2019-07-15الإثنين
المدينة اليومالحالة
القدس7
رام الله7
نابلس9
جنين11
الخليل6
غزة12
رفح13
العملة السعر
دولار امريكي3.6452
دينار اردني5.1414
يورو4.2065
جنيه مصري0.204
ريال سعودي0.972
درهم اماراتي0.9925
الصفحة الرئيسية » أقلام وآراء
2018-05-07 08:48:17

الصحفي يعقوب بوقريط، نموذج العشق لفلسطين

رحل الصحفي الجزائري والاعلامي الكبير يعقوب بوقريط ، المدير العام لجريدة التنوير الثقافية الجزائرية الأسبوعية ، رحل العاشق لفلسطين ، رحل وقلبه ينبض حبا وعشقاً لأرض العشق والثورة فلسطين ،

ويعتبر المناضل الإعلامي الجزائر يعقوب بوقريط من أشد المدافعين عن القضية الفلسطينية وقضايا الاسرى في سجون الاحتلال ،

وخلال 20 عاما عمل فى عدة صحف جزائرية كانت الأولوية فيها لقضايا فلسطين والأسرى وأخر ما كتب فقيد الصحافة الجزائرية وفلسطين على صفحته الفيسبوك فى إطار دعم مقاومة الشعب الفلسطينى :"نحن لفلسطين جنود ... حتى ينطق الحجر"

الاعلامي القدير والصحفي يعقوب بوقريط ، شكل نموذج محترم للمناضل العربي الأصيل العاشق لعروبته وحرية فلسطين ،

انه نموذج المناضل الحر وكلمة الحق للانتصار لقضايا أمته العربية وقلب الأمة وقضيتها المركزية فلسطين ، انه العشق الجزائري الأصيل لفلسطين الحبيبة ،

إنه يعقوب فارسا عربيا امتشق قلمه الحر ليكتب عن فلسطين ، ليعمق توأمة العشق الخالد بين الجزائر وفلسطين ،

إنه ترنيمة العشق الثابت للقدس والأقصى ، إنه الحالم بقبلة علي شفاه قبة الصخرة وبيت المقدس ،

إنه يعقوب حكاية الوفاء ، كتبتها سنوات الألم والحلم والمعاناة لترددها حناجر وقلوب كل الأحرار ، وليبقي يعقوب نبراسا جزائريا حرا يبدد الظلمة وينير الدرب لطريق الانتصار لفلسطين ،

إنه قلم طاهر وصوت حر وقلب عاشق ، إنه يعقوب أحب فلسطين فأحبته فلسطين ، ففلسطين دوما تحب الأوفياء لها وتحب من أحبها ، فلك كل الحب والسلام والوفاء من فلسطين وشعبها وقدسها وأرضها من بحرها إلي نهرها ،

ارض تحب السلام وما

لروحك السلام يا يعقوب ، لروحك سلام من أرضٍ خُلقت للسلام وما رأت يوماً سلاما ، سلام ومحبة لك يا يعقوب من أولي القبلتين وثالث الحرمين ، سلامٌ لك من فلسطين كل فلسطين ،

سلام لك من كل شعب فلسطين ، سلامٌ معبق برائحة العشق للقدس الحبيبة ،

يعقوب بوقريط ، إسماُ كُتب بأحرف من نور في كتاب العشق لفلسطين ، وقلما شامخا أصيلاً سطر أروع معاني العشق لفلسطين ،

فكل الوفاء والمحبة للجزائر الحبيبة بلد المليون شهيد ، وأرض العشق لفلسطين ،

رحمك الله يا يعقوب وأسكنك فسيح جناته ،

بقلم/ حازم سلامة



مواضيع ذات صلة