المدينة اليومالحالة
القدس28
رام الله28
نابلس28
جنين30
الخليل27
غزة29
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6284
دينار اردني5.1177
يورو4.2545
جنيه مصري0.203
ريال سعودي0.9676
درهم اماراتي0.988
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-02-22 21:32:56
تدريبات في الشمال تُحاكي حربا مع لبنان

تمرين مشترك بين الجيشين الإسرائيلي والأمريكي

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

تبدأ في اسرائيل اليوم الخميس الاستعدادات الرئيسيّة التي ستشمل حضور عسكري في أنحاء البلاد وتدريبات مسبقة تمهيدًا لانطلاق التمرين الأكبر والذي سيجرى بين الجيش الإسرائيلي والقيادة الأوروبية للجيش الأمريكي USEUCOM - Juniper Cobra 2018".
سيستمر التمرين من 4/3/2018 حتى 15/3/2018 حيث ستتواصل بعده نشاطات مشتركة مع الشريك الامريكي حتى نهاية شهر آذار/ مارس.
وأشار الجيش الاسرائيلي الى أن التحضيرات انطلقت قبل أسابيع وشملت استيعاب القوات الأمريكية بحرا وجوا.
يهدف التمرين الى تعزيز التعاون والتنسيق التبادل الخبرة بين الجيشيْن لرفع الجاهزية الدفاعية في مواجهة تهديدات صاروخية.
ويجري هذا التمرين العسكري المشترك للمرة التاسعة من العام 2001 وحتى يومنا هذا ويعتبر الأكبر على الاطلاق بمشاركة الجيش الاسرائيلي والقيادية الأوروبية للجيش الامريكي، حيث يشارك به نحو 2500 جندي أمريكي يخدمون في أوروبا عادة ونحو 2000 من الجنود الاسرائيليين الموكلين بمنظومة الدفاع الجوي الاسرائيلية.
يحاكي التمرين سيناريو يشمل وصول قوات أمريكية الى اسرائيل وقيامها بالعمل جنبًا الى جنب مع منظومة الدفاع الجوي الاسرائيلي في مهمة حماية سماء البلاد. سوف تتدرب القوات على سيناريوهات محتملة لتهديدات صاروخية في جبهات مختلفة بمساعدة أنظمة تحاكي أنظمة السهم (حيتس) والقبة الحديدية والباتريوت ومقلاع دَاود التي دخلت الخدمة العملياتية في نيسان / أبريل 2017.
وأكد قائد منظومة الدفاع الجوي الاسرائيلي العميد تسفيكا حيموفيتش في كلمة له أن "التمرين يعتبر عنصرًا اضافيًا في تحسين جاهزية الجيش الإسرائيلي وسلاح الجو للقتال ومواجهة التهديدات الصاروخية. يؤكد التمرين عمق التعاون الاستراتيجي بين الجيش الإسرائيلي والجيش الامريكي. خلال الأسابيع المقبلة سوف نتدرب على سيناريوهات معقدة تلائم الواقع العملياتي".
أما العميد ريتشارد م. كلارك - قائد قوة المهمة المشتركة الأمريكية فقد أشار الى أن هناك تعاون متواصل وقوي ومتين بي اسرائيل وأمريكا، "يعتمد على ثقة تم بناءها على مدار عقود من التعاون. التمرين يوفر فرصة لمواصلة تعزيز العلاقات بيت الدولتيْن وتعزيز قدرات العمل المشتركة والعمل المشترك مع الشريك الإسرائيلي".
على صعيد آخر، جرت هذا الأسبوع في القيادة الشمالية في الجيش الإسرائيلي تدريبات معينة لمحاكاة حرب على الجبهة اللبنانية. فقد أجرت الألوية في القيادة الشمالية المركزية تدريبات هذا الأسبوع لرفع جاهزية القيادة العسكرية. وتدربت فرقة الجليل، وتدربت قوات الاحتياط من رأس الناقورة غربا وحتى مزارع شبعا شرقا.
شاركت قي التمارين قوات في الخدمة الالزامية والاحتياط، الى جانب تمرين للواء 188 مدرعات على سيناريو حرب تندلع في الحدود الشمالية.
في إطار التمرين جرى تعاون واسع النطاق بين قوات المدرعات والهندسة والمشاة والمدفعية حيث حاكت القوات سيناريوهات متنوعة في القتال المتواصل بالاضافة الى تجرب القدرات والعمق اللوجيستي.
هذا وتفقد رئيس الاركان الإسرائيلية اللواء غادي أيزنكوت مجرى التدريبات برفقة قائد المنطقة الشمالية حيث تم استعراض القدرات الميدانية وأهم نشاطات الألوية القتالية.
وقال قائد لواء 769 في فرقة الجليل: "نحن في مرحلة متواصلة لتعميق قدراتنا الدفاعية وسنواصل الاستعداد دون توقف لضمان أمن إسرائيل". بينما قال قائد لواء 188 مدرعات: "لقد أظهرت القوات المبادرة والمهنية والمسؤولية. اللواء 188 سيكون جاهزًا للمواجهة في ساحة القتال في كل مكان وفِي كل زمن".
وليست هذه المرة الاولى التي يُجري الجيش الاسرائيلي تدريبات على حدوده الشمالية، وهي تتم بشكل دوري.
وفي ظل التهديدات الأمنية المتزايدة بالجبهة الشمالية، يرى الجيش الاسرائيلي أن حزب الله يشكل أكبرها على أمن اسرائيل، خصوصا في ظل اكتسابه خبرة قتالية كبيرة بالسنوات الثلاث الأخيرة منذ مشاركته في القتال على الأراضي السورية.
وزاد التصعيد في الفترة الأخيرة بين اسرائيل ولبنان، في ظل النقاش حول التنقيب عن النفط في المياه الاقليمية اللبنانية، وتحديدا الرقعة 9.
وبعد تهديد حزب الله، اصطف المستوى السياسي والأمني في لبنان الى جانبه، وبنية حماية المصالح الاقتصادية اللبنانية ذهب أبعد من ذلك للتلويح بـ"رد عسكري" على ما وصفه بـ"أي تهديد إسرائيلي للبنان في البر والبحر". وجاء في بيان لمجلس الاعلى للدفاع، إثر انتهاء اجتماعه في القصر الجمهوري، أنه "يعطي الغطاء السياسي للقوى العسكرية لمواجهة اي اعتداء إسرائيلي على الحدود في البر والبحر".
وأكد البيان "أن الجدار الإسرائيلي في حال تشييده على حدودنا يعتبر اعتداء على سيادتنا وخرقا للقرار 1701". وأعلن رفضه لـ"تصريحات ليبرمان حول البلوك 9". وقرر المجلس "الاستمرار في التحرك على كافة المستويات الاقليمية ودولية للتصدي ولمنع اسرائيل من بناء الجدار الفاصل". وشدد على ان "إسرائيل معتدية أيضا على المنطقة الاقتصادية الخالصة بمساحة تبلغ 860 كيلومترا".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورجماهيرغفيرةبقطاعغزةتشيعجثامينشهداالأمس
صوروداعشهداالقصفعليمدينةخانيونسجنوبقطاعغزة
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالشرقخانيونسجنوبقطاعغزة
صورجثمانالشهيدعبدالكريمرضوانالذيقضىبقصفاسرائيليشرقرفح

الأكثر قراءة