2018-06-18الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس28
رام الله28
نابلس27
جنين30
الخليل28
غزة28
رفح28
العملة السعر
دولار امريكي3.6289
دينار اردني5.1184
يورو4.2142
جنيه مصري0.2033
ريال سعودي0.9678
درهم اماراتي0.9882
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-03-10 12:45:20
بتنظيمه مارثوان القدس الدولي..

الاحتلال يزور تاريخ القدس من بوابة الرياضة

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

منعت قوات الاحتلال "ماراثون القدس الثامن من أجل عروبة القدس" الذي نظم، أمس، الجمعة في القدس المحتلة في مواجهة السباق الذي ينظمه الاحتلال في المدينة المحتلة تحت اسم "مارثون القدس الدولي" بمشاركة نحو 35 ألف عداء من اسرائيل والخارج.

ويقول الناشط الرياضي المقدسي أحمد جابر، أن منع الاحتلال الإسرائيلي " مارثون القدس الثامن من أجل عروبة القدس"، أمس، في مقابل التسهيلات والدعم الذي وفرتها سلطات الاحتلال لما يسمى بـ" مارثون القدس الدولي"، والذي يأتي في سياق الحملة التهويدية ضد المدينة، وإغلاقها في وجه الفلسطينيين عامةً والمقدسيين خاصةً، وبخاصة أنه حولها إلى ثكنة عسكرية مغلقة.

وأكد جابر في حديث لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "الخطر من ماراثون الاحتلال التهويدي، اختراقه أحياء عربية فلسطينية وداخل البلدة القديمة شرقي القدس، وبذلك يعرقل وصول المصلين إلى المسجد الأقصى المبارك، خاصة أن المارثون يقام كل عام في أيام الجمُع، ويتخلله إغلاق العديد من الشوارع في المدينة".

ولفت إلى أن ماراثون الاحتلال التهويدي، يحاول أيضاً ربط أجزاء القدس الغربية المحتلة عام 1948، مع أجزاء القدس الشرقية المحتلة عام 1967، بالإضافة لتغير مسميات البلدات والأحياء العربية للمشاركين، كما يتضح من خلال "البوسترات التي توزع على المشاركين" في الماراثون، سواءً من داخل دولة الاحتلال أو خارجها.

يذكر أن المجتمع الدولي يرفض الاعتراف باحتلال إسرائيل لشرقي القدس، ويعتبرها قوة احتلال، ووجودها مخالف لكل القرارات الدولية.

وتحاول بلدية الاحتلال تزوير التاريخ أمام المشاركين من الخارج، والإدعاء أن القدس "مدينة اليهود"، وأنهم يحتفلون بالمارثون بمناسبة مرور ثلاثة آلاف عام على وجودهم في المدينة.

ونوه إلى أنه ليس المارثون الفلسطيني الأول الذي يمنعه الاحتلال، وإنما هناك العديد من النشاطات والفعاليات منعها، وكان آخرها الفعاليات الرياضية التي منعها بمناسبة يوم الثامن من آذار,

وأضاف أن الخيارات صعبة، أمام أي نشاطات رياضية مقدسية، في ظل المعيقات التي يضعها الاحتلال، متمنياً وجود وقفة فلسطينية جادة ترعى الأنشطة الرياضية في القدس.

بدوره أكد أمين تجمع "قدسنا" للاتحادات الرياضية، أحمد البخاري في تصريحات صحفية: إن هذا المارثون هو الخامس من نوعه الذي تنظمه بلدية الاحتلال، ويشارك فيه رئيس بلدية الاحتلال.

وأشار إلى أن تجمع قدسنا موجود منذ سنوات، ومنعه الاحتلال الذي استدعى أيضاً أعضاء من التجمع للتحقيق، وأجبرهم على توقيع تعهدات بعدم تنظيم أي سباق فلسطيني بالقدس، مما دفعهم لتنظيم سباقات انطلاقاً من أبو ديس وصولاً للعيزرية والسير بمحاذاة جدار الفصل العنصري الذي قسم المدينة وجعل فيها كانتونات معزولة.

وانطلق الماراثون بمشاركة نحو 35 ألف متسابق، من بينهم حوالي 4 آلاف من 72 دولة، وجاب محيط المعالم التاريخية حول أسوار القدس القديمة.

وفي مقابل التسهيلات التي وفرتها السلطات لمارثون التهويد، عرقلت حركة المقدسيين وأجبرت المصلين على سلك طرق التفافية للوصول إلى المسجد الأقصى المبارك، ومنعت مارثوناً فلسطينياً مضاداً.



مواضيع ذات صلة