المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله21
نابلس20
جنين22
الخليل22
غزة23
رفح23
العملة السعر
دولار امريكي3.5755
دينار اردني5.043
يورو4.1761
جنيه مصري0.1997
ريال سعودي0.9534
درهم اماراتي0.9735
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-03-14 12:44:17
مؤتمر البيت الأبيض ليس بريئًا..

أبو شهلا: مَن يرد أن يغيث غزة لا يقطع المساعدات عن الأونروا

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة فتح فيصل أبو شهلا، أن مؤتمر البيت الأبيض يحمل دورًا مشبوهًا للإدارة الأمريكية، ويبدو وكأنه تم تقديمه لتسويق ما تسمى بصفقة القرن التي تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وتحويلها من قضية حقوق وقضية شعب تحت الاحتلال وحقه في الدولة والاستقلال إلى قضية إنسانية.

وتابع أبو شهلا في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، "صحيح أن قطاع غزة يعاني من أزمة إنسانية حقيقية، لكن هذا نتاج للحصار الإسرائيلي على القطاع"، مردفا أن هناك شبهات حول الدور الأمريكي في إغاثة غزة، لأن من يريد أن يغيث غزة، لا يقطع تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا".

وأضاف في ذات السياق أن "70% من سكان غزة هم لاجئين، ووكالة الغوث تدعمهم وتساعدهم من خلال المساعدات المادية والعينية، ووقف أمريكا لدعم الأونروا يتناقض مع حديثهم عن إنعاش اقتصاد قطاع غزة، ووضع حلول للأزمة الإنسانية بالقطاع".

وأكد على أن هذا المؤتمر هو محاولة للتغطية على المؤتمر الذي سيجري عقده في روما بحضور 90 دولة والذي سيدعم "الأونروا"، والذي يأتي بدعوة من الأمم المتحدة.

وشدد على أن "أمريكا تعرف جيدًا من المسؤول عن معاناة غزة ومأساة سكانها، وهناك تقارير دولية على مستوى العالم أكدت ان الاحتلال هو المسؤول الأول عن هذه المعاناة، وهو الذي تدعمه الولايات المتحدة الامريكية".

ولفت إلى أن رفض القيادة الفلسطينية المشاركة في هذا مؤتمر البيت الأبيض، لأنها تفهم الهدف السياسي خلفه، واصفًا إياه بـ"غير البريء"، الذي يهدف إلى تحويل الأنظار عن الظلم السياسي الواقع على الشعب الفلسطيني واستمرار الاحتلال.

يذكر انه عقد في البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، مؤتمرا بحث إمكانية إنعاش اقتصاد قطاع غزة، ووضع حلول للأزمة الإنسانية بالقطاع.

ويأتي المؤتمر في ظل الحديث عن قرب طرح الولايات المتحدة لخطتها لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، والتي باتت تسمى بـ"صفقة القرن".



مواضيع ذات صلة