2018-09-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس26
رام الله26
نابلس27
جنين30
الخليل25
غزة29
رفح28
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-02-15 12:56:03
والفلسطينيون لابد أن يكونوا في الطليعة

البرغوثي: مؤتمر المقاطعة رسالة لواشنطن ان قرارها بشأن القدس له نتائج وخيمة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد امين عام حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي، أن اعتزام منظمة التحرير الفلسطينية، البدء بحملة واسعة لمقاطعة البضائع الأمريكية، وصد أية محاولات للتطبيع مع إسرائيل، تأتي لإرسال رسالة للولايات المتحدة، "بأن قرارها بتأييد ضم القدس وإعلانها عاصمة لإسرائيل، سيؤدي لعواقب وخيمة وإلى الإضرار بكل الاستقرار في المنطقة، وستكون له نتائج وخيمة بما في ذلك قرارات الكثير من الشعوب بمقاطعة البضائع الأمريكية."

وقال البرغوثي في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء" إن "هناك أمل أن يعزز عقد مؤتمر عربي لمقاطعة البضائع والشركات الأمريكية، ومواجهة محاولات التطبيع، التوجه لفرض مقاطعة شاملة، وتحريم التطبيع بأي شكل مع دولة الاحتلال الإسرائيلي".

وشدد على أن المقاطعة يجب أن تشمل جميع البلدان بدون استثناء، كي تصل الرسالة، وبخاصة أن قرارات الكونجرس الأمريكي، تتوالى ضد الشعب الفلسطيني ومؤسساته الوطنية، فضلاً عن قواه السياسية، مستدركاً أنه "ربما تكون البداية لحالة الاستياء بالإشارة للمغرب والأردن ولبنان، لكنها في النهاية يجب أن تشمل جميع الدول."

ونوه إلى أن "خطوة المقاطعة مؤثرة، وبخاصة أن القرار الأمريكي بشأن القدس ليس فقط مخالف للقانون الدولي، وإنما يؤدي للمشاركة في جريمة حرب، لأن ضم أراضي محتلة بالقوة، عام 67، يشكل جريمة حرب."

وفيما يتعلق بتكامل الجهود ما بين فعاليات منظمة بشأن المقاطعة وحملة الـBDS، لمقاطعة المنتجات الأمريكية، أكد البرغوثي، أن " الجهود تتقاطع، لكن لا بد من تصعيد حركة المقاطعة وفرض العقوبات على إسرائيل الـ BDS، وخصوصاً تحريم كافة أشكال التطبيع وخاصة في البلدان العربية".

وشدد قائلاً: " أن أهم خطوة في مسألة المقاطعة، أن يثبت الفلسطينيون أنهم في الطليعة في مقاطعة المنتجات الإسرائيلية، لأنه مازالت بضائع إسرائيلية، على رفوف محالنا التجارية ، مستدركاً، أن "أبسط شكل من أشكال المقاطعة الشعبية في مواجهة القرار الأمريكي، هو مقاطعة البضائع الإسرائيلية".

وتعتزم منظمة التحرير الفلسطينية البدء بحملة واسعة لمقاطعة البضائع الأمريكية وصد أية محاولات للتطبيع مع إسرائيل.

واختارت المنظمة المغرب بجانب لبنان والأردن، من أجل ما وصفته بـ"التأثير على صانع القرار في الإدارة الأمريكية"، ردا على قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة وحيدة وموحدة لإسرائيل.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية تيسير خالد، إن "لجان المنظمة بدأت سلسلة مشاورات واتصالات في العديد من الدول العربية، لا سيما المغرب ولبنان والأردن، من أجل التوافق على  فكرة عقد مؤتمر عربي لمقاطعة البضائع والشركات الأمريكية، ومواجهة محاولات التطبيع".

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدينمحمدابوناجيواحمدعمرشمالقطاعغزة
صوراستشهادالشابمحمديوسفعليانمنسكانقلندياقرببابالعامودفيالقدس
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالقربمعبربيتحانونايرزشمالقطاعغزة
صورمؤتمرحماسفيعامهاالثلاثينالواقعوالمأمول

الأكثر قراءة