المدينة اليومالحالة
القدس15
رام الله14
نابلس15
جنين17
الخليل15
غزة21
رفح21
العملة السعر
دولار امريكي3.585
دينار اردني5.0564
يورو4.3422
جنيه مصري0.2026
ريال سعودي0.9559
درهم اماراتي0.9761
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-04-15 10:54:33

هآرتس: ردود فعل متفاوتة على الهجوم الثلاثي على سوريا

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

تستعرض "هآرتس" في عدة تقارير ردود الفعل المختلفة على الهجوم الأمريكي – البريطاني – الفرنسي، على سوريا، قبل فجر أمس السبت، وتكتب أن الهجمات أدت إلى سلسلة من ردود الأفعال في العالم العربي، بما في ذلك في الساحة الفلسطينية وفي المجتمع العربي في إسرائيل. وفيما أعربت المملكة العربية السعودية وقطر عن دعمهما للهجوم، أدانه بقية المعقبين، أو على الأقل لم يتخذوا موقفاً حاداً ضده.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية في الرياض: "هذا رد واضح ضد الجرائم التي يرتكبها النظام السوري ضد مواطنيه واستخدام الأسلحة الكيماوية ضد النساء والرضع". وفقاً للإعلان، يتحمل النظام في دمشق كامل المسؤولية عن تبعات الهجوم.

كما عبرت قطر عن دعمها للهجوم. وقالت وزارة الخارجية في الدوحة إن "استمرار استخدام الأسلحة الكيماوية ضد المدنيين الأبرياء يتطلب من المجتمع الدولي الرد على هذه الجرائم." وأضاف: "يجب أن نعمل لمنع النظام من مواصلة إيذاء المدنيين، ويجب على المجتمع الدولي مواصلة جهوده للتوصل إلى حل سياسي يقوم على أساس مبادئ مجلس الأمن".

وقال المتحدث باسم الحكومة الأردنية، ووزير الإعلام محمد المومني، إن بلاده تؤيد دائما التوصل إلى تسوية سياسية بدلا من الحل العسكري. وقال "إن الأزمة في سوريا تدخل عامها الثامن والحل السياسي هو المخطط الوحيد الذي يضمن استقرار ووحدة سوريا، وأمن مواطنيها". وأضاف أن "استمرار العنف لن يؤدي إلا إلى العنف والدمار وسفك الدماء، الذي يدفع ثمنه الشعب السوري أساسا."

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون أن بلاده تعارض أي هجوم على دولة عربية من قبل عناصر أجنبية، بغض النظر عن الظروف والأسباب التي تقف وراءه. ووفقا له، فإن "الهجوم يؤدي إلى مزيد من تورط وضلوع القوى العظمى في ما يحدث في سوريا".

وفي العراق دعا الزعيم الشيعي مقتدى الصدر إلى تنظيم مظاهرة ضخمة، اليوم، ضد الهجوم، ودعما للشعب السوري. وقال إن "تبعات هذا العدوان ستكون حابلة بالمخاطر، ليس فقط على سوريا وإنما على العراق والمنطقة كلها".

 

كما أدانت سوريا الهجوم على أراضيها، وقالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) نقلا عن مصدر في وزارة الخارجية السورية إن سوريا تدين بشدة الهجمات التي تعكس عدوانية الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أراضيها، والذي يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي." وقال الرئيس السوري بشار الأسد، إن الهجوم يجعل بلاده أشد إصرارا على محاربة الإرهابيين. وقال إن سوريا "ستسحق الإرهاب على كل سنتمتر من أراضي الوطن".

وصرحت المعارضة السورية لوكالة الأنباء الألمانية بأن الهجمات، التي قادتها الولايات المتحدة، كانت بمثابة رسالة إلى الإدارة الروسية وإلى الإيرانيين "وأثبتت أن القوى الغربية يمكن أن تتصرف خارج مجلس الأمن الدولي". وقال احمد رمضان الذي يقود قسم المعلومات في الائتلاف الوطني السوري، إن "هذه الهجمات كانت ضربة للفيتو الروسي في الأمم المتحدة".

وهاجم حزب الله الهجوم وقال في بيانه إن "العدوان الثلاثي يشكل انتهاكًا صارخًا للسيادة السورية ويشكل استمرارًا واضحًا للعدوان الإسرائيلي. نحن نقف بحزم مع الشعب السوري ونؤكد أن هذا العدوان، الذي تقوده الولايات المتحدة ضد شعوب المنطقة ومحور المقاومة لن يحقق أهدافه".

وأصدرت مصر بيانا لم تدن فيه الهجوم أو تدعمه. وقالت وزارة الخارجية في القاهرة إن "مصر تدعم تطلعات الشعب السوري للعيش في أمن واستقرار، وتعرب عن قلقها من التصعيد العسكري وتداعياته". ووفقًا للبيان، "يعارض المصريون بشدة استخدام الأسلحة المحظورة بموجب قرارات المجتمع الدولي، ويدعون إلى إجراء تحقيق مستقل وشفاف في الأمر".

وأشار الزعيم الإيراني علي خامنئي إلى الهجوم وقال إن "محور المقاومة، الذي قاتل الولايات المتحدة كما قاتل عملاءها، نجح في إنقاذ سوريا والعراق وسيواصل إنقاذهما في المستقبل". ووصف المهاجمين بأنهم "مجرمون ارتكبوا جرائم في العراق وأفغانستان، ولم يحققوا أي مكسب". ووفقا لخامنئي، فإن هذا الهجوم هو تحدي أمريكي جاء بدون أي علاقة بالهجوم الكيميائي المنسوب للأسد. وأصدرت وزارة الخارجية الإيرانية بيانا قالت فيه إن "الهجوم سيضعف فقط احتمالات السلام والاستقرار على الساحة الدولية ويقوي العناصر الإرهابية".

وأشار الحرس الثوري إلى أن الولايات المتحدة مسؤولة عن تبعات الهجوم، وأن "سياسة الولايات المتحدة هذه لن تضعف محور المقاومة، بل على العكس، ستعزز قوة الإرادة للتعامل مع التدخل الخارجي للغرب". وحذر الرئيس الإيراني حسن روحاني، من أن الهجوم سيؤدي إلى دمار في الشرق الأوسط.



مواضيع ذات صلة