2018-12-10الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس10
رام الله10
نابلس10
جنين12
الخليل9
غزة15
رفح15
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-03-11 14:04:31

صيدم: 340 طالبا جامعيا معتقلا في سجون الاحتلال

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

وصف وزير التربية والتعليم العالي الفلسطيني صبري صيدم، اليوم الأحد، قيام مستعربين باختطاف رئيس مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت، قبل عدة أيام، بعربدة غير مسبوقة، وانتهاك مزدوج بحق الصحافة والتعليم العالي.

وأضاف صيدم، خلال مؤتمر صحفي، عقده للتحدث حول الاعتداء الاسرائيلي الآثم على جامعة بيرزيت وتفاقم الانتهاكات بحق المؤسسات التعليمية وتحريف المناهج)، ان الجريمة تم توثيقها بالصوت والصورة، بعد أن تقمص مستعربون من جيش الاحتلال شخصيات صحفيين، ليختطفوا رئيس مجلس الطلبة بعد الاعتداء عليه بالضرب المبرح، وتهديد حياة المئات من طلبة الجامعة، وسبقها اعتقال منسق الشبيبة الطلابية في الجامعة يوسف الشايب، ليبلغ عدد الطلبة الجامعيين المعتقلين في سجون الاحتلال أكثر من (340) طالبا.

وتابع: تكررت انتهاكات الاحتلال بحق جامعة بيرزيت، في خرق فاضح وواضح لكل المواثيق والأعراف الدولية، التي تكفل حماية المؤسسات التعليمية والأكاديمية، وسبقتها اعتداءات مستمرة على حرم جامعة فلسطين التقنية- خضوري في طولكرم والعروب، ومداهمات مستمرة لجامعة القدس، وتضييق الخناق على الأكاديميين من حملة الجوازات الأجنبية.

ودعا صيدم، الاتحاد الدولي للجامعات، واتحاد الجامعات العربية، والهيئات البرلمانية، والمؤسسات الحقوقية، إلى تحمل مسؤولياتهم لرفع الصوت تجاه هذه الانتهاكات.

وبين أن نحو 80279 طالبا/ة، و4929 معلما/ة تعرضوا لاعتداءات متكررة من جيش الاحتلال والمستوطنين، وآخر المحاولات كانت لطالب ثانوية عامة من مدرسة اللبن– الساوية الثانوية، حيث تتعرض مدارس الخضر وجب الذيب وأبو النوار وحوارة واللبن لانتهاكات شبه يومية، كان آخرها استهداف مدرسة بنات خديجة بن عابدين في الخليل.

وارتقى 9 شهداء من الطلبة منذ بدء العام الحالي، فيما جرح 603 منهم، و55 من المعلمين والإداريين، وبلغ عدد المعتقلين من الطلبة والمعلمين والموظفين 311 معتقلا، وتعرضت 95 مدرسة لاعتداءات الاحتلال، كما أدت انتهاكات الاحتلال إلى ضياع 91535 حصة تعليمية، وتسليم 15 مدرسة إخطارات بالهدم أو وقف البناء.

وتحدث صيدم، حول استهداف المنهاج الفلسطيني في مدارس القدس، والسعي الدائم لتحريفه، والحيلولة دون وصول الكتب للقدس، وشطب صور وتلاعب بالخرائط وتقديم معلومات تاريخية مشوهة.

بدوره، قال وكيل وزارة الاعلام فايز أبو عيطة: إن ما جرى في حرم جامعة بيرزيت هو انتهاك بحق الصحافة اعتداء على المؤسسة التعليمية، وذلك ضمن جرائم الاحتلال المتواصلة ضد الارض والانسان الفلسطيني.

وأدان اعتداء الاحتلال على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، داعيا منظمة اليونسكو للتصدي لانتهاكات الاحتلال، لافتا إلى أن الحكومة ستعمل مع الجهات الدولية المختصة للتصدي للمحاولات التي تستهدف التعليم في فلسطين.

من جهته، قال رئيس جامعة بيرزيت د. عبد اللطيف أبو حجلة، إن استهداف التعليم العالي وجامعة بيرزيت، قديم، بدأ منذ نشأة الجامعة عام 1972، وتم نفي أول رئيس لبيرزيت (حنا ناصر) إلى خارج البلاد عام 1975، كما تعرضت الجامعة للإغلاق 15 مرة، خاصة في أواسط الثمانينيات، وفي الفترة ما بين 1988-1992، وذلك لكسر شوكة الطلبة والتشويش على العملية التعليمية، مشيرا الى استمرار الانتهاكات الاسرائيلية بحق جامعة بيرزيت والتي كان آخرها قبل عدة أشهر حين اقتحمت قوة من جيش الاحتلال غرف خاصة بأنشطة الطلبة ودمرتها.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراجتماعالمجلسالاستشاريلحركةفتح
صورإضاةشجرةالميلادفيبيتساحور
صورحفلاضاةشجرةالميلادفيمدينةاريحا
صورتظاهرةرافضةلقانونالضمانالاجتماعيبنابلس

الأكثر قراءة