2018-08-20الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله17
نابلس18
جنين21
الخليل17
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6616
دينار اردني5.1643
يورو4.1848
جنيه مصري0.2045
ريال سعودي0.9764
درهم اماراتي0.9968
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-03-08 00:02:25

أحمد يُوسف: لماذا لا يتم تنظيم جلسة الوطني في القاهرة؟

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال رئيسُ بيت الحكمة الفلسطيني، أحمد يُوسف، إنَّ "رئيس السلطة الفلسطينية والمُشرفين على المَجلس الوطني الفلسطيني هما منْ يحددا هذه التواريخ"، في إشارة إلى عقد اللجنة التنفيذية لِجلسة المجلس الوطني في 30 أبريل القادم.

وأضاف يُوسف، خلالَ لِقائهِ على شاشة "الغد" الإخبارية،  أنّ هذه التواريخ لم تخضع لأي نقاشات أو حوارات، حتى مَضامين هذا المؤتمر أو هذا اللقاء للمجلس الوطني الفلسطيني بعد فترة غياب طويلة رُبما لأكثر من عقدين من الزمان لم يتم تَدارسها معَ أي طرف من الأطراف منْ فصائل العمل الوطني والإسلامي وكأنّ القرار بأكمله قرار مركزي وهو مطلوب استدعاء لكل الأطراف الأخرى لمن يُحب أنْ يُشارك في هذا المؤتمر.

وأوضح يوسف، أنّه: "ستكون هناك تحفظات كثيرة لدى فصائل فلسطينية بِعدم المُشاركة، لأنَّ هذا ليسَ هو الأسلوب الذي يُمكن أن يعمل فيه الجميع وأنْ يُشارك في اتخاذ قرارات مصيرية تتعلقُ بمستقبل الوضع الفلسطيني وقضايا المشروع الوطني".

وتابع يُوسف، أنّ الرئيس الفلسطيني محمود عباس، يُريد أنْ يستبق هذا التاريخ، قبلَ أنْ يتم فيه فَرض ما يُسمى بـ صفقة القرن على الوضع الفلسطيني، وبالتالي نَجد أنفسنا بِلا سند، لذلك هو يُريد تجديد شرعيات، خاصةً أنّ الكثير من هذه الشرعيات قد تآكلت وبحاجة إلى تجديد رُبما منظمة التحرير الفلسطينية واللجنة التنفيذية بِحاجة إلى وجوه جديدة، ومن هنا جَاء بالتنادى بمثل عقد هذا المؤتمر لعل وعسى أنْ يَتم تحديث اللجنة التنفيذية حتى تكون قادرة على اتخاذ قرارات رُبما تكون صعبة خلالَ المرحلة القادمة.

وحولَ تنظيم هذا المؤتمر في رام الله، قال يُوسف: "هذه مَسألة تَضع علامات استفهامات كثيرة.. لِماذا الإصرار على أنْ يكون في رام الله، والقيود الإسرائيلية مَوجودة التي تمنع الكثير من المُشاركة سواء من قطاع غزة أو من الخارج، متساءلاً: "لماذا لا يَتم تنظيم هذا اللقاء في القاهرة أو بيروت، حتى يتمكن الجميع من المُشاركة، إلا أنَّ قضية تنظيمه في رام الله يُضعف فُرص مُشاركة الأطراف الأخرى من فصائل مُنظمة التحرير الفلسطينية أو من خارجها".



مواضيع ذات صلة