المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس21
جنين23
الخليل22
غزة23
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.5624
دينار اردني5.0245
يورو4.1526
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.95
درهم اماراتي0.97
الصفحة الرئيسية »
2018-03-09 13:48:21
لا توجد قوة في الأرض تستطيع فرض “صفقة القرن“ على الفلسطينيين

الأحمد: مطلوب من حماس أن تتصرف كحركة وطنية فلسطينية

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، أن "القيادة الفلسطينية لا تخشى من صفقة القرن وستعصف بها، وبكل من يقف معها".

وقال الأحمد في حديث مع وكالة "قدس برس"، اليوم الجمعة: "لا توجد قوة في الأرض تستطيع أن تفرض صفقة القرن علينا، طالما أن الشعب الفلسطيني وقيادته يرفضون ذلك".

وأضاف: "خطاب الرئيس محمود عباس نهاية الشهر الماضي أمام جلس الأمن، يحدد الموقف الفلسطيني والعربي المرتقب من القمة المقبلة، من الخطة الأمريكية".

وتابع: "طالما أن الموقف الفلسطيني مسنود من الأمتين العربية والإسلامية ومن أحرار العالم، فلن يستطيع ترامب هزيمتنا، ونحن نقول لضعاف النفوس محليا وإقليميا: الحقوا أنفسكم قبل أن تجرفكم العاصفة".

ودعا الأحمد حركة "حماس"، إلى "الحديث بلسان واحد، بشأن الموقف الفلسطيني الرافض لصفقة القرن".

وقال: "مطلوب من حماس، أن تتصرف كحركة وطنية فلسطينية، وأن تتحلل من تبعيتها قيادة الإخوان وحلفائهم الدوليين".

وأضاف: "لو كانت حماس صادقة في دعمهم لموقف السلطة من خطة ترامب، لأنهوا الانقسام، بعد أن كانوا قد أعلنوا خروجهم منه، فالأمر لا يتعلق بالكلام، وإنما بالفعل".

وأضاف: "يجب أن تكون حماس جزءا من الموقف الفلسطيني، وهذا يتطلب أولا إنهاء الانقسام".

وأشار الأحمد إلى أن "الولايات المتحدة الأمريكية تغازل حماس عن طريق مطالبة إسرائيل مراعاة الوضع الإنساني في قطاع غزة".

على صعيد آخر أكد الأحمد، أن "صحة الرئيس محمود عباس مستقرة تماما"، وأشار إلى أن "كل الأخبار التي تتحدث عن تردي في صحة الرئيس ليست لها أي مصداقية، وهي مرتبطة بالاحتلال"، على حد تعبيره.

وكان الرئيس محمود عباس، (الذي أجرى فحوصات طبية في الولايات المتحدة مؤخلرا)، قد دعا في كلمة له أمام مجلس الأمن نهاية شباط (فبراير) الماضي، إلى "عقد مؤتمر دولي للسلام منتصف العام الحالي، يستند إلى قرارات الشرعية الدولية، وبمشاركة واسعة تشمل الطرفين المعنيين، والأطراف الإقليمية والدولية".

وطالب بتطبيق مبادرة السلام العربية، كما اعتمدت، وعقد اتفاق إقليمي عند التوصل إلى اتفاق للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال الرئيس عباس إن "إسرائيل تتصرف كدولة فوق القانون الدولي، فقد حولت حالة الاحتلال المؤقتة، وفق القانون الدولي، إلى حالة استعمار استيطاني دائم.. وأغلقت جميع الأبواب أمام حل الدولتين"، على حد تعبيره.

ويطلق مصطلح "صفقة القرن" على خطة تعمل الإدارة الأمريكية على صياغتها لتسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وللتذكير فإن المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي متوقفة منذ نيسان (أبريل) 2014، إثر رفض تل أبيب وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من حل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وفي 6 كانون الأول (ديسمبر) الماضي، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار القدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة، وسط استنكار عربي ودولي واسع.

وتروج أنباء عن اعتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يعتزم زيارة القدس في أيار (مايو) المقبل، بمناسبة ذكرى سبعينية النكبة، لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس. 



مواضيع ذات صلة