2018-09-19الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس22
جنين24
الخليل21
غزة26
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-02-22 13:05:34
حكومة تلبي الأهداف الوطنية وتكون رافعة لها..

حماس: ملف المصالحة "محلك سر" ويجب إيجاد حكومة بديلة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال القيادي في حركة حماس يحيى موسى: "إذا كانت حكومة الحمد الله كما وصفها "صائب عريقات" هي حكومة "مردخاي"، فهذا الأمر لا يصح على الإطلاق ولا يمكن القبول به بأن يكون العدو هو الحكومة، الأمر الذي اعتبره يفسر ما تقوم به الحكومة من معاقبة قطاع غزة وإضعافه."

وتابع موسى في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "نحن لا يمكن أن نقبل أن تكون حكومة "مردخاي" هي التي تقود الحالة الفلسطينية، وبالتالي لا بد من وجود حكومة وطنية تنطلق من المصالح الوطنية وتلبي الأهداف الوطنية وتكون رافعة لها". على حد قوله

يذكر أن القيادي في حركة فتح صائب عريقات في مقابلة أجرتها معه القناة الثانية العبرية قال: "سأقول أمورا قد تغضب الرئيس الفلسطيني محمود عباس.. أنا أعتقد أن الرئيس الحقيقي للشعب الفلسطيني هو وزير الجيش أفيغدور ليبرمان، أما رئيس الوزراء الفلسطيني فهو المنسق بولي مردخاي".

ولفت موسى إلى أن "كل الفصائل تطالب بإنفاذ اتفاق القاهرة الذي ينص على حكومة وحدة وطنية أو حكومة ائتلاف أو إنقاذ وطني، فالمسمّى ليس خلافًا، ولكن المهم أن تكون حكومة معبرة عن مصالح الشعب الفلسطيني وملتزمة بالأهداف الوطنية وقائمة على تحمل مسئولياتها تجاه الشعب الفلسطيني".

وتابع "هناك اتفاق بين الفصائل الفلسطينية على إيجاد حكومة بديلة عن حكومة الحمد الله تحت عنوان حكومة وطنية أو ما شبه، مؤكدًا على أنه لا يصح أن تكون هناك اتفاقات جديدة، وأنه من الواجب تنفيذ ما تم في اتفاق القاهرة ولكن بحكومة أخرى غير حكومة الحمد الله، التي تستند لأوامر الاحتلال". على حد قوله

وفي معرض سؤاله حول إذا ما كان هناك أي تقدم في ملف المصالحة، قال موسى: "ملف المصالحة "محلك سر" ولا جديد فيه يذكر، ولكن هناك وعودات من قبل الأخوة المصريين بتفعيل ملف المصالحة وإنهاء القضايا العالقة."

وبخصوص حديث حكومة الوفاق عن عدم تمكينها في غزة حتى اللحظة، وربط أي تقدم في ملف المصالحة بالتمكين، قال موسى: "التمكين هو ذريعة سخيفة فارغة تستخدمه حكومة الحمد الله لتسرق كل مقدرات غزة وتنفقها لمصالح شخصية." حسب قوله

يشار إلى أن مصادر فلسطينية مطلعة ، قالت إن حركة حماس ناقشت، إمكانية تشكيل حكومة إنقاذ وطني في قطاع غزة، في خطوة هدفها إقصاء حكومة الوفاق. لكنها لم تتخذ خطوات على الأرض، بسبب عدم تقبل فصائل فلسطينية أخرى للفكرة، وخشية من غضب مصري.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية عن المصادر قولها "إن الفكرة لا تزال مطروحة على طاولة البحث، بين أفكار أخرى، في محاولة أيضاً للضغط على السلطة الفلسطينية". وأكدت المصادر أن الحركة في خضم نقاش واسع حول مستقبلها ومستقبل قطاع غزة، في ظل تفاقم الأزمات، وانسداد أفق المصالحة، وتراجع الدعم المالي لها.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدينمحمدابوناجيواحمدعمرشمالقطاعغزة
صوراستشهادالشابمحمديوسفعليانمنسكانقلندياقرببابالعامودفيالقدس
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالقربمعبربيتحانونايرزشمالقطاعغزة
صورمؤتمرحماسفيعامهاالثلاثينالواقعوالمأمول

الأكثر قراءة