2018-10-22الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس25
رام الله25
نابلس26
جنين27
الخليل25
غزة31
رفح30
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أهم الأخبار
2018-04-23 11:11:44

أبو يوسف: توقيت انعقاد المجلس مهم و 70 وفدا يشاركون في الاجتماع

رام الله - وكالة قدس نت للأنباء

قال واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، إن سبعين وفدا عربيا ودوليا يشاركون في الجلسة الافتتاحية لاجتماع المجلس الوطني الفلسطيني (برلمان المنظمة)، في الثلاثين من أبريل/نيسان الجاري.

وأضاف أبو يوسف، في حديث لوسائل الاعلام، أن دعوات حضور الاجتماع تم توجيهها إلى مختلف الفصائل الفلسطينية، وكافة أعضاء المجلس التشريعي الفلسطيني (البرلمان)، بما فيهم نواب حركة "حماس".

وتابع أن دعوات وجهت إلى أحزاب واتحادات عربية ودولية لحضور جلسة الافتتاح، وسيحضر ما لا يقل عن 70 وفدا عربيا ودوليا، بينهم وفدان رفيعي المستوى من الأردن ومصر.

وقال أبو يوسف إن "النصاب القانوني، المتمثل بثلثي الأعضاء، متوفر لعقد الجلسة، رغم مقاطعة نواب حركة حماس (74 عضوا) وممثلي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (27 عضوا)".

وشدد أبو يوسف على أن هذا الاجتماع هام للغاية، لما تمر به القضية الفلسطينية من منعطف خطير، إثر اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل ، ونقل السفارة في 14 مايو المقبل، ومحاولات شطب حق العودة للاجئين، وأيضًا ما يتم طرحه الآن، عبر ما يسمى بصفقة القرن، وغير ذلك من قطع أموال المساعدات والابتزاز والتهديد.

واشار أبو يوسف إن عقد الجلسة هو استحقاق وطني، ويحمي منظمة التحرير الفلسطينية ويواجه محاولات النيل من التمثيل الفلسطيني، مؤكدا بأن المجلس الوطني سيتخذ قرارات هامة، من شأنها رسم سياسية التحرك السياسي الفلسطيني الدولي للحفاظ على القضية الفلسطينية.

ولفت ابو يوسف أن المجلس الوطني سيرسم استراتيجية فلسطينية جامعة لمواجهة المخاطر والتحديات التي تزداد يومًا بعد يوم، لافتًا إلى ما تم الكشف عنه ، من شطب الولايات المتحدة لمصطلح الأراضي المحتلة عن الأراضي الفلسطينية، وهو ما يعني التساوق مع الاحتلال في مخالفة القانون الدولي واتفاقية جنيف، والتي تنطبق على كل الأراضي الفلسطينية المحتلة بما فيها أيضا مزارع شبعا اللبنانية، وهضبة الجولان السورية، مشيرا أن هذا الأمر مرفوض بكل قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، ولمواجهة هذه المخاطر يجب تضافر الجهود، من أجل التصدي لكل ما يحاك لقضيتنا الفلسطينية، عبر تعزيز دور منظمة التحرير الفلسطينية، وتفعيل مؤسساتها ودوائرها بما فيها انتخابات اللجنة التنفيذية للمنظمة وانتخابات المجلس المركزي الفلسطيني للمنظمة.

واضاف ابو يوسف إلى أن جدول أعمال المجلس الوطني مدرج عليه العديد من القضايا الهامة وعلى رأسها القدس عاصمة دولة فلسطين، في مواجهة قرارات ترامب ومحاولات فرض الوقائع على الأرض وسياسات التطهير العرقي التي يمارسها الاحتلال، وكيفية التمسك بحق عودة اللاجئين المكفول بالقرار رقم 194، والمصالحة الفلسطينية ودعم الدور المصري، الهادف إلى إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية، وإزالة كل العقبات أمام مسيرة المصالحة، واستدامة الفعاليات الجماهيرية والشعبية لمواصلة الرفض الفلسطيني الشعبي والرسمي لمواقف أمريكا والاحتلال بالمساس بحقوق الشعب الفلسطيني.



مواضيع ذات صلة




قضايا وتقارير

عدسة قدس نت

صورأبومازنيصلسلطنةعمانفيزيارةرسمية
صورفلسطينيمنقريةالساويةجنوبنابلسيطحنحبوبالقمحعلىمطحنةتجروتعملبواسطةالتراكتور
صورافتتاحمعرضالكتابالسنويالثانيفيالخليل
صورالمخيماتفيقطاعغزة

الأكثر قراءة