المدينة اليومالحالة
القدس19
رام الله20
نابلس20
جنين22
الخليل18
غزة23
رفح24
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-04-16 11:05:58

مستوطنون رشقوا الجيش بالحجارة والجنود ردوا بإطلاق النار في الهواء!

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن الجيش الإسرائيلي اعتقل، أمس الأول السبت، ثلاثة مستوطنين في منطقة مستوطنة ايتمار، بعد أن هاجموا الجنود وقائد لواء السامرة بالحجارة، حسب ما نشره الناطق العسكري. وكان هؤلاء الثلاثة من ضمن مجموعة من المستوطنين، الذين حاولوا إقامة بؤرة غير قانونية قرب مستوطنة ايتمار في شمال الضفة الغربية.

واستخدم الجنود الغاز المسيل للدموع ووسائل تفريق المظاهرات، وأطلقوا النار في الهواء، وهي وسائل يعتبر نادرا استخدامها ضد المستوطنين الإسرائيليين. وقالت الشرطة إنها تفحص ظروف الحادث.

وقد وصل المستوطنون، يوم الجمعة، إلى مبنى غير قانوني بالقرب من نابلس، وطُلب منهم المغادرة بعد صدور أمر عسكري بإخلاء المبنى. ووفقاً للمستوطنين، فإن هذا الموقع صغير ومؤقت، تم بناؤه منذ ثلاثة أسابيع، ويطلق عليه شبيبة التلال اسم "روش يوسف". وقالوا إنه قبل دخول يوم السبت، وصل الجنود مع جرافة لهدم المبنى، لكنهم لم ينفذوا الإخلاء في النهاية. ووفقا للجيش، فقد مارس المستوطنون العنف ضد الجنود. ولم يتم القبض على أحد في ذلك اليوم.

ويوم السبت، عاد المستوطنون إلى المبنى، ووصلت الشرطة والجنود إلى المنطقة لإجلائهم. ووفقاً للجيش، قام المستوطنون برشق الجنود بالحجارة كما فعلوا يوم الجمعة، فأطلق الجنود عدة أعيرة نارية في الهواء واستخدموا الغاز المسيل للدموع، ووصل قائد لواء السامرة، العقيد جلعاد عميت، إلى المكان لإدارة الحدث، فتمت مهاجمة سيارته، لكنه لم يصب. وهربت مجموعة المستوطنين في أعقاب إطلاق النار، باستثناء الثلاثة الذين تم اعتقالهم.

وقال محامي المعتقلين يوسي نداف من منظمة "حوننو" (وهي منظمة محامين يمينية تتولى الدفاع عن المستوطنين بعد كل جريمة يرتكبونها سواء ضد الفلسطينيين أو الجنود – المترجم): " لقد كانوا في مكان تم إعلانه في مرحلة ما منطقة عسكرية مغلقة. لم يعترضوا على الاعتقال وتعاونوا ولم يفروا. إطلاق النار خطير للغاية".

وتطرق الناطق العسكري رونين مانليس إلى الاعتداء على الجنود وقال: "ننظر بعين الخطورة إلى الحادث، الذي يحاولون خلاله ممارسة العنف ضد جنود الجيش لمنعهم من تنفيذ عملهم. نعتبر هذا الحدث خطيرا وسنطبق القانون ضد الأشخاص الذين شاركوا فيه". ويقول الجيش إنه يشهد تصاعدا في عنف المستوطنين ضد قوات الأمن والفلسطينيين. في الأسبوع الماضي، أشعل مجهولون النار في باب مسجد في منطقة نابلس وكتبوا شعارات مسيئة على الجدران.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صوراصاباتبقمعفعالياتالجمعةالـ30لمسيرةالعودةشرقغزة
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالاحتلالفيمدينةالخليل
صورمواجهاتبينالشبانوجنودالإحتلالخلالمسيرةكفرقدومالأسبوعية
صورقمعمسيرةسلميةفيقريةالخانالأحمرالمهددةبالهدم

الأكثر قراءة