2018-08-21الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس31
رام الله30
نابلس30
جنين33
الخليل30
غزة31
رفح31
العملة السعر
دولار امريكي3.655
دينار اردني5.1551
يورو4.2149
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.9747
درهم اماراتي0.9953
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-03-07 21:33:57
نتصدى لقرار ترامب بشأن القدس على كافة المُستويات

المالكي: نُواصل العمل لمنع إسرائيل من نيل عضوية مجلس الأمن

القاهرة - وكالة قدس نت للأنباء

قال وزير خارجية فلسطين، رياض المالكي، إنَّ فعاليات الدورة 149 لمجلس جامعة الدول العربية على مُستوى وزراء الخارجية، في غاية الأهمية لكونها تُعالج القضايا ذات الاهتمام المُباشر انطلاقًا منْ كيفية مُواجهة قَرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بِالاعتراف بالقدس عاصمةً لإسرائيل، ونَقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.

وأضاف المالكي، خلال برنامج "لقاءٍ خاص"، المُذاع على شاشة "الغد" الإخبارية، أنَّ: "هناكَ العديد من الإجراءات التي اُتخذت منذُ ديسمبر الماضي وحتى والآن ونحن نُراكم عليها، وكما تَعلمون أنَّ هناك لَجنة وزارية سُداسية شُكلت أيضًا تَحملُ عِبء المُتابعة معَ الكثير منْ الدول نحنُ أعضاء فيها، وكنّا قبلَ أيام في بِروكسل في لِقاء مع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي حولَ هذا المَوضوع، إلا أنَّ هناكَ بَعض الخُطوات التي تمَّ اعتمادها ألا وهيَّ مُباردة السَلام الفلسطينية التي أعلنَ عنها الرئيس مَحمود عباس، في خطابهٍ أمام مجلس الأمن قبل أيام وتبنيها عربيًا والعمل من خِلالِها على كل المُستويات، واتخاذ الإجراءات اللازمة لِمنع أي دولة منْ اتخاذ نَفس القرار التي اتخذته الإدارة الأمريكية".

وتابع المالكي، أنَّ: "هناكَ إجراءات يَجبْ أنْ تُتخذ على المُستوى العربي في هذا الخصوص في كَيفية لجم ومَنع وإِحباط وإفشال القرار الأمريكي أو القرار الجواتيمالي، وأنَّ هذا مهمٌ جدًا، وفي الوقت نَفسه أيضًا كان هناك اجتماع للجنة المُتابعة العربية التي أيضًا وضعت الدول الأعضاء في صُورة كُل هذه النشاطات وكُل هذه الجهود.. وإنَّ نحنُ سائرون وما هو مَطلوب منا كَـ عرب وكـ لَجنة المُتابعة العربية من أجل إنجاح هذه الجهود في مُواجهة مِثل هذا القرار الأمريكي أو القرار الجواتيمالي أو أي دولة أخرى، سَبقَ ذلك أيضًا اجتماعين مُهمين وهو الاجتماع الأول في كَيفية إفشال مُحاولة إسرائيل في الحصول على عضوية مجلس الأمن عامي 2019/ 2020، وغير مطلوب منا أنْ نُفصح عن ذلك أمام وسائل الإعلام حتى لا نُعطي إسرائيل الفرصة لكي تَتحايل على مِثل هذه الخُطوات، ولكنْ نحنُ تَحدثنا بِإسهاب عنْ مَجموعة منْ الإجراءات والخُطوات وسَوف نعملُ بها كفراداي كدولة فلسطين أو ضمنَ اللجنة الوزارية التي اعتمدت من جامعة الدول العربية".

وأشار المالكي، إلى: "أنَّنا نَحنُ كدولة فلسطين، نَعملُ منذ اليوم الأول الذي علمنا بِه عن رَغبة إسرائيل في تَقديم تَرشيحها لِعضوية مَجلس الأمن، ونحنُ نعملُ منْ إجل إفشال مثل هذه الخُطوة، وبالتالي نحنُ وَضعنا اللجنة الوزارية في صُورة الجهود التي بُذلت فلسطينيًا، والأفكار التي نحنُ قدّمناها وتمَّ اعتمادها من جَانب اللجنة الوزارية، وبالتالي فلسطين رُغم أنها لا تَقود هذه اللجنة ولكنْ بعملها ونشاطها وبما قامت به وبما سَوفَ تقوم به عمليًا هيَّ التي تُقدم كل هذه الأفكار لِهذه اللجنة من أجل إفشال هذا الجهد الإسرائيلي في مجلس الأمن".



مواضيع ذات صلة