المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله15
نابلس15
جنين17
الخليل15
غزة20
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-04-10 15:34:22

معاريف: كيف يمكن وقف آلاف المتظاهرين دون رصاصة واحدة؟

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

نشرت صحيفة "معاريف" مقالًا للصحفي أفرايم غانور يعرض فيه حلًا للتعامل مع المتظاهرين على حدود غزة دون وقوع ضحايا ودون رصاصة واحدة، وذلك من خلال اتباع الحكمة اليهودية، على حد وصفه.

وبحسب الصحفي، كل من يتابع ساحة المعركة الحديثة والمتطورة بالتأكيد سيسأل نفسه في هذه الأيام، حين يواجه الجيش الإسرائيلي عشرات الآلاف من المتظاهرين الغزيين، أين هي الحكمة اليهودية؟ أين فقدنا الآية المعروفة في سفر الأمثال "المكيدة ستجلب لك الحرب"؟، آلاف الغزيين الذين يخططون لاجتياز السياج الحدودي للدخول لمستوطنات غلاف غزة يمكن إيقافهم دون رصاصة واحدة، دون قتلى أو جرحى، وبذلك يمكن تجنب الصداع وكثير من المشاكل حول العالم.

وأوضح غانور "هذا الشخص المزعج وأمثاله - الذي تحوّل لسلاح سلمي للفلسطينيين - يمكن وقفه بسهولة من خلال سلاح البنى التحتية؛ سلاح مكون من نغمات حادة بمستوى عالٍ تتراوح بين 50 لـ 100 هرتز (150 ديسبل)، هذه الأصوات قادرة على إخماد، تحييد كل من يقترب من السياج".

غانور أشار إلى أن هذا النظام متبع حول العالم تحت اسم (lrad)، وهو مخصص تحديدًا لهذا الهدف: التعامل مع متظاهرين عنيفين دون التسبب بحالات قتل. هذه المنظومة قادرة على بث موجات صوتية قوية لمسافة مئات الأمتار، حتى تخترق سدادات الأذن.

كما أكد على أنه من خلال دراسات تمت على مدى سنوات، اتضح أن الأصوات عالية التردد لها تأثير كبير على جسم الانسان، تصيب بالدوار، فقدان التوازن والشعور بالاختناق، مدعيًا بأن هذا هو أفضل سلاح للتعامل مع مسيرة العودة.

وتساءل "كيف لم يفكروا في جهاز الأمن باستخدام هذا السلاح؟ أيًا كان السبب، لم يفت الأوان لفعل ذلك، كما يجب أن نسأل أنفسنا: كيف بعد كل تلك السنوات من المواجهات مع المتظاهرين الفلسطينيين لم يتم تطوير خلق وإيجاد وسائل إبداعية للتعامل مع هذه الظاهرة؟ ولماذا مازال الجيش يستخدم نفس الطرق البالية مثل إطلاق رصاص مطاطي، غاز مسيل للدموع، ورصاص حي إن احتاج الأمر؟

وعبّر غانور عن اندهاشه من أن جيشًا طور منظومة "حيتس" والقبة الحديدية، ويشغل منظومات لاكتشاف الأنفاق؛ كيف لم يطور قدراته تجاه المتظاهرين؟، مؤكدًا على أن الجيش لديه قدرات لخلق حلول مناسبة أمام حشود المتظاهرين، دون قتل أو إصابة أحد.



مواضيع ذات صلة