المدينة اليومالحالة
القدس26
رام الله26
نابلس26
جنين28
الخليل26
غزة24
رفح24
العملة السعر
دولار امريكي3.5078
دينار اردني4.9476
يورو4.3425
جنيه مصري0.1982
ريال سعودي0.9355
درهم اماراتي0.9552
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-04-10 12:26:10
الشعب الفلسطيني لن يتعرض لعقوبات..

رباح: خطاب هنية تكرار للهروب من المصالحة لصالح أجندات

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة فتح يحيي رباح، أن خطاب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بالأمس، لم يكن فيه أي نوع من الحقائق، ولا العناصر الجديدة، وإنما تكرار للهروب من عملية المصالحة، وذلك لأن الحركة لا زالت لديها أجندات أخرى، ليست وطنية. على حد قوله

وقال رباح في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "هنية ركز في خطابه على سلاح المقاومة، متسائلاً "من طلب منه تسليم السلاح؟، لافتاً إلى أن حكومة الوفاق الوطني، طالبت بتسليم سلاح الأمن الذي يحمي ويفصل بين الناس في أمور حياتهم".

ومضى متسائلاً: "هل يوجد حكومة في العالم، مستلمة المالية وغير مستلمة الأمن، أو مستلمة الشؤون الاجتماعية وغير مستلمة الأمن؟، مشدداً في ذات الوقت على ضرورة أن ترعى الحكومة كافة الملفات، كي نكون نظام واحد في الضفة والقطاع، وبنفس القوانين".

وقال هنية خلال افتتاح صرح العودة شرق غزة، إن "غزة اليوم بمسيرة العودة وكسر الحصار وشعبنا في كل أماكن تواجده يعلنون عن تمزيق مرحلة سياسية كاملة، ويبدأون مرحلة سياسية جديدة ويطوون صفحة الظلم والمفاوضات العبثية والتنسيق الأمني"، متابعاً "نقول لمن يحاول الالتفاف على مطالبنا إننا سنستمر في مسيرة العودة جمعة بعد جمعة".

وفي رده على سؤال وصول عملية المصالحة إلى مرحلة فاصلة بعد خطاب هنية، أكد رباح، قائلاً "رسائل حماس دائماً سلبية، لكن حسب الظروف الإقليمية والدولية في العالم، سنرى ما هو رد حماس النهائي".

وشدد على أن "حماس لن تتقدم سنتمتراً واحداً، في قضية تمكين الحكومة من صلاحياتها دفعة واحدة، ولذلك عليها أن تتحمل المسؤولية بشكل كامل"، مستدركاً أن الحكومة لديها من الخطط والردود على كل نوع من المواقف التي ستعلنها حماس".

ونوه إلى أن الشعب الفلسطيني، لن يضار، ولن يتعرض لأي نوع من العقوبات سواءً في الضفة الغربية أو قطاع غزة أو في أي مكان يتواجد فيه، لأن المعاقب هي حماس، باعتبارها الطرف المُسئ للقضية الفلسطينية.

وفيما يتعلق بالحديث عن تأخير رواتب قطاع غزة، لضرب مسيرات العودة، أكد رباح قائلاً، أن "الحكومة بدأت بصرف الرواتب، ومنذ الأمس أعلن عن صرفها اليوم، متسائلاً: " هل حماس قائمة على مسيرات العودة؟".

ولفت إلى أن الحركة تجاهلت المسيرات، لكن عندما نجحت، حاولت أن تركب صهوتها من جديد، منوهاً إلى أن شعبنا من قام بالمسيرات، وأن كل الفصائل مشاركة، وحركة فتح مشاركة بشكل رئيسي، ولذلك هذه الأكاذيب لن يصدقها أحد. على حد وصفه.

وقال الرئيس في اجتماع اللجنة المركزية لحركة فتح مساء الأحد : "تحدثنا مع الأخوة المصريين حول المصالحة، وقلنا لهم بكل وضوح، إما أن نستلم كل شيء، بمعنى أن تتمكن حكومتنا من استلام كل الملفات المتعلقة بإدارة قطاع غزة من الألف إلى الياء، الوزارات والدوائر والأمن والسلاح، وغيرها، وعند ذلك نتحمل المسؤولية كاملة، وإلا فلكل حادث حديث، وإذا رفضوا لن نكون مسؤولين عما يجري هناك".

وأضاف: "ننتظر الجواب من الأشقاء في مصر، وعندما يأتينا نتحدث ونتصرف على ضوء مصلحة الوطن ومصلحة شعبنا".



مواضيع ذات صلة