المدينة اليومالحالة
القدس30
رام الله30
نابلس30
جنين31
الخليل30
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.5935
دينار اردني5.0684
يورو4.2306
جنيه مصري0.202
ريال سعودي0.9583
درهم اماراتي0.9785
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-03-09 20:42:06

نائب القنصل البريطاني: موقفنا ثابت وداعم لحل الدولتين

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال نائب القنصل البريطاني في القدس جيمز داونر، إن موقف بريطانيا ثابت وداعم لحل الدولتين وانهاء الاحتلال الاسرائيلي، مؤكداً أن المستوطنات غير شرعية وتقوض حل الدولتين.

وأضاف داونر في حديث لتلفزيون "فلسطين" الرسمي ضمن برنامج "لقاء خاص" اليوم الجمعة،: إن بريطانيا تدعم حل الدولتين، وحل الصراع الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، من خلال عملية تفاوضية تقود إلى قيام دولتين آمنتين تعيشان معا، وأن تقام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على اراضيها على حدود الرابع من حزيران عام 1967.

وأكد داونر، أن القدس عاصمة لدولتين وهي جزء من حل الدولتين، لافتاً الى ان بلاده لن تقوم بنقل سفارتها لدى اسرائيل إلى مدينة القدس.

وشدد داونر على أن المستوطنات عقبة أمام إحلال السلام، وهي غير قانونية وغير شرعية، وقال:" إن عملية تسريع البناء في المستوطنات غير مقبولة، فهي أخذت تزداد بشكل سريع وهذا يقوض حل الدولتين".

وأشار إلى أن بريطانيا تثير قضايا الاعتداء على الفلسطينيين مع الجانب الاسرائيلي، قائلا: "نحن نثير المسائل المتعلقة بالتوسع الاستيطاني وهدم البيوت والاعتداء على التجمعات الفلسطينية في الضفة والقدس مع اسرائيل بشكل دائم، ونناقش التهديدات التي تخضع لها الاراضي الفلسطينية، ونطالب وقف هذه الانشطة ونقدم الدعم العملي للمجتمعات الفلسطينية، ونحاول أن نوفر لهم القدرة للوصول إلى المحاميين من أجل منع السلطات الاسرائيلية من هدم بيوتهم وممتلكاتهم".

وأضاف: "نتساءل دائما أين هو التزام اسرائيل تجاه حل الدولتين، وماذا يمكن أن نفعل بهذا الاطار؟ 

وفيما يخص اعتراف بريطانيا بدولة فلسطين، قال داونر: "هذا خيار وهذه أداة، ووزراؤنا في بريطانيا لم يقرروا بشأن ذلك حتى الان، وسوف يكون هناك قرار وهم المخولون باتخاذه، من أجل دعم عملية السلام.

وفيما يتعلق بالدعوة الفلسطينية لعقد مؤتمر دولي للسلام تنبثق عنه آلية دولية جديدة للعملية السياسية، أكد سعي بلاده للعمل مع أي خيار عملي من شأنه أن يسرع عملية السلام، وقال: "نحن نرحب بالتفاعل مع الخيارات المطروحة، ونحن كشركاء دوليين نبحث عن أي طريقة لدعم العملية السياسية التي تراجعت في الأعوام الماضية".

وحول خطاب الرئيس محمود عباس، في مجلس الامن، قال داونر:" كانت المرة الاولى التي سمعت فيها هذه الطروحات ونحن نريد سماع التفاصيل والبحث عن إمكانية عودة الاطراف إلى طاولة المفاوضات من أجل تحقيق حل الدولتين الذي ندعمه". 

وفيما يتعلق بالاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة بحق المقدسات الاسلامية والمسيحية، قال: "نحن نقر بأن مدينة القدس مهمة للديانات السماوية الثلاث، ويجب أن يكون هناك قدرة لدى الجميع للوصول إلى الأماكن المقدسة في مدينة القدس واداء طقوس العبادة فيها".

وحول أهمية استمرار الدعم الدولي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين "الأونروا"، أكد داونر، ضرورة الاستمرار بتقديم الخدمات للاجئين الفلسطينيين ليس فقط في فلسطين، وإنما في كل أماكن تواجدهم في العالم، مشيراً الى أن بريطانيا داعم قوي للأونروا منذ أعوام طويلة، معرباً عن أمله بزيادة عدد الدول المانحة "للأونروا"، وأن تتسع دائرة المانحين.

وحول زيارة الأمير وليام إلى دولة فلسطين، قال داونر: "نحن سعيدون حول الاعلان عن الزيارة ، موضحاً أنه سيقوم بزيارة فلسطين ضمن زيارة إقليمية، والغرض من هذه الزيارة هو تعزيز الروابط الثقافية بين الشعبين الفلسطيني والبريطاني، وسنقوم بالعمل مع النظراء الفلسطينيين للتحضير للزيارة واستثمارها بالشكل الجيد.

 



مواضيع ذات صلة