المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله15
نابلس15
جنين17
الخليل15
غزة20
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » تكنولوجيا
2018-04-15 06:23:47

دراسة: "أنستغرام" يشكل خطراً على عقول الشباب

وكالات - وكالة قدس نت للأنباء

 تبين من أحدث دراسة أجريت على شبكات التواصل الاجتماعي أن تطبيق "أنستغرام" يشكل خطراً حقيقياً على الصحة العقلية للشباب والمراهقين ومن هم في مقتبل العمر، وذلك بالمقارنة مع شبكات التواصل الأخرى التي تنتشر في العالم.
ونقلت جريدة "دايلي تلغراف" البريطانية هذه النتيجة عن دراسة حديثة شملت نحو 1500 شاب وفتاة تتراوح أعمارهم بين 14 و24 عاما، حيث أجابوا عن أسئلة تتعلق بدور تلك الوسائط في مساعدتهم على فهم قضايا معرفية ووجودية.
وكان الموقع الذي حصل على أعلى تقييم إيجابي هو يوتيوب، وجاء بعده تويتر، فيما حل موقعا فيسبوك و"سناب شات" في المركزين الثالث والرابع على التوالي، وحل تطبيق "إنستغرام" في المركز الأخير.
وقالت الجمعية الملكية البريطانية للصحة العامة "RSPH" التي أشرفت على الدراسة: "إن البرامج التي من المفترض أن تساعد الشباب على التواصل مع بعضهم البعض قد تخلق في الواقع أزمة معرفية".
وقال هيرلي كرامر، الرئيس التنفيذي للجمعية: "تم وصف وسائل الإعلام الاجتماعية بأنها أكثر إدمانا من السجائر والكحول، وهي الآن متجذرة في حياة الشباب لدرجة أنه لم يعد من الممكن تجاهلها عند الحديث عن الشباب وقضايا الصحة المعرفية والعقلية".
وأضاف: "من المثير للاهتمام أن نرى أن إنستغرام وسناب شات في الترتيب الأسوأ للصحة العقلية ونمط الرفاهية، فكلا المنصتين يركزان على الصورة للغاية ويبدو أنهما يقودان مشاعر الاضطراب والقلق عند الشباب".
ونوه كرامر إلى "تزايد الأدلة التي تؤكد وجود الأضرار المحتملة من الاستخدام المكثف لتطبيقات التواصل الاجتماعي" مردفا: "وبينما نقوم بتحسين وضع الصحة العقلية داخل المجتمع، فمن المهم أن تكون لدينا ضوابط وتوازنات لجعل وسائل التواصل الاجتماعي أقل توحشا عندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية للشباب ونمط الرفاهية".
أما الدكتورة بيكي إنكستر، زميلة الأبحاث الفخرية في جامعة كامبريدج فقالت: "يشعر الشباب أحيانا براحة أكبر في التحدث عن القضايا الشخصية عبر الإنترنت".
وأضافت: "كخبراء في مجال الصحة، يجب علينا بذل أقصى جهد لفهم تعبيرات ثقافة الشباب الحديثة، ونمط حياتهم للتواصل بشكل أفضل مع أفكارهم ومشاعرهم".



مواضيع ذات صلة