المدينة اليومالحالة
القدس31
رام الله30
نابلس30
جنين33
الخليل31
غزة30
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6874
دينار اردني5.2016
يورو4.1924
جنيه مصري0.206
ريال سعودي0.9833
درهم اماراتي1.0041
الصفحة الرئيسية »
2018-02-15 20:16:16

أبو مُدين: الرئيس عباس يشترط مغادرة حماس المشهد السياسي

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال وزير العدل الأسبق في السلطة الفلسطينية، فريح أبو مُدين، إن الرئيس محمود عباس اشترط غياب حركة "حماس" من المشهد السياسي بشكل كامل كي يقوم برفع العقوبات عن قطاع غزة وإتمام المصالحة الوطنية.

وقال أبو مُدين، في تصريحات لوكالة "قدس برس": "التقيت مؤخرا الرئيس محمود عباس بشكل منفرد وأبلغني بوضوح على حماس ترك كل شيء في غزة وتسليمها من أجل إتمام المصالحة ورفع العقوبات عن غزة".

وأضاف نقلا عن الرئيس عباس: "على حماس أن تفهم ما يلي إن أرادت المصالحة، أن تتخلى بالمطلق عن حكم غزة وأن تتمكن الحكومة بالتمكن والسيطرة على كل شيء من المال حتى السلاح وأن يعاد ترتيب أوضاع القطاع من جديد".

وتابع أبو مُدين: "حينما طلبت منه (الرئيس عباس) إعادة النظر بقطع الرواتب، فقال لن أرفع عقوبات ولن أُقدم مبادرات إلا بالشروط السابقة وأن تكون غزة هكذا وأشار إلى خاتم في إصبعه، وإلا بنتهم عندهم وابني عندي!!" (وهو تعبير شعبي يعني كل من عنده وفي حاله).

وأشار إلى أن الرئيس عباس كان واضحا في شرطه وحركة "حماس" تصر على أن تبقى في الحكم، منوها إلى أن هناك أمور لم تسلمها بعد لحكومة الوفاق.

وأكد أبو مُدين انه لا يوجد شيء اسمه مصالحة، وان مصر ليس لها أي دور في هذا الأمر لأنه "إذا لم نتوصل نحن كفلسطينيين إلى مصالحة دون وسيط لن تكون مصالحة". وفق قوله.

ووصف وضع قطاع غزة بالكارثي في ظل تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادي وانهيار الصحة والتعليم.

وأشار أبو مُدين إلى صعوبة الخروج من الوضع الحالي في ظل ما اسماه "فشل الفصائل الفلسطينية".

وأكد أن وزراء حكومة الوفاق الذين يصلون قطاع غزة لا يعملون شيء

وقال: "يأتي الوزير في حكومة الوفاق إلى غزة وكأنه قادم إلى الصومال".

وأضاف: "يأتي الوزير إلى غزة خائفا ويعود هاربا"، حسب قوله.

من جهته اعتبر المتحدث باسم حركة "حماس" عبد اللطيف القانوع: حديث الرئيس  عباس لأبو مُدين بأنه "تحريضي ويعكس النوايا المبيتة لديه ضد سلاح المقاومة لتحقيق أهداف خارجية  وأجندات غير وطنية".

وقال القانوع في تصريح مكتوب له: "هذا يؤكد تورطه (الرئيس عباس) في الضغط على غزة وإصراره على معاقبة أهلها".

وكان الرئيس عباس طلب في الأول من تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي عقد لقاء مع أبو مُدين وذلك في مقر إقامته في مدينة رام الله وذلك من اجل التباحث حول المصالحة الوطنية ووضع قطاع غزة.

ويشار إلى أن أبو مُدين (64 عاما) كان نقيبا للمحامين الفلسطينيين عدة دورات في ثمانيات القرن الماضي، وأول وزير عدل للسلطة الفلسطينية بعد تأسيها عام 1994، كما شارك الوفد الفلسطيني المفاوض في المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قبل توقيع اتفاق أوسلو عام 1993، وعضو مجلس تشريعي منتخب خلال الانتخابات التشريعية الأولى عام 1996.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف حزيران/يونيو 2007، في أعقاب سيطرة "حماس" على قطاع غزة.

وتسيطر "حماس" على غزة، فيما تدير حركة "فتح" التي يتزعمها الرئيس عباس، الضفة الغربية، ولم تفلح جهود المصالحة، والوساطات العربية في رأب الصدع بين الحركتين، وإنهاء الانقسام الحاصل.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورحركةشرائيةضغيفةباسواقالاضاحيفيقطاعغزة
صوراجتماعالمجلسالمركزيالفلسطينيفيدورتهال29دورةالشهيدةرزانالنجاروالانتقالمنالسلطةإلىالدولة
صورمعرضفنيعلىأنقاضمؤسسةسعيدالمسحالللثقافةبغزة
صورعضواللجنةالتنفيذيةزيادأبوعمروأثنالقاالمفوضالعاملوكالةالأونروابييركرينبول

الأكثر قراءة