المدينة اليومالحالة
القدس20
رام الله19
نابلس18
جنين20
الخليل19
غزة20
رفح20
العملة السعر
دولار امريكي3.5658
دينار اردني5.0293
يورو4.1747
جنيه مصري0.199
ريال سعودي0.9509
درهم اماراتي0.9709
الصفحة الرئيسية » صحافة إسرائيلية
2018-04-21 12:11:30

عقيدة أيزنكوت النووية الجديدة وعلاقتها بالسعودية

القدس المحتلة - وكالة قدس نت للأنباء

قال رئيس الأركان الجنرال غادي أيزنكوت بأنه وفقا لتقديراته فإن "إسرائيل" لن تكون قادرة على إحباط أو الوقوف في وجه سباق التسلح النووي في المنطقة خلال العقود القادمة.

وأوصى أيزنكوت وفقا لموقع واللا العبري بضرورة أن يتلائم الجيش الإسرائيلي مع هذا الوضع الجديد الذي يتمثل بالتكيف والحياة بجوار سلاح دمار شامل في بيئة قريبة من "إسرائيل"، حيث إنه يتوجب على الجيش ملائمة نفسه مع احتمالية دخول أسلحة الدمار الشامل لدول الشرق الأوسط، وذلك من خلال صياغة عقيدة دفاعية وهجومية جديدة خاصة للتعامل مع هذا التهديد.

ويشار إلى أن الحديث يدور عن تصريحات جريئة وحديثة لأيزنكوت وذلك على خلفية التهديدات الإسرائيلية بمهاجمة أي محاولة لبناء قوة نووية عسكرية في المنطقة، حيث هدف أيزنكوت من هذه التصريحات إيصال رسال مفادها بأن "إسرائيل" قد تجد نفسها في ظرف تضطر فيه إلى غض النظر عن التسلح النووي الذي ستقوم به الدول المعادية التي تربطها علاقات دبلوماسية مع "إسرائيل" مثل السعودية، ولذلك يجب على "إسرائيل" بلورة استراتيجيات وسياسات للتعامل مع هذا الوضع.

ووفقا لمصادر إسرائيلية رفيعة فإن هناك علاقة بين تصريحات رئيس الأركان أيزنكوت التي عقبت إعلان ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من إصرار السعودية على المشاركة  في سباق التسلح النووي في المنطقة.

كما أن الهدف من عقيدة أيزنكوت هو التقليل من خطورة السلاح النووي والإيضاح لجميع الجهات والأطراف بأن السلاح النووي في المنطقة لا يعتبر بمثابة الحكم بالإعدام على "إسرائيل".



مواضيع ذات صلة