2018-08-21الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس31
رام الله30
نابلس30
جنين33
الخليل30
غزة31
رفح31
العملة السعر
دولار امريكي3.655
دينار اردني5.1551
يورو4.2149
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.9747
درهم اماراتي0.9953
الصفحة الرئيسية » القدس
2018-03-09 02:00:05

نتنياهو يتحدى الأمم المتحدة ويفتتح معرضا عن القدس في مقرها

نيويورك - وكالة قدس نت للأنباء

تحدى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهوالأمم المتحدة  بافتتاح معرضا عن القدس في مقرها تحت عنوان "القدس.. 3000 سنة من الوجود اليهودي.. معرض أثري"، والذي نظمته البعثة الإسرائيلية لدى المنظمة الدولية.
وحضر الافتتاح الذي اقيم يوم الخميس السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون، ووزير حماية البيئة والقدس والتراث زئيف إلكي. حسب تقرير لصحيفة " القدس العربي اللندنية
ويضم المعرض صورا ولوحات وأشرطة ووثائق وقطعا أثرية تدعي ارتباط المدينة باليهود وتحاول تقديم دليل أثري حول ارتباطهم التاريخي بالقدس عبر الاكتشافات الأثرية المعروضة.
وفي كلمة قصيرة  أمام جمهور صغير جدا معظمهم من الصحافيين ورجال الأمن، قال نتنياهو "إن المعرض يبرز الحقيقة بشأن القدس الذي يريد البعض محوها"، مؤكدا أن إسرائيل ستستمر في قول الحقيقة في كل مكان وخاصة في الأمم المتحدة.
واعتبر نتنياهو أن تنظيم المعرض لم يكن ممكنا قبل عشر سنوات وأنه لن يكون ضروريا بعد عشر سنوات من الآن، قائلا إن "إسرائيل تغير العالم".
وأضاف نتنياهو "هناك تاريخ طويل نعتز به نحن وأصدقاء الشعب اليهودي وأصدقاء الحقيقة والذي ينكره أولئك الذين يسعون إلى محو تاريخ شعبنا، وعلاقتنا بأرضنا وبعاصمتنا الأبدية القدس. هذا المعرض يبرز هذه الحقيقة. ورأيت لافتة على المدخل هناك تقول إن هذا المعرض لا يمثل الأمم المتحدة. وبالطبع لا يمثل الأمم المتحدة، لأنه يمثل الحقيقة. وسوف نستمر في قول الحقيقة في كل مكان بما في ذلك في الأمم المتحدة".

ووضعت الأمم المتحدة لافتة على المعرض الذي أقيم في إحدى ممرات مبنى المنظمة، تؤكد أن المعرض لا يعكس رأيها. وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجريك إن وضع هذه اللافتة هو إجراء معتاد لجميع المعارض التي تقام في مقر المنظمة.

وأصر نتنياهو ردا على سؤال لأحد الصحافيين المعتمدين أن الفلسطينيين هم الذين يرفضون العودة إلى طاولة المفاوضات بينما إسرائيل تعلن استعدادها أنها جاهزة لاستئنافها.

ولم يجب نتنياهو على سؤال لصحيفة "القدس العربي" حول ما إذا كان صلاح الدين الأيوبي عندما حرر القدس عام 1187 يهوديا ونحن لا نعلم! أم أنه عندما حررها قدمها لليهود بصفتهم أصحابها الشرعيين"، وذلك بسبب فظاظة الحرس الشخصي لنتياهو والضجة التي أثاوروها خلال محاولتهم إبعاد الصحافيين عنه.حسب الصحيفة

من جهته، قال السفير الإسرائيلي داني دانون عن المعرض إنه "الحل الأمثل لأولئك الذين يسعون إلى قطع العلاقة بين الشعب اليهودي والقدس″. وأضاف "لقد كانت القدس قلب شعبنا منذ آلاف السنين، ونتطلع إلى أصدقائنا في جميع أنحاء العالم الذين يعترفون بهذه المدينة الخاصة باعتبارها العاصمة الأبدية لدولة إسرائيل".

وردا على سؤال  لـ"القدس العربي" للمتحدث الرسمي، ستيفان دوجريك، حول استخدام مقر الأمم المتحدة للدعاية لمواقف تنتهك قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة بطريقة فاضحة، رد دوجريك، أن أنشطة الدول الأعضاء هي من مسؤوليات تلك الدول وليس للأمانة العامة حق في رفضها بل التشاور حولها. ومتابعة للسؤال قال مراسل "القدس العربي" إن هناك ثلاث حالات على الأقل تتعلق بفلسطين تدخلت الأمم المتحدة فيها لسحب صور ولوحات، وأضاف "وماذا لو قامت كوريا الشمالية فرضا بطلب عقد معرض يعلي من شأن الأسلحة النووية، فهل سترضخ الأمانة العامة لمثل هذا الطلب"، فردّ المتحدث الرسمي أنه لا يجيب عن "أسئلة إفتراضية".

وهذه هي المرة الثانية التي تقيم فيها إسرائيل معرضا عن القدس في مقر الأمم المتحدة أمام عجز المجموعة العربية عن منعها، وغياب ممثلي منظمة التعاون الإسلامي.

ويأتي تنظيم هذا المعرض، وتصريحات نتنياهو، اليوم، بعد تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة برفض الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيل، ودعوتها جميع الدول إلى عدم الاقتداء بواشنطن وعدم نقل سفاراتها إلى القدس.

وأثار قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل غضبا واحتجاجات واسعة عربيا وعالميا.



مواضيع ذات صلة