2018-09-25الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس22
رام الله22
نابلس22
جنين24
الخليل22
غزة26
رفح26
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-03-20 13:18:25
إجراءات الرئيس لا قانونية ولا شرعية..

حماس: لن نسمح بتمرير أي مؤامرة تستهدف المقاومة الفلسطينية

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

قال الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع: "إن الإجراءات التي سيقدم عليها الرئيس "محمود عباس" ضد قطاع غزة، هي إجراءات لا قانونية ولا شرعية، وتستهدف المقاومة الفلسطينية، وتهدف إلى الضغط على شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة."

وتابع القانوع في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، الشعب الفلسطيني يتعرض لكارثة سياسية ووطنية يرتكبها الرئيس عباس لترسيخ الانقسام الفلسطيني، وعزل الضفة الغربية عن القطاع.

وأكد على أن "الواقع المأساوي والإجراءات العقابية التي سيتخذها الرئيس عباس ستؤزم الوضع في القطاع، وتهدف لخلق واقع جديد"، مشددًا على أن "حركة حماس لن تسمح بتمرير أي مؤامرة تستهدف المقاومة الفلسطينية".

ولفت إلى أن "المطلوب هو أن يقف كل الشعب الفلسطيني وكل الفصائل في وجه هذه الكارثة السياسية والوطنية التي يرتكبها الرئيس عباس"، موضحًا أن أي إجراءات عقابية قادمة على قطاع غزة، هي إعلان الرئيس عباس فشل تام لكل ما تم الاتفاق عليه في مصر.

وفي معرض سؤاله حول اتهام الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حركة حماس بالمسؤولية المباشرة عن تفجير موكب رئيس حكومة التوافق الوطني رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج في قطاع غزة، الاسبوع الماضي، قال القانوع: "إن هذا الاتهام استباق لمجريات التحقيق، فالأجهزة الأمنية في قطاع غزة ماضية في عملها، وهناك اتصالات مع وزير الداخلية "رامي الحمد الله" بهذا الخصوص.

وأكد في ذات السياق على أن استباق الرئيس النتائج وعدم الاعراف بنتائج التحقيق، هو تنصل من كل الاتفاقيات الموقعة على أساس الشراكة في العمل السياسي والعمل الوطني، وانقلاب على كل ما تم الاتفاق عليه من اتفاقيات المصالحة الأخير.

وشدد القانوع على أن "المطلوب هو تشكيل جبهة وطنية وشعبية بإجماع وطني، لمواجهة القرارات الانفرادية التي يتخذها الرئيس"، مؤكدًا أن "الشعب الفلسطيني لم يعد يحتمل مزيدًا من العقوبات، داعيًا إلى ضرورة الضغط من أجل العدول عن هذه القرارات العقابية واللاوطنية".

يذكر أن الرئيس محمود عباس "أبو مازن" اتهم حركة حماس مباشرة بالوقوف وراء عملية التفجير التي تعرض لها موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات الفلسطينية اللواء ماجد فرج وتوعد باتخاذ إجراءات ضدها ردا على ذلك.

قال أبو مازن إن "استهداف رئيس الوزراء رامي الحمدا لله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج لن يمر، وإن حماس هي من تقف وراء هذا الحادث".

وأعلن أبو مازن قائلا "بصفتي رئيسا للشعب الفلسطيني قررت اتخاذ الإجراءات الوطنية والقانونية والمالية كافة من أجل المحافظة على المشروع الوطني"، دون مزيد من التفاصيل حول هذه القرارات.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورالشهيدمحمدابوالصادقعامالذيقضىبرصاصالاحتلالشمالالقطاع
صورإضرابشامليعمكافةمؤسساتالأونروافيغزة
صورمتضامنونونشطايزرعونأشجارافيالخانالأحمر
صورفعالياتالارباكالليليعلىحدودقطاعغزة

الأكثر قراءة