2018-07-17الثلاثاء
المدينة اليومالحالة
القدس31
رام الله31
نابلس31
جنين34
الخليل31
غزة31
رفح31
العملة السعر
دولار امريكي3.6313
دينار اردني5.1217
يورو4.2507
جنيه مصري0.2031
ريال سعودي0.9683
درهم اماراتي0.9888
الصفحة الرئيسية »
2018-04-13 06:05:54
و“الشعبية“ تحمل المطالب

"حماس" تعتذر للسلطات المصرية عن عدم إمكانية خروج وفد إلى القاهرة

غزة - وكالة قدس نت للأنباء

ذكرت صحيفة " الأخبار" اللبنانية بان حركة "حماس" قدمت اعتذاراً إلى السلطات المصرية عن عدم إمكانية خروج وفد قيادي رفيع المستوى منها حالياً من قطاع غزة إلى القاهرة، وخاصة في ظل الضغوط المصرية المتواصلة على الحركة لوقف "مسيرات العودة" حسب الصحيفة.

في هذا الوقت، توجه وفد من "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين" إلى مصر للقاء وفد "اللجنة المركزية لحركة فتح"، وذلك للتباحث في عقد "المجلس الوطني" والمصالحة الفلسطينية، وهو ما أكده القيادي جميل مزهر الذي قال إن "الجبهة ستحاول الضغط على فتح لعقد المجلس في الخارج أو تأجيله إلى وقت آخر، بخلاف ما أقر بشأن إقامته في الشهر الجاري في رام الله، لكي يتسنى لجميع الفصائل المشاركة فيه، وفق ما أقرته اللجنة التحضيرية في بيروت سابقاً"، فيما تشي المؤشرات بأن "حماس" و"الجهاد الإسلامي" لا تزالان على موقف الرفض لعقد "الوطني" بهذه الطريقة.

وقررت السلطات المصرية، أمس الخميس، فتح معبر رفح البري مع قطاع غزة لثلاثة أيام، في خطوة فسّرها مراقبون على أنها محاولة لامتصاص الموقف المتصاعد على حدود القطاع مع استمرار فعاليات "مسيرات العودة"،علماً بأنه في المرة الأخيرة لفتح المعبر لم يخرج وفد آخر من حركة "حماس" كانت مقررة له زيارة أيضاً، حسب الصحيفة .

ووفق الصحيفة، يحمل وفد "الشعبية" معلومات تفصيلية من "حماس" التي كانت قد أرسلت مطلع الشهر الجاري رسائل تفصيلية إلى الفصائل كافة، ومنها "القيادة العامة" في سوريا، بشأن التطورات الأخيرة وموقف الحركة منها.

وحسب الصحيفة، بجانب العناوين السابقة، كالعقوبات المتواصلة على غزة وأزمة موظفي حكومة "حماس" السابقة، زاد عنوان آخر هو بدء السلطة الفلسطينية تهديد تنفيذها بشأن الموظفين التابعين لها في القطاع، في ما يخص قطع الرواتب عنهم، إذ لم تصرف لهم رواتب آذار الماضي أسوة بموظفي الضفة الغربية.

وذكرت "الأخبار" أن أطرافاً عربية وأوروبية عدة مارست ضغوطاً على السلطة لصرف رواتب موظفي غزة على الأقل لثلاثة أشهر مقبلة، وذلك لمنع تدهور الأوضاع في القطاع، وخاصة أن هذه الضغوط تزيد أعداد تفاعل الفلسطينيين مع "مسيرات العودة"، وفق التقويمات الغربية ومصادر مطلعة. هذه المصادر نقلت أن حكومة رامي الحمدالله ستدفع رواتب غزة عن الشهر الماضي والجاري في أوقات متأخرة عن موعدها حتى لا تظهر بصورة أنها ألغت العقوبات، وذلك على أن تتوقف عن الدفع في الشهر الذي يلي ذروة "مسيرات العودة"، أي من منتصف أيار المقبل.

 



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورمتابعةنهائيمباراةكأسالعالم2018فيقطاعغزة
صورثارالقصفالإسرائيليعلىقطاعغزة
صورتشيعجثمانالشهيدانلويواميرفيقطاعغزة
صورقصفعلىقطاعغزة

الأكثر قراءة