المدينة اليومالحالة
القدس12
رام الله12
نابلس13
جنين15
الخليل12
غزة17
رفح18
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-04-10 22:39:20

استطلاع: 98% من اللاجئين بغزة يؤكدون على تمسكهم بحق العودة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

 أعلن مركز الدراسات وقياس الرأي العام في جامعة الأقصى نتائج الاستطلاع رقم (4) حول تمسك اللاجئين الفلسطينين بحق العودة، " والذي تم تنفيذه في الفترة الواقعة بين 30– 3/6-4 /2018م في محافظات قطاع غزة؛ حيث أكد د. كمال العبد الشرافي رئيس جامعة الأقصى أنه لا أحد يملك تقرير مصير اللاجئين الفلسطينين في شتى بقاع الأرض باعتباره حق مقدس غير قابل للتصرف, وهذا ما أكدت عليه نتائج الاستطلاع الحالي، وهو أن اللاجئين الفلسطينين ما زالوا يحلمون بالعودة للمدن الفلسطينية التي هُجّروا منها, وأن ثقافة المطالبة بحق العودة بين أجيالنا الفلسطينية الشابة والناشئة تؤكد على قدسية حق العودة عند اللاجئين، وتحطم الرواية الإسرائيلية أن الكبار يموتون والصغار ينسون.

كما دعا الشرافي المؤسسات والجهات الدولية التصدي لمحاولات تصفية قضية اللاجئين الفلسطينين، ولا سيما أن الاحتلال الإسرائيلي يدعو علانية لإلغاء الأونروا التي تمثل الشاهد الدولي على مأساة اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا قسرا في عام 1948م من مدنهم وقراهم على أيدي العصابات الصهيونية؛ مؤكدا أنه لا يمكن تحقيق الاستقرار والسلام في الشرق الأوسط إلا بعد إيجاد حلّ عادل للقضية الفلسطينية، وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هُجّروا منها قسراً.

 ومن جانب آخر وضح الدكتور محمد محمود أبو عودة نائب رئيس الجامعة لشئون التنمية وخدمة المجتمع أن حق العودة هو حق الفلسطيني الذي طرد أوْ خرج من موطنه لأي سبب عام 1948 أو في أي وقت بعد ذلك في العودة إلى الديار أو الأرض أو البيت الذي كان يعيش فيه حياة اعتيادية قبل 1948، وهذا الحق ينطبق على كل فلسطيني سواء كان رجلاً أو امرأة، وينطبق كذلك على ذرية أي منهما مهما بلغ عددها، وأماكن تواجدها، ومكان ولادتها، كما أكد أبو عودة أن هذا الاستطلاع جاء للرد على الأكاذيب الإسرائيلية التي تسوق الإشاعات أن اللاجئين الفلسطينين لديهم استعداد للتنازل عن حق العودة مثلما نشر سابقاً على موقع يديعوت أحرنوت الإسرائيلي, مشيرا إلى أن الاستطلاع جاءت أهميته بعدما كشفت قناة "حداشوت" التلفزيونيّة الإسرائيليّة في تقرير لها أنّ الهدف الإسرائيليّ القادم بعد إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القدس المحتلة عاصمة للدولة الاحتلال سيكون شطب حقّ العودة للاجئين الفلسطينين.

ومن جانب آخر أعلن إبراهيم خليل صالحة مدير مركز الدراسات وقياس الرأي العام في جامعة الأقصى نتائج الاستطلاع الرابع الذي أجراه مركز الدراسات وقياس الرأي في جامعة الأقصى بغزة خلال الفترة الواقعة ما بين 30-3/6-4 2018؛ حيث قامت جامعة الأقصى بتمويل ذاتي في إجراء هذا الاستطلاع كاملاً؛ مشيراً إلى أن الاستطلاع تناول آراء الشارع الفلسطيني في مدى تمسكهم بحق العودة، وخصوصا بعد إعلان الرئيس الأمريكي صفقة القرن، والتي تؤثر بشكل مباشر على قضية اللاجئين، كما أكد  صالحة أن حجم عينة الاستطلاع 1739 شخصاً ممن بلغت أعمارهم 18 سنة فأكثر، وهم الذين لهم حق الانتخاب. وقد تم توزيع هذه الاستمارة في جميع مناطق محافظات قطاع.

أما عن نتائج الاستطلاع فقد توصل الاستطلاع أن نسبة 83.2% من أفراد العينة يمتلكون معلومات عن حق العودة للاجئين الفلسطينين، كما وضح الاستطلاع أن نسبة 16.3% من أفراد العينة يمتلكون إلى حد ما معلومات عن حق العودة للاجئين الفلسطينين، في المقابل 0.5% ليس لديهم معلومات عن حق العودةللاجئين الفلسطينين.

وعن مصدر معلومات حق العودة لدى عينة الدراسة فقد أكد 20.7% من أفراد العينة أن مصدر معلوماتهم عن حق العودة من العائلة، كما تبين أن 7.4% من أفراد العينة مصدر معلوماتهم من خلال وسائل الإعلام المختلفة, واتضح أيضاً أن 10.0% من أفراد العينة أكدوا أن مصدر معلوماتهم عن حق العودة كان من خلال المؤسسات التعليمية, كما تبين أن 2.2% من أفراد العينة مصدر معلوماتهم عن حق العودة للاجئين الفلسطينين من خلال مصادر متنوعة مثل الأحزاب, كما توصل الاستطلاع إلى أن 59.7% من أفراد العينة أكدوا أن مصدر معلوماتهم من جميع الخيارات السابقة المتمثلة في: ( العائلة – ووسائل الإعلام – والمؤسسات التعليمية- والمصادر الأخرى).

كما توصل الاستطلاع إلى أن نسبة98.0% من أفراد العينة أكدوا أنهم متمسكون بحق العودة, وفي المقابل أفاد 2.0%  من أفراد العينة أنهم غير متمسكين بحق العودة للاجئين الفلسطينين.

وأظهر الاستطلاع أن 71.5% من أفراد العينة يمتلكون معلومات عن مدنهم وبلداتهم المهجرة من حيث موقعها ومساحتها, كما أفاد 19.4% من أفراد العينة أنهم يمتلكون إلى حدّ ما معلومات عن بلداتهم الأصلية من حيث موقعها ومساحتها, في المقابل أفاد 9.1% من عينة الاستطلاع أنهم لا يملكون معلومات عن بلداتهم الأصلية من حيث موقعها ومساحتها.

وأكدت نتائج الاستطلاع أن 90.9%  من أفراد العينة أن لديهم قناعة مؤكدة في تحقيق حق العودة في المقابل 9.1% من أفراد العينة أفادوا أنهم ليس لديهم قناعة في تحقيق حق العودة للاجئين الفلسطينين.

ومن ناحية أخرى أظهر الاستطلاع أن نسبة 92.5% من أفراد العينة أفادوا بأن الإدارة الأمريكية لــــــن تنجح في تصفية قضية اللاجئين والقضاء على حق العودة, في المقابل أفاد 7.5% من أفراد العينة أن الإدارة الأمريكية ستنجح في تصفية قضية اللاجئين والقضاء على حق العودة.

كما توصل الاستطلاع أن 27.1% من أفراد العينة أكدوا أن بأن تطبيق الأمم المتحدة لقرارات الشرعية الدولية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية سيساهم في  تحقيق حق العودة، في المقابل أفاد 72.9% من أفراد العينة بأن تطبيق الأمم المتحد لقرارات الشرعية الدولية فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية لا يساهم في  تحقيق حق العودة.

أما عن أفضل الوسائل لتحقيق حق العودة, فقد أفاد 55.4% من أفراد العينة أن المقاومة هي أفضل الوسائل في تحقيق حق العودة, كما توصل الاستطلاع إلى أن 2.9% من أفراد العينة أفادوا أن أفضل الوسائل هو المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي, كما تبين أن 21.6% من أفراد العينة أكدوا أن أفضل الوسائل في تحقيق حق العودة للاجئين الفلسطينين هو المقاومة المتزامنة مع المفاوضات، كما أفاد 0.2% من أفراد العينة أن أفضل الوسائل لتحقيق حق العودة هو تطبيق قرارات الأمم المتحدة، كما توصل الاستطلاع أن19.9% من أفراد العينة أفادوا أن من أفضل الوسائل لتحقيق حق العودة هو التأكيد على المقاومة والمفاوضات وتطبيق قرارات الشرعية الدولية في وقت واحد.

أما عن استعداد عينة الاستطلاع التضحية من أجل العودة إلى بلدته الأصلية التي هجر منها أفاد 93.6% من أفراد العينة أنهم مستعدون التضحية من أجل العودة إلى بلداتهم الأصلية التي هجروا منها, في المقابل أفاد 6.4% من أفراد عينة الاستطلاع عكس ذلك.

وفيما يتعلق بمدى مساهمة الفعاليات الجماهيرية بجانب الحدود في التأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينين فقد أفاد 76.7% من أفراد العينة أن الفعاليات الجماهيرية على الحدود الشرقية لقطاع غزة تساهم في التأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينين، كما أفاد 14.8% من أفراد العينة أنه إلى حدا ما تساهم الفعاليات الجماهيرية على الحدود في التأكيد على حق العودة للاجئين الفلسطينين, في المقابل أفاد 8.5% من أفراد العينة عكس ذلك.

وفى سؤال عينة الاستطلاع  عن موافقته على الهجرة  لمكان أخر، والتعويض مقابل التنازل عن حق العودة, فقد أكد 97.0% من أفراد العينة أنهم غير موافقون على الهجرة والتعويض مقابل التنازل عن حق العودة، في المقابل 3.0% من أفراد العينة أكدوا أنهم موافقون على الهجرة والتعويض مقابل التنازل عن حق العودة.

وفيما يتعلق بالتوطين للاجئين الفلسطينين في أماكن تواجدهم فقد أكد 92.5%  من أفراد العينة أنهم لا يقبلون التوطين في أماكن تواجدهم, في المقابل أفاد 7.5% من أفراد العينة أنهم يقبلون التوطين في أماكن تواجدهم.

كما بينت نتائج الاستطلاع أن نسبة 62.2% من العينة يؤيدون اللجوء إلى المحاكم الدولية  للمطالبة بحق العودة للاجئين الفلسطينين, وفي المقابل أفاد 37.8% من أفراد العينة أنهم لا يؤيدون اللجوء إلى المحاكم الدولية للمطالبة بحق العودة.

وبسؤال عينة الاستطلاع عن الرؤية الفلسطينية العربية فيما يتعلق بحق العودة للاجئين الفلسطينين, فقد أفاد 61.4% من أفراد العينة أنهم موافقون على الرؤية الفلسطينية العربية فيما يتعلق بحق العودة للاجئين الفلسطينيين، في المقابل 38.6% من أفراد العينة لا يوافقون على الرؤية الفلسطينية العربية فيما يتعلق بحق العودة للاجئين الفلسطينين.



مواضيع ذات صلة