2018-06-20الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس27
رام الله26
نابلس26
جنين28
الخليل26
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.6246
دينار اردني5.1123
يورو4.1986
جنيه مصري0.203
ريال سعودي0.9668
درهم اماراتي0.9872
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-03-07 12:30:16

الخارجية: حل القضية الفلسطينية المدخل الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قالت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، ردا على خطاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أمام مؤتمر (الايباك)، إن حل القضية الفلسطينية المدخل الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة.

وأدانت الوزارة بأشد العبارات، التحريض الذي جاء في الخطاب، والاتهامات الممجوجة التي أطلقها ضد الفلسطينيين وقيادتهم.

ورأت أن نتنياهو لم يأتِ بجديد في هذا الخطاب، بل أعاد تكرار اسطوانته المشروخة، فعلى الرغم من ادعاءاته بـ (السعي من أجل السلام مع الفلسطينيين)، الا أن عمليات تعميق الاستيطان الجارية على الأرض، وجملة التشريعات العنصرية التي تؤسس لنظام فصل عنصري بغيض في فلسطين المحتلة، وعمليات التهجير القسرية للمواطنين الفلسطينيين من القدس المحتلة والبلدة القديمة في الخليل والأغوار والمناطق المصنفة (ج)، وما تبجح به لدى خروجه من اللقاء الخامس مع الرئيس الاميركي دونالد ترمب، حين قال: (لم نتحدث عن الفلسطينيين أكثر من ربع ساعة)، هذا كله يدلل بوضوح على المحاولات الإسرائيلية المستمرة لتهميش القضية الفلسطينية، وحسم قضايا الحل النهائي التفاوضية من طرف واحد وبقوة الاحتلال، في ظل حملة تضليلية مُخادعة للرأي العام العالمي وللمسؤولين الدوليين بهدف نيل الاعتراف بإجراءات الاحتلال والتسليم بها كأمر واقع لا يمكن التراجع عنه.

وأشار البيان إلى أن نتنياهو أعاد في كلمته اجترار سياسة التخويف والترهيب والتهديد بـ (العدو الخارجي)، محاولاً خلط الأوراق من جديد، وترتيب الأولويات بعيداً عن مركزية القضية الفلسطينية، بما ينسجم وأجندات اليمين الحاكم في إسرائيل ومصالحه، ومحاولاً في الوقت نفسه توظيف (العدو الخارجي) كساتر دُخاني لإخفاء أيديولوجيته الظلامية ومواقفه القائمة على ابتلاع الأرض الفلسطينية المحتلة، ووأد أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية المحتلة، متوهماً بقدرته على إيجاد "طرق التفافية" و"أبواب خلفية" للقفز عن الحقوق الفلسطينية.

وشددت الوزارة في بيانها، على أن الانحياز الذي أبداه عدد من المسؤولين الأميركيين في كلماتهم أمام مؤتمر (الايباك)، شجع نتنياهو على إطلاق خطاب التحريض والكراهية المليء بالتناقضات، وساهم في تعقيد الأوضاع في ساحة الصراع وزادها توتراً.

وأكدت أن حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي هو المدخل الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة، على أساس مبادرة السلام العربية كما اعتمدت في القمم العربية والإسلامية.



مواضيع ذات صلة