المدينة اليومالحالة
القدس21
رام الله21
نابلس21
جنين23
الخليل20
غزة24
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-03-10 13:53:48

لماذا يصمت وزراء الليكود ولا يدافعون عن رئيسهم؟

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

عادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إلى التلميح لهذه المسألة، وتكتب أن أعضاء حزب الليكود يتحركون بشكل غير مريح على مقاعدهم في الأيام الأخيرة. فإذا واجهوا حتى يومنا هذا صعوبة في تجنيد القوة للدفاع عن رئيس الوزراء في وسائل الإعلام، فقد أصبحوا يواجهون شللًا حقيقيًا، منذ تحول نير حيفتس إلى شاهد دولة.

وكان حيفتس، المتحدث باسم الزوجين نتنياهو، على اتصال وثيق مع العديد من أعضاء الليكود، بمن فيهم الوزراء. وفي أكثر من مرة، وصفوه في الليكود بـ "استديو تسجيل"، والخوف من قيامه بتسجيل أشخاص آخرين، باستثناء رئيس الوزراء وزوجته، يبدو أنه يجعل كبار أعضاء حزب الليكود يصابون بالخرس. وعلاوة على ذلك، يعتقد مسؤولو الليكود أن شهادة حيفتس تُورط نتنياهو بشكل كبير، ولذلك فإنهم لا يريدون الوقوف في واجهة الدفاع عنه.

وقال أحد نواب حزب الليكود، الخميس، إن "بيبي لم يعد يتحدث إلينا ولا يتشاور مع أحد، نحن أيضاً غير متحمسين للدفاع عنه في وسائل الإعلام، خصوصًا على خلفية هجماته على سلطات تطبيق القانون، وخاصة الشرطة". وحسب أقوال المسؤول الكبير في الليكود: "حتى لو كنت تمنح مقابلات وتدافع عنه بطريقة معتدلة ورسمية، فإنه غير راض".

وأضاف عضو آخر في حزب "الليكود"، أن "نتنياهو لم يعد يثق أو يصدق أحد، ليس لديه تقريبا مقربين في الحزب، ربما باستثناء وزير السياحة ياريف ليفين، ولذلك يخشى أعضاء الكنيست والوزراء من التعبير عن أنفسهم، الرد أو الانتقاد في موضوع التحقيقات. كل تصريح كهذا يعتبره على الفور تآمرا أو خيانة أو لا سمح الله، مؤامرة ما للإطاحة به".



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدالفتىمؤمنابوعيادةالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقرفح
صورمسيرةلموظفيالأونروافيغزة
صورتشييعجثمانالشهيداحمدعمرفيمخيمالشاطئغربغزة
صورتشيعجثمانالشهيدمحمدابوناجيفيشمالقطاعغزة

الأكثر قراءة