المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله17
نابلس17
جنين20
الخليل17
غزة21
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-03-12 11:56:57
لقاءات وتنسيقات مستمرة مع الأردن..

رباح: رفض القيادة للاجتماع الأمريكي بشأن غزة شجاعاً وحكيماً

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة فتح يحيي رباح، أن القمة الفلسطينية-الأردنية، اليوم، تأتي في إطار تنسيق المواقف بشكل متواصل، وعلى كافة المستويات، لدراسة الخطوات التي تأتي من الجانب الآخر، لمعرفة كيفية مواجهتها، وكيف نسلك الطريق الأسلم الذي نسير به، على حد وقوله.

وقال رباح في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء" بشأن تزامن القمة الفلسطينية الأردنية مع رفض القيادة دعوة أمريكية لحضور اجتماع بشأن قطاع غزة إن "القيادة عندما تقول إن الإدارة الأمريكية، فقدت دورها كوسيط لعملية السلام، فلا يمكن أن تأتي وتعطيها أدواراً أخرى تحت أي بند سواءً إنساني أو غير إنساني، مشدداً أن "رفض القيادة الفلسطينية حضور الاجتماع المقرر الأسبوع المقبل لبحث "الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة" شجاعاً وحكيماً في ذات الوقت".

وأضاف "لا يمكن أن نكون في حالة تناقض مع الإدارة الأمريكية، ونذهب في ذات الوقت لاجتماعات "ثانوية"، ونترك لها المجال لإحداث اختراق في موقنا الذي يلقى تأييداً عالمياً، لافتاً إلى أن القيادة والأردن في حالة لقاءات وتنسيقات مستمرة".

وأضاف أن أزمة قطاع غزة سياسية وليست إنسانية، وحتى لو كانت ذات بعد إنساني، فإنها نتاج الاستعصاء في الذي أوجدته إسرائيل ببقاء الاحتلال، والتماهي والانحياز الأمريكي بشكل غير منطقي مع إسرائيل.

ويرى رباح أن ما يسمى بـ"صفقة القرن" قد "ماتت وشبعت موتاً"، لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، لم يعلن عن موتها، لأنها لا تستحق الإعلان، على حد قوله. ومستدركاً في ذات الوقت أن "القيادة الفلسطينية مصرة على اسقاط وعد ترمب "بشأن القدس، ونقل سفاره بلاده في يوم نكبة الشعب الفلسطيني"، الذي أدى لانتقال من موقع الوسيط إلى المنحاز.

من المقرر ان يلتقي الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) اليوم الاثنين العاهل الاردني عبد الله الثاني في العاصمة عمان، حسب ما اعلن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" حسين الشيخ.

وفيما يتعلق بالجولة الجديدة للوفد الأمني المصري في القطاع بالتزامن مع تصريحات عزام الأحمد عن عدم حدوث تقدم في ملف المصالحة أكد رباح، أن " الشقيقة الكبري " مصر" تعرف الأوضاع جيداً في قطاع غزة، وتسعى بكل ما أوتيت من قوة لتكريس المصالحة وإنهاء الانقسام الأسود الذي أساء إلى شعبنا".

وشدد على أن مصر بعد أن أصبح الوضع مريحاً في سيناء في نجاح حملتها في وسطها وشمالها، ستبذل جهوداً كبيرة للمحافظة على الوضع وإنهاء الانقسام.

ونوه إلى أن " تمكين" حكومة التوافق الوطن، على صعيد القيام بعملها، لم يتقدم، ولا "سنتمير واحداً"، على حد وصفه. الأمر الذي يؤشر إلى أن حركة حماس مرتبطة بأولويات آخرى، متسائلاً عندما نطالب الحكومة بخطوات علينا أن نمكنها وإلا كيف ستنفذ الحكومة ما هو مطلوب منها؟".

وقد نفى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، تحقيق أي تقدم فيما يتصل بتطبيق اتفاق المصالحة، خاصمة تمكين الحكومة وتسلم الوزراء مهامهم في قطاع غزة.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوروداعالشهيدالفتىمؤمنابوعيادةالذيقضىبرصاصالاحتلالشرقرفح
صورمسيرةلموظفيالأونروافيغزة
صورتشييعجثمانالشهيداحمدعمرفيمخيمالشاطئغربغزة
صورتشيعجثمانالشهيدمحمدابوناجيفيشمالقطاعغزة

الأكثر قراءة