المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله26
نابلس26
جنين28
الخليل27
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6218
دينار اردني5.1083
يورو4.2044
جنيه مصري0.2026
ريال سعودي0.9658
درهم اماراتي0.9862
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-02-19 12:42:04

بوتين عرض على نتنياهو الاستثمار في حقول الغاز بالبحر المتوسط

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

ذكر تقرير نشره موقع "تيك ديبكا" الإسرائيلي، اليوم أن النزاع بين لبنان وإسرائيل على الغاز الطبيعي في البلوك 9، هو جزء من الصراع بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا على مصادر الطاقة في منطقة الشرق الأوسط.

ويرجع تاريخ البلوك 9 إلى عام 2009 عندما اكتشفت شركة نوبل الأمريكية كميات من الاحتياطي النفطي والغاز الطبيعي في الحوض الشرقي للبحر المتوسط، قرب منطقة الحدود البحرية اللبنانية - الإسرائيلية.

تم تقسيم تلك المنطقة إلى عشرة مناطق أو بلوكات، ويمثل البلوك 9 أحد تلك المناطق. وفي يناير الماضي أطلقت الحكومة اللبنانية أول جولة تراخيص للنفط والغاز، بعدما تقرر فتح خمسة بلوكات بحرية، وهي 1 و4 و8 و9 و10، للمنافسة أمام المستثمرين، بطريقة المناقصة لتقديم عروضهم، ولمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.

وتقول إسرائيل إن البلوك 8 جنوبا، تبلغ مساحته 1400 متر مربع، وبعمق يتراوح بين 1672 و 2062 مترا تحت سطح البحر جنوبا، يقع أيضا داخل حدودها، لكن إسرائيل لم تتحدث عنه لأنه لم يفتح للاستثمار بعد.

في ديسمبر 2017 أقرت الحكومة اللبنانية منح رخصتين للتنقيب عن النفط في البلوكين 4 و9 من حصة لبنان في البحر المتوسط، شركات "توتال" الفرنسية و"إيني" الإيطالية و"نوفاتك" الروسية، على أن تشمل المناطق بلوك 4 بعمق بين 686 و 1845 مترا تحت سطح البحر، وبلوك 9 بعمق بين 1211 و 1909 أمتار تحت سطح البحر، وطرح لبنان مناقصة عامة أمام الشركات العالمية للاستثمار في البلوك 9.

وغضبت إسرائيل بشدة نتيجة الخطو اللبنانية خاصة لأن موقع هذا البلوك، يحاذي حدود المياه الإقليمية الإسرائيلية، كما أن لبنان يخوض نزاعا مع تل أبيب لم يتم حله حتى الآن حول منطقة في البحر تبلغ نحو 860 كيلومترا مربعا تمتد بمحاذاة ثلاث من مناطق الامتياز، أحدها هو البلوك 9.

وهدد وزير الجيش الإسرائيلي، أفيجدور ليبرمان، بعرقلة أعمال للتنقيب في البلوك 9، ووجه رسائل تحذير لشركات التنقيب عن البترول.

ورد حزب الله اللبناني برسائل إعلامية على إسرائيل مفادها أن منصات التنقيب عن الغاز في البحر المتوسط تقع في مرمى صواريخه، وأنه يمكنه أن يلحق الضرر بهذه المنصات إذا ما فكرت إسرائيل بإلحاق الضرر بحقول الغاز اللبنانية.

واتفقت إسرائيل في عام 2017 مع إيطاليا واليونان وقبرص على بناء خط لنقل الغاز تحت الماء من الحقول المنتجة في شرق المتوسط إلى أوروبا، ومن المتوقع أن تبلغ تكلفته ستة مليارات يورو.

ويشير موقع "ديبكا" الإسرائيلي إلى أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد عرض على رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن تقوم روسيا بالاستثمار في حقول الغاز الإسرائيلية وتتعهد بحماية هذه الحقول, وهو ما سيضمن عدم قيام حزب الله أو إيران أو سوريا بإلحاق الضرر بمنشآت الغاز الروسية في البحر المتوسط.

وأشار ديبكا إلى أن حقول الغاز الإسرائيلية فقدت الاحتمالات لقيام شركات الغاز والنفط العالمية بالاستثمار في تطويرها، وهو ما يعني تراجع احتمالية أن تتحول إسرائيل إلى مصدر رئيسي للغاز إلى أوروبا، كما أن فائض الغاز الذي يمكن أن تنتجه إسرائيل من حقولها بالبحر المتوسط لا تجد مشتري له، في ظل حقيقة أن الدول التي تحتاج له حاليا هي مصر والأردن والفلسطينيين.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورشاطئبحرغزة
صورجماهيرغفيرةتشيعجثمانالشهيدمحمدأبودقة
صورهدممنزلالأسيرعلاقبهافيبلدةبرطعةجنوبغربجنين
صورالحمداللهيشاركبحفلالأعيادالوطنيةلدولشمالأوروبافيرامالله

الأكثر قراءة