المدينة اليومالحالة
القدس14
رام الله13
نابلس13
جنين15
الخليل13
غزة17
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.5439
دينار اردني4.9984
يورو4.3555
جنيه مصري0.2003
ريال سعودي0.945
درهم اماراتي0.965
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-04-10 11:58:36

زيارة ملادينوف لغزة , تكريس للإنقسام

جاءت زيارة المبعوث الخاص بالأمم المتحدة "نيكولاي ملادينوف"  الى قطاع غزة في توقيت دقيق ومحسوب ومرتب له , وهو توقيت يتزامن مع ظروة الخلاف بين فتح وحماس . وهذه الزيارة بالتأكيد تعني أن ملادينوف جاء خصوصا ليجلس مع حركة حماس دون باقي الفصائل , وهذا بحد ذاته يعني تكريسا للإنقسام بين فتح وحماس وبين الفصائل جميعها أيضا , وخاصة أن ملادينوف ركز في حديثه على تداعيات مسيرة العودة وفي نفس الوقت حصر ملكية مسيرة العودة لحركة حماس فقط دون الفصائل .

يوجد عملية إقصاء واضحة للفصائل المشاركة في مسيرة العودة , فلا أعلم أن الإقصاء متعمد أم هو نتيجة قراءة للإعلام العبرية والتي لا تذكر إلا حركة حماس رغم مشاركة جميع الفصائل والقوى الوطنية .

إن زيارة ملادينوف لغزة وحصرها لحركة حماس فقط هي تكريس واضح للإنقسام . وأنا أعتقد أن ملادينوف قرأ الإعلام العبري جيدا قبل زيارة غزة , لأن الإعلام العبري يتبنى هدفين أساسيين في مادته الإعلامية وهم ؟ تكريس الإنقسام وتهييج الرأي العام ضد الفلسطينيين . وهناك طريقة خبيثة وواضحة يستخدمها الإعلام العبري , وقد حملها ملادينوف في رسالته لغزة وهي , تضخيم الأمور بالنسبة لغزة وإعطائها حجم أكبر من حجمها الطبيعي , ووصف مسيرة العودة بالخطيرة على أمن إسرائيل , وحصر مسيرة العودة في ملكيتها لحركة حماس , والخوف من تداعيات هذه المسيرة .

ومن وجهة نظري أن المادة الإعلامية التي يتم طرحها في الإعلام العبري مغايرة للواقع , فالحقيقة أن مسيرة العودة أصبحت تشكل خطر على أمن الفلسطينيين بعكس ما يطرحه الإعلام العبري , لأن الكم الهائل من الجرحي والشهداء دليل على عدم توازن القوى , وفي نفس الوقت لم نسمع عن جرح أو إصابة أو مقتل جندي إسرائيلي مقابل جرحانا وشهدائنا . وأيضا حصر مسيرة العودة لحركة حماس من قبل الإعلام العبري مخالف للصحة , لأن مسيرة العودة ملك لجميع الفصائل القوى الوطنية المشتركة تحت علم فلسطين .

وجلسات ملادينوف الخاصة مع حماس لا سواها بخصوص مسيرة العودة هي تكرسيا للإنقسام بين حماس وجميع الفصائل أيضا .

لقد أصاب ملادينوف في قوله أن مسيرة العودة خرجت من كونها سلمية وستتحول الى قتال وحرب , بالفعل مسيرة العودة ليس سلمية فهي تحمل كل يوم أعداد هائلة من الإصابات والتداعيات الخطيرة .

لقد أخطأ ملادينوف عندما قال أن إسرائيل قلقة ومتخوفة , محاولا أن يظهر وجه المسكنة لإسرائيل . فهل إسرائيل التي تمتلك الترسانة العسكرية وتستخدمها كل يوم لإسقاط الجرحى من المتظاهرين العزل ستقلق على أمنها ؟ بالطبع لا لأن إسرائيل تعلم جيدا أن مسيرة العودة ستنتهي قطعا في منتصف مايو المقبل , وبداية شهر رمضان ستكون نهاية التواجد على الحدود .

كل ما تفعله إسرائيل هو تضخيم للأمور لصالحها , وأيضا محاولات لتكريس الإنقسام وإختيار الوقت المناسب لإرسال مبعوثين لتحريك اللعبة لصالحها . وزيارة ملادينوف في هذا الوقت بالتحديد هي تكريس واضح للإنقسام بين فتح وحماس وجميع الفصائل .

بقلم/ أشرف صالح



مواضيع ذات صلة