المدينة اليومالحالة
القدس13
رام الله13
نابلس13
جنين13
الخليل13
غزة16
رفح15
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-04-14 12:18:29

أوغندا تدرس استقبل 500 طالب لجوء من إسرائيل

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

نشرت صحيفة "هآرتس" على موقعها الإلكتروني، أن أوغندا تدرس قبول حوالي 500 طالب لجوء من أصل إريتري وسوداني من إسرائيل، حسب ما قاله وزير الأوضاع الطارئة واللاجئين في أوغندا موسى أشفارو، صباح الجمعة. وقال الوزير في محادثة مع "هآرتس" إن بلاده ستستقبل فقط اللاجئين الراغبين في الوصول إلى أوغندا، ولن تستوعب أي شخص سيتم نقله إليها بالقوة.

وبحسب أشفارو، فقد قدمت إسرائيل طلبًا، الشهر الماضي، للسماح لنحو 500 لاجئ إريتري وسوداني بالانتقال إلى أوغندا. وردا على سؤال حول ما إذا كانت حكومته مستعدة لقبول طالبي اللجوء الذين سيأتون بالقوة، أجاب: "لا يمكننا قبول اللاجئين بالقوة، وإنما فقط الأشخاص الذين يريدون الوصول. لا أعتقد أن إسرائيل تفعل مثل هذا الشيء". وشدد على أن الاتصالات تجري بين الحكومات، وأنه لا يعرف عن مبعوث خاص.

ونفت أوغندا مراراً وتكراراً في الأسابيع الأخيرة أنها تجري اتصالات مع إسرائيل لاستيعاب طالبي اللجوء. وفي الأسبوع الماضي، وردا على استفسار "هآرتس"، قالت المتحدثة باسم الرئيس إن "أوغندا ليست مستعدة لقبول ملتمسي اللجوء من إسرائيل دون موافقتهم، وهو أمر أوضحه وزير خارجيتنا". وكان وزير الخارجية هنري أوكلو أوريام قد أعلن بأن بلاده لم توقع "اتفاقا أو تفاهمات مع إسرائيل، رسمية أو غير رسمية".

وعلى الرغم من نفي أوغندا الشديد لاستعدادها لاستيعاب طالبي اللجوء من إسرائيل، فقد أصرت إسرائيل على الادعاء أمام المحكمة العليا، هذا الأسبوع، أنها على اتصال دائم مع السلطات هناك، وكتبت في ردها على التماس إلى المحكمة أن "الدولة الثالثة الثانية ملتزمة باتفاق معها، وهو التزام تم التعبير عنه حتى في الآونة الأخيرة".

وحددت المحكمة العليا هذا الأسبوع، بأنه لا يوجد حاليا أي اتفاق يسمح بالترحيل القسري لطالبي اللجوء إلى أوغندا، حتى بعد أن قدمت الدولة وثائق سرية خلال الجلسة التي عقدت بحضور طرف واحد. وقرر قضاة المحكمة العليا بأنه لا يوجد أي مخطط يسمح بترحيل طالبي اللجوء إلى الهدف الذي تم تعريفه بـ "الدولة الثالثة الثانية".

وحدد القضاة أنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق مع أوغندا، حتى يوم الأحد القريب، يجب على الدولة إطلاق سراح طالبي اللجوء الذين رفضوا طردهم، وتم إرسالهم إلى معتقل سهرونيم. وحتى إذا تم التوصل إلى مثل هذا الاتفاق، فسيظل الأمر الذي يحظر ترحيل طالبي اللجوء ساريا خلال الأسبوعين المقبلين. ومع ذلك، أكد القضاة أنهم لم يعبروا عن "أي موقف يتعلق بصحة أو قانونية مثل هذا الاتفاق، إن وجد".



مواضيع ذات صلة