2018-08-15الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس26
رام الله27
نابلس27
جنين31
الخليل26
غزة30
رفح28
العملة السعر
دولار امريكي3.6875
دينار اردني5.2013
يورو4.1774
جنيه مصري0.2059
ريال سعودي0.9833
درهم اماراتي1.0041
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-03-06 18:48:50

حماس: بالعمل المشترك نواجه التحديات ونحصّن مخيماتنا

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

عبرت حركة حماس عن اسفها للأحداث التي شهدتها مؤخراً المخيمات الفلسطينية في لبنان، وخصوصاً مخيّمي عين والرشيدية، والتي أودت بحياة عددٍ من الأشخاص.

وقال المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي "نأسف جداً لهذه الأحداث وخصوصاً أنها أودت بحياة مدنيين، ونجدّد تقديم تعازينا الحارّة لذويهم وعائلاتهم، وندعو لهم بالرحمة والمغفرة"، مطالبا بعدم الإحتكام إلى السلاح في معالجة المشكلات، وردّ الأمور إلى الأطر الفلسطينية المشتركة المعنية داخل المخيّمات لحلّها.

وثمن عبد الهادي الجهود المشتركة التي قامت بها القوى والفصائل الوطنية والإسلامية في احتواء الأحداث التي حصلت ومعالجتها، وتعاملت معها بجدية حقناً للدماء وتثبيتاً للأمن والاستقرار في المخيمات، وذلك بالتنسيق والتعاون المشكور من قبل الجهات الأمنية اللبنانية الرسمية وخصوصاً مخابرات الجيش اللبناني.

وقال "نبارك لأهلنا في مخيم البداوي ولعموم أبناء شعبنا تشكيل القوة الأمنية المشتركة في مخيم البداوي، ونعتبرها خطوة في الإتجاه الصحيح نحو تحقيق الأمن والأمان في المخيم، والسبيل الأنجع لمعالجة المشكلات الأمنية والظواهر المجتمعية السلبية، ونشكر كل من ساهم ودعم تشكيلها وإطلاقها وخصوصاً القيادة السياسية الفلسطينية في منطقة الشمال"، داعيا أهالي المخيم إلى احتضانها والإلتفاف حولها ودعمها فهي منهم ولهم، وتعميم هذه التجربة الناجحة في كل المخيمات.

وتابع عبد الهادي "إن الإجتماعات والإتصالات التي حصلت مؤخراً من قبل بعض الفصائل ومن ضمنها مع مخابرات الجيش الليناني في منطقة صيدا، جاءت في إطار التشاور الروتيني حول سبل تحصين مخيم عين الحلوة ومتابعة الجهود التي تقوم بها كل الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية لتحقيق الأمن والإستقرار في المخيم، ومواجهة التحديات المستجدة، ولا تُعتبر هذه الإجتماعات بديلاً عن الأطر الفلسطينية الرسمية المشكّلة سابقاً، كما أنه لم يتم تشكيل أي لجان جديدة، لأن ذلك يحتاج إلى توافق وطني. "

وقال "إنّ هذه الجهود وغيرها تصب في تعزيز الأمن في المخيم الذي يشهد منذ فترة استقراراً أمنياً جيداً، وتهدف أيضاً إلى تحصين المخيّم في وجه التحديات الجديدة التي تعكسها سخونة الوضع في المنطقة، كما تهدف إلى التخفيف من معاناة أهلنا في المخيم وتسهيل حياتهم وتنقلاتهم."

ودعا عبد الهادي وكالة الأونروا إلى الاستعجال في تنفيذ مشروع ترميم وإعادة بناء حي الطيرة والأحياء الأخرى التي تضررت بفعل الأحداث المؤسفة التي تكرّرت أكثر من مرة في المخيم.



مواضيع ذات صلة