكل ذلك في اطار اعلامي متأمرك و مثير قادته جزيرة قطربكل حرفية واقتذار !

وبدا ذلك جليا فيما سرب من وثائق تفاهمات الشاطرمع الامريكان قبل قيام الخلافة المصرية بالتخلي عن جزء من سيناء واكد ذلك الخليفة مرسي الذي قاد صلح غزة عام 2012

وماكانت نكبة غزة بانقسام عام 2007 ببعيدة عن هذا الربيع وانما كانت البداية و رأس جسراخواني متقدم للفتوحات توافقت عليه مصالح الاطراف الفاعلة والمتناقضة حينها في حالة قلما تتكرر!

وهنا نصل الى أول الخطى لتحقيق السيناريو الذي يمهد لشرق اوسط أمريكي جديد...تفتيت المفتت.. واستنساخ غيلان متطرفة في مختبرات السي أي ايه ليظل اعارب النفط المتشرذمين بحاجة الى حماية بمقابل من هبل العصر و رب المتهالكين!

وبمرور 8سنوات على البدايات واضمحلال اخوان الربيع الحالمين بعد فشلهم الذريع كعاداتهم في التقدير الصحيح للموقف وتهالكهم على الغنائم كما في غزوة أحد فان مضغة الامس قد تحولت الى جنين اليوم في سيناريوهات ترامب والتي نعرفها بصفقة القرن وهي تنص فيما تنص وبكل دقة على مايلي

* اقتطاع 720كم2 (30في 24) من رفح حتى العريش ومن كرم ابو سالم حتى الحدود وتبنى فيها مدينة كبرى بمال عربي تتسع لمليون ونصف لاجئ فلسطيني! وبالمقابل تحصل مصر على ارض بديلة جنوب غرب النقب

توصلها بالسعودية والاردن عبر نفق طوله 10كم وبناء مفاعلات نووية فرنسية لانتاج الطاقة!

*التنازل عن 18% من الضفة الغربية لصالح المستوطنات واعتبار ابو ديس عاصمة الدويلة الفلسطينية المنزوعة السلاح ونفق يصل الضفة بغزة!والامن في يد اسرائيل فقط!

*بناء مطار وميناء بحري في غزة ومياه اقليمية بعمق 7 أميال والوصول لحقل الغاز بسهولة وحكم ذاتي هو اكثر قليلا من بلدية !

*لاعودة للاجئين ..وانما تحسين ظرفهم حيث يقيمون الان في الدول العربية

هذا هو الطرح الامريكي بكل غروره وصلفه والمتوقع عرضه علينا في شهر آذار باستمالة عربية وتطبيع على استحياء.. وحش ياااحمار رضينا ام لم نرض ...! فالعالم الاسلامي الان وبرعاية امريكية يتحول الى فريقين علوي شيعي واموي سنى على وشك الاشتباك في ( صفين) اخرى

بينما أصبحت أسرائيل اصبحت جارة طيبة تستحق القدس ويحج اليها المطبعون من بني معاوية سرا وعلانية!

وأنا أعتقد ان ايران ومن معها ستقف في وجه هذا السيناريو.. أن السيسي لن يقبل التخلي عن فدان واحد من سيناء ولن يجرؤ حتى لو اراد لأن ذلك ربما يعجل نهايته ان فعلها أوان لم يفعلها !

وأعتقد أيضا أن شعبنا رغم معاناته وهلهلة قياداته سيكون كلمة السر في افشال السيناريو المعد ..ماعدا ذلك فالكل متواطئ حتى النخاع ومستعد للبيع !

والان....لابد من مواجهة الحقيقة

لن يشفع لنا كمسلمين وعرب وفلسطينيين دعاء العجزة ولا مواصلة التناحر والتناكف والتحارب بين الطوائف والفصائل والقبائل...ولن ترحمنا الجغرافيا ولا التاريخ!

لن يحك جلودنا مثل اظافرنا ...وليس امامنا نحن الفلسطينيين الا النزول عن شجرة الانا وحب الذات وعبادة الاشخاص و التنظيمات... لابد من توحيد النفوس على هدف واحد واسنراتيجية واحدة.. والا فالويل لنا من مصير أكثر ذلا وانسحاقا مما نحن فيه !

أمل من كل من يقرأ هذه الكلمات من النخب والعامة ان يأخذها على محمل الجد ويغيب ميله وهواه فلا اله الا الله ثم وطن ليس لنا سواه .. يضيع ويتبخر! وامل الا يذهب تنبيه حمراء اليمامة هباء مرة أخرى وتفقأ عيناها من جديد!

***

أترى حين أفقأ عينيك. ثم أثبت جوهرتين مكانهما.. هل ترى..؟ هي أشياء لا تشترى..:أمل دنقل

بقلم/ توفيق الحاج



مواضيع ذات صلة