2018-08-20الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله17
نابلس18
جنين21
الخليل17
غزة22
رفح22
العملة السعر
دولار امريكي3.6616
دينار اردني5.1643
يورو4.1848
جنيه مصري0.2045
ريال سعودي0.9764
درهم اماراتي0.9968
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-03-12 09:04:48
نجاح صفقة القرن أو إسقاطها يمكن أن يتم من غزة..

العوض: المطلوب من القيادة ان تبسط مظلتها وتوفر مستلزمات القطاع

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

أكد عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني وليد العوض، ان مركز صفقة القرن هو غزة ويجب اسقاطها في غزة من خلال دعم صمود المواطنين بغزة واخراجهم من الحالة البائسة التي يعيشونها.

وأوضح العوض خلال لقاء مع قناة الغد، انه يوجد متسع من الوقت لعقد جلسة المجلس الوطني بحضور الجميع اذا كانت هناك نوايا صادقة للمصالحة وانهاء الانقسام  لكن لا يجوز ان ترتهن منظمة التحرير الفلسطينية برغبة أحد لا برغبة سلطة أو فصائل أو غيره .

وأضاف يجب أن نعمل على ان يكون المجلس الوطني الفلسطيني أمام مهامه ومغادرة الحالة التي لم تعد مقبولة امام شعبنا الفلسطيني.

ودعا العوض الى عقد ورشة عمل تضم مكونات المجتمع الفلسطيني للاتفاق على مخرجات المجلس الوطني الفلسطيني السياسية و الإدارية و التنظيمية و القانونية و أهم المخرجات القطع مع المرحلة السابقة واعدى الاعتبار لمنظمة التحرير باعتبارها قائدة لحركة تحرر وطني فلسطيني ليس ل 6 مليون فقط فالشعب الفلسطيني 13 مليون  فمطلوب إعادة تجميع الشخصية الوطنية الفلسطينية ما بين أهلنا في ال 49 و أهلنا في قطاع غزة والضفة والشتات لإعادة التمسك و تقديم الرواية الفلسطينية بشعب فلسطيني موحد يمكنه ان يعيد صياغة استراتيجيته بالتحالف مع الدول التي لها ارض محتلة مثلنا و بالاستناد لتحالفات اقليمية و دولية ناشئة وتحقق إنجازات.

وأضاف بأن ما يسمى بصفقة القرن ما هي الا صفعة لتصفية القضية الفلسطينية وأن ما يعقد في واشنطن والعواصم من اجتماعات لمناقشة الحالة الإنسانية في غزة يجعل من غزة مركز هذه الصفقة و بالتالي على القيادة الفلسطينية وعلى الرئيس محمود عباس ان يعي تماماً ان نجاح هذه الصفقة يمكن ان يتم في غزة واسقاطها يمكن ان يتم تحت اقدام أهالي غزة و بالتالي مطلوب العودة فوراً الى توفير كل الرعاية الإنسانية والاقتصادية والاجتماعية بمعزل عن إتمام عملية المصالحة فالقضية الأساسية الان كيف يمكنان يكون شعبنا في قطاع غزة ليس لقمة سائغة أمام محاولة انتزاعه من قلب المشروع الوطني الفلسطيني. فما حدث خلال العشر سنوات الماضية وتصاعد خلال العام الماضي يجعل من أهلنا في قطاع غزة لقمة سائغة  امام محاولة تنفيذ صفعة القرن.

وشدد العوض على ان صفقة القرن تنجح في غزة و تسقط في غزة و المطلوب من القيادة الفلسطينية ان تبسط مظلتها وتوفر كل مستلزمات غزة بدلاً من غرينبلات الذي استيقظ اليوم ليقول انه يريد معالجة القضايا الإنسانية في غزة فالذي يجب ان يعالج كل قضايا غزة هو القيادة الفلسطينية والحكومة الفلسطينية دون أية حجة من الحجج التي تساق، ويجب ان نضع الان جانباً موضوع تولي الحكومة أو تمكين الحكومة ويجب ان يكون هناك حاضنة كاملة لـ2 مليون و 100 ألف مواطن فلسطيني في قطاع غزة يريدون ان يتاجروا بهم في واشنطن وبروكسل وغيرها فالذين أسقطوا مشروع التوطين عام 55 هم الذين سيسقطون صفقة ترامب.



مواضيع ذات صلة