المدينة اليومالحالة
القدس30
رام الله30
نابلس30
جنين31
الخليل30
غزة27
رفح27
العملة السعر
دولار امريكي3.5935
دينار اردني5.0684
يورو4.2306
جنيه مصري0.202
ريال سعودي0.9583
درهم اماراتي0.9785
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-03-11 13:24:48
في الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين..

سكرية: قارات العالم اجتمعت للقول أن القدس عاصمة فلسطين

بيروت - وكالة قدس نت للأنباء

أكد أمين سر الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين عبد الملك سكرية، أن عقد مؤتمر "الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين"، المقرر مساء اليوم الأحد، وعلى مدار ثلاثة أيام، في العاصمة اللبنانية، بيروت، والذي ترعاه الحملة العالمية للعودة، يأتي رداً على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بالاعتراف بالقدس عاصمة "للكيان الصهيوني"، ونقل سفاره بلاده هناك.

وقال سكرية في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "الظروف الإقليمية "الخطيرة" التي تمر بها المنطقة، تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، بفرض ما يسمى بـ"صفقة القرن"، ليس فقط بإنهاء قضية القدس وشطب حق العودة، وإنما أيضاً بالإبقاء على المستوطنات في الضفة الغربية والقدس، الأمر الذي ينهي أيً فرص لخيار حل الدولتين، وبالتالي الحقوق الوطنية الفلسطينية الثابتة والعادلة.

وشدد على أن مخطط تصفية القضية الفلسطينية، يتم من جانب الولايات المتحدة الأمريكية و"الكيان الصهوني"، وبمشاركة بعض الأنظمة العربية " التابعة بالمطلق، لتعليمات العدو الصهيوني والأمريكي". على حد قوله

ولفت إلى أن المؤتمر يضم أكثر من 300 شخصية من حوالي 80 دولة في العالم، من قارات الخمس، أمريكا الشمالية والجنوبية، وأوروبا وأفريقيا وأسيا، منوهاً لمشاركة كبيرة من الوطن العربي، وذلك لتأكيد أن القدس عاصمة كل فلسطين.

وفيما يتعلق برسالة المؤتمر لأحرار العالم وللمقدسيين أكد سكرية، أن "المؤتمر جاء ليوجه نداءً فعال، بأن أحرار العالم متمسكون بقضية فلسطين لعدالتها، وأن حق العودة، مكفول لكل لاجئ هُجر من أرضه في نكبة 48، وأنه لا حل للقضية الفلسطينية إلا بزوال "الكيان الصهيوني" عن كامل تراب فلسطين".

وشدد على أن رسالة المؤتمر للمقدسيين "لستم وحدكم، وأن أحرار العالم معكم في المعركة المفتوحة، مع الاحتلال، لإفشال مخططاته الدائمة لتهجيركم من أرضكم، لتهويد القدس".

يذكر أن الملتقى الدولي جامع للمنظمات الداعمة لفلسطين، تعقده الحملة العالمية للعودة إلى فلسطين، ويهدف إلى بحثِ أنجَعِ الوسائلِ لمواجهة صفَقاتِ وَمشاريع انتهاكِ الحقّ الفلسطينيّ، وتطوير آليات التنسيق بين المنظمات والناشطين في إنجاز الأنشطة، بالإضافة إلى التوافق على برنامج عمل مشترك لعاميّ "2018-2019".



مواضيع ذات صلة