المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين16
الخليل21
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.509
دينار اردني4.96
يورو4.081
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.936
درهم اماراتي0.956
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-02-14 15:09:33
دولة بغزة وبعض أجزاء من الضفة ..

خريشة: صفقة القرن بدأت بالفعل ومخطط لضرب غزة تحت مسماها

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي حسن خريشة، إنّ حديث حكومة الوفاق الوطني عن استيعاب نحو "20موظف" فقط من موظفي غزة، يعني أن هناك نية لافتعال أزمة جديدة، لأن الأصل في الأشياء أن يتم اعتماد كافة الموظفين.

ولفت خريشة في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، اليوم الأربعاء، إلى أن السلطة الفلسطينية لم تتخذ خطوات عملية لدفع المصالحة، وما زالت مصرة على إبقاء العقوبات.

وأضاف : "من الواضح أن هناك سياسة متعمدة لإبقاء الحصار على غزة؛ فالإجراءات العقابية ضد القطاع مازالت مستمرة، ومن غير المعقول أن نبقى نتحدث عن عدم توفر وقود للمستشفيات وعن أزمة كهرباء مستمرة وعن البطالة وغيرها من الأزمات الأخرى"، لافتًا إلى أن هناك من يريد أن تنفجر الاوضاع في القطاع بوجه المقاومة الفلسطينية.

وأكد أن السلطة تتفرد بالقرار الفلسطيني ولم تقبل الشراكة السياسية وغيبت دور الفصائل، مبيناً أن "حكومة الوفاق الوطني استلمت مهامها في القطاع، وأن استخدام مصطلح "التمكين"، هو محاولة لتأخير المصالحة وإبقاء العقوبات على غزة"؛ كما قال.

وتابع: "هم استلموا المعابر والوزارات، (في إشارة للسلطة الفلسطينية)، وما يحصل فقط هو ذر للرماد في العيون، ووضع شروط جديدة، لكسب مزيد من الوقت، لتحقيق غايات أكثر سوءًا من الذي يتم حتى اللحظة؛ ويبدو أن هناك من يعمل بمنهجية من أجل إرضاخ وابتزاز القطاع".

يُشار إلى أن رئيس الوزراء رامي الحمد الله، قال : إنّ "حكومته ستبدأ باستيعاب 20 ألف موظف، في قطاع غزة من الذين عينتهم حركة  حماس، حال تمكينها من العمل وإزالة كافة العقبات من أمامها، وبسط ولايتها القانونية في القطاع".

وشدد مجلس الوزراء في بيان الجلسة الأسبوعية  أمس، على أن تمكين الحكومة يعني قيام الوزراء بمهامهم في المحافظات الجنوبية كما في المحافظات الشمالية دون عراقيل؛ مؤكداً على أهمية توفير المناخ الملائم لعمل الوزراء في الوزارات والدوائر الحكومية لضمان توحيد العمل بين محافظات الوطن، مشدداً في الوقت ذاته أن الحكومة ستواصل تحمل مسؤولياتها، واتخاذ كل ما من شأنه المساهمة في إنهاء الانقسام البغيض، واستعادة وحدة الوطن ومؤسساته، وتخفيف معاناة شعبنا وتعزيز صموده.

بدء تنفيذ الصفقة

وفي معرض سؤاله حول "صفقة القرن" ومحاولات تمريرها، قال خريشة: "صفقة القرن بدأت فعليًا، حين تم اعلان القدس عاصمة للاحتلال، واستهداف حق العودة من خلال المساس بالأونروا، وذهاب نتنياهو إلى ما هو أبعد من ذلك حينما قرر ضم مستوطنات الضفة الغربية إلى دولة الاحتلال".

وتابع: "نخشى أن يكون هناك مُخطط حقيقي من أجل ضرب قطاع غزة تحت مسمى (صفقة القرن)، لأن الصفقة بحاجة لغزة في الأساس، باعتبار أنها الثقل الأساسي للدولة الفلسطينية، التي يخططون لها مع جزء من الضفة الغربية".

وعبر خريشة عن اعتقاده أن الخطوة المقبلة ستكون عدواناً كبيراً على قطاع غزة للوصول إلى "الدولة الفلسطينية في غزة وبعض أجزاء من الضفة الغربية"؛ مُضيفًا: "أتمنى أن أكون مخطئاً بذلك، ولكن يبدو أن الأمور تذهب في هذا النحو لتنفيذ الجزء الأخير من صفقة القرن".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورانطلاقةالجبهةالديمقراطيةال49
صورتشيعجثمانالشهيدأحمدأبوالحلوفيمخيمالبريج
صورغروبشاطئبحرغزة
صورالرئيسمحمودعباسأبومازنأثناخطابهأماممجلسالأمن

الأكثر قراءة