المدينة اليومالحالة
القدس17
رام الله16
نابلس16
جنين17
الخليل17
غزة17
رفح17
العملة السعر
دولار امريكي3.5232
دينار اردني4.9692
يورو4.3479
جنيه مصري0.1993
ريال سعودي0.9395
درهم اماراتي0.9593
الصفحة الرئيسية » تصريحات وحوارات
2018-04-15 13:03:18
كبرنامج عمل للمرحلة القادمة..

رباح: تبنى مبادرة السلام الفلسطينية أبرز مطالب القيادة من القمة

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

أكد القيادي في حركة فتح يحيي رباح، أن القضية الفلسطينية ستفرض نفسها في القمة العربية المنعقدة اليوم في ظهران بالسعودية، رغم زحمة القضايا والتوترات الإقليمية في المنطقة، لأنها فعل ثوري مستمر في الميدان وليست ضربة خاطفة، لافتاً إلى أن القمة سيكون وضعها دقيق، وستتناول القضايا وفق الأولويات.

وقال رباح، في تصريح لـ"وكالة قدس نت للأنباء"، إن "القيادة الفلسطينية، ستكون مطالبها محددة من القمة، أولاً أن تكون القمة تحت عنوان نصرة القدس، باعتبارها عنوان الصراع الآن، وثانياً: أن تتبنى مبادرة السلام الفلسطينية والتي طرحها الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخراً في مجلس الأمن، وتتضمن عناصر الثوابت العربية والفلسطينية، وبالتالي تصلح أن تتبناها القمة العربية كبرنامج عمل للمرحلة القادمة".

وأضاف بأن "تكاليف النضال الفلسطيني عالية، مع تصاعد الهجمة الإسرائيلية والأمريكية ضد قضيتنا، وبالتالي ينبغي على القمة أن تتحمل مسؤولياتها المالية، التي كانت قد اتخذتها في قمم سابقة".

وأوضح الرئيس الفلسطيني محود عباس في خطابه أمام مجلس الأمن، أن الخطة تدعو إلى عقد مؤتمر دولي للسلام في منتصف 2018، يستند لقرارات الشرعية الدولية، ويتم بمشاركة دولية واسعة تشمل الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي، والأطراف الإقليمية والدولية الفاعلة، على غرار مؤتمر باريس للسلام أو مشروع المؤتمر في موسكو، كما دعا له قرار مجلس الأمن 1850.

وفيما يتعلق بتداعيات هرولة بعض العرب للتطبيع مع الاحتلال على حساب القضية الفلسطينية، أكد رباح، أن "أن اللاءات العربية الثلاث "لا لصلح ولا للتفاوض ولا للاعتراف" التي كانت في قمة الخرطوم عام 1967، لم تعد موجودة، مع ذهاب مصر، "وهي أهم الدول التي رفعتها"، للتطبيع مع إسرائيل، وذهاب الأردن ومحاولات الآخرين إقامة علاقات تطبيعية مع إسرائيل".

ولفت إلى أن إشاعة إسرائيل أن لها حلفاء عرب يريدون التطبيع، يوضح أن الحالة العربية في مستواها الأدنى ضد إسرائيل، وليست كما نرجو.

واستدرك: " ينبغي على العرب، ألا يذهبوا للأوهام، وأن يدرسوا الواقع بعمق لأن القضية الفلسطينية تعد صلب القضايا العربية والوجود العربي كذلك، ولذلك على جميع العرب أن يتشبثوا بها ويعطوها المكان الأول".

وتنطلق، اليوم الأحد، بمركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء" في الظهران أعمال القمة العربية العادية الـ 29 برئاسة خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ومشاركة رئيس دولة فلسطين محمود عباس، وعدد كبير من القادة، والرؤساء، والملوك والأمراء العرب.



مواضيع ذات صلة