2018-10-17الأربعاء
المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله20
نابلس20
جنين22
الخليل18
غزة23
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-03-12 11:30:52

هل يريد نتنياهو الانتخابات؟

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

هذه المسألة تناولتها الصحف بشكل متضارب، حيث قالت "يديعوت احرونوت"، مثلا، نقلا عن أحد المقربين من رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، أن "رئيس الحكومة ربما تلهى بمسألة تبكير موعد الانتخابات، لكنه من غير المؤكد أنه يريد ذلك، وكل ما فعله هو محاولة حقيقية لحل أزمة الائتلاف الحكومي".

وحسب الصحيفة، يسود التقدير في الأوساط السياسية أن نتنياهو فهم بأنه لن يتمكن من تجنيد 61 نائبا يدعمون تبكير موعد الانتخابات إلى شهر حزيران المقبل، ولذلك تجند بكل قواه، أمس، لحل الأزمة مع الأحزاب الدينية.

وقال المقرب من نتنياهو "إن الجهاز السياسي كله أصابه الجنون لأن نتنياهو بث أجواء الانتخابات، وبالتالي تحصن الجميع وشحذوا السيوف".

وتساءلوا في الجهاز السياسي عما إذا كان نتنياهو قد قرر تبكير موعد الانتخابات بعد توصله إلى تنسيق واتفاق سري مع الأحزاب الدينية وليبرمان. لكنه على الرغم من العلاقة الحميمة التي ربطت ليبرمان ونتنياهو خلال السنوات الأخيرة، إلا أن ليبرمان التزم، أمس، بأنه لن ينضم في الانتخابات القادمة إلى حزب الليكود. وحول الادعاء بوجود تنسيق بينه وبين نتنياهو، قال ليبرمان: "هذا يشبه القول إن حزب تكوماه ينسق مع القائمة المشتركة، وأن سموطريتش سيكون القائم بأعمال أيمن عودة. هذا على الوزن نفسه". وسئل عما إذا كان حزبه سيخوض الانتخابات في قائمة مستقلة، فأجاب: "200% وليس 100%. لقد قلنا أكثر من مرة بأن يسرائيل بيتينو ستنافس لوحدها في الانتخابات القادمة".

ووفقا لصحيفة "هآرتس" فإنه يسود التقدير في الائتلاف بأن نتنياهو يرغب بإجراء الانتخابات في حزيران القادم، بينما يرغب قادة أحزاب الائتلاف، موشيه كحلون (كلنا) ونفتالي بينت (البيت اليهودي) وارييه درعي (شاس) تأجيل الانتخابات إلى ما بعد الأعياد العبرية، في أيلول القادم. أما افيغدور ليبرمان، (يسرائيل بيتينو) وحزب يهدوت هتوراة، فيظهران عدم الاكتراث بموعد الانتخابات.

وهناك خياران أمام نتنياهو بشأن تبكير موعد الانتخابات. فبموجب المادة 29 من القانون الأساسي للحكومة، يمكن لرئيس الوزراء، بموافقة رئيس الدولة، إصدار أمر بحل الكنيست، لتجري الانتخابات في غضون 90 يومًا. لكنه سيتعين على نتنياهو الانتظار لمدة 21 يومًا، والتي يمكن لغالبية أعضاء الكنيست اقتراح رئيس وزراء بديل خلالها. لكن نتنياهو لن يتقبل هذه المخاطرة، وحتى لو لم يتم تقديم مرشح بديل، فإن الانتخابات ستجري في وقت مبكر من شهر تموز، وهو موعد متأخر جدا من ناحية نتنياهو.

ولذلك، يريد نتنياهو تبكير موعد الانتخابات عن طريق حل الكنيست، وفقاً للمادة 34 من القانون الأساسي: الكنيست. فهذه المادة تلزم على تعيين موعد الانتخابات في غضون خمسة أشهر، مما سيسمح لرئيس الوزراء بالسيطرة على موعدها. لكن هذا يتطلب الحصول على تأييد أغلبية خاصة لا تقل عن 61 نائبا. وعلى افتراض أنه سينضم إلى أعضاء الكنيست من الليكود (30 نائبا)، 24 نائبا من "المعسكر الصهيوني" وأعضاء "يهدوت هتوراة" السبعة، سيكون بمقدور نتنياهو فرض إجراء الانتخابات في حزيران. وإذا رغب بينت وكحلون ودرعي بتأجيل الانتخابات إلى أيلول، فسيكون عليهم تأخير المصادقة على القانون إلى ما بعد عيد الفصح، في أوائل نيسان القادم.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالحمداللهخلالحفلالإعلانعنجائزةفلسطينالدوليةللإبداعوالتميز
صورقمعفعالياتالمسيرةالبحريةالـ12شمالغربقطاعغزة
صورمتضامنونيقطفونثمارالزيتونفيالاراضيالمحاذيةلمستوطنةدوتانالمقامةعلىاراضيبلدةعرابةقضاجنين
صورالحمداللهيقدمواجبالعزابالشهيدةالرابي

الأكثر قراءة